الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قصة من الخيال

تم نشره في الأربعاء 23 كانون الأول / ديسمبر 2009. 03:00 مـساءً
قصة من الخيال

 

 
ايتان هابر - يديعوت احرونوت

مع نهاية المفاوضات العسيرة للسلام بين اسرائيل ومصر ، في اواخر السبعينيات ، اندلعت ازمة هددت موضوع السلام بأسره: فقد طالب المصريون اسرائيل بانسحاب "دفعة واحدة" من شبه جزيرة سيناء ، دون مراحل ، مناحيم بيغن لم يوافق على الاطلاق وتمترس في موقفه ، وطلب انسحابا على ثلاث - اربع مراحل ، حتى اخر سنتيمتر.

المفاوضان ، موشيه ديان وعيزر وايزمان ، استدعيا من موقف المباحثات في فندق "ماديسون" في واشنطن لحديث مع بيغن في اسرائيل ، هذا الاستدعاء المفاجىء الى اسرائيل جعل الخلاف الازمة الاشد في المفاوضات ، العناوين الرئيسة في كل الصحف في العالم بشرت بالازمة بحروف ضخمة ، وسياسيون ، محليون وعالميون ، وصحافيون فركوا عيونهم دهشة: على هذا؟ على هذا سيخرب كل اتفاق السلام عشية توقيعه؟ .

منفعلا وعاصفا اكثر من كل الاخرين كان عيزر وايزمان ، في اروقة فندق "ميدسون" في واشنطن وفي مداخل ديوان رئيس الوزراء في القدس هتف بأعلى الصوت: أجننتم؟ التاريخ لن يذكر كم مرحلة اخلينا فيها سيناء، خمس مراحل ، 500 مرحلة، سيذكر فقط اننا اخلينا سيناء وانه وقع اتفاق سلام وهذا هو،.

بيغن في القدس انصت الى زئير وايزمان واصر على رأيه: ستكون مراحل ، وهكذا كان ، اليوم ، بعد 30 سنة ، من يتذكر بكم مرحلة اخلينا سيناء؟ ، اثنتان؟ خمسة؟ من يهمه ، ؟ في نهاية اليوم كان وايزمن محقا جدا.

لماذا اخرجنا من غياهب الماضي هذه القصة وتذكرناها؟ ، بسبب أمر التجميد لعشرة اشهر الذي اصدرته مؤخرا حكومة اسرائيل ، احد ما هناك في القدس او في واشنطن قرر "اثارة جنون" الماكثين في اقاليم الضفة ، تمزيق اعصابهم ، وربما ، ربما تحطيمهم.

وماذا نقصد باقوالنا؟ ، اذا ما تقرر في اتفاق يتحقق ذات يوم مع الفلسطينيين على نحو مشترك اخلاء مستوطنات في الضفة ، فقد اثبتت دولة اسرائيل لتوها ، وليس منذ زمن بعيد ، بانه في وسعها ان تنفذ اخلاء في غضون يوم - يومين - ثلاثة ، اذا ما قيض ان تكون هذه المستوطنة أو تلك قربانا على مذبح السلاح ، فلتكن المشكلة في اوانها ولا حاجة للعمل على طريقة "السلامي" في تشطير وتمزيق اعصاب أهالي الاستيطان.

سخيف أن نرى الطاقات تتبذر ، على الجانبين ، على كرفان آخر ، حائط آخر ، تمديد آخر ، كفى ، أليس لديكم شيئا آخر تفعلونه؟

ملاحظة - نزعا للشك ، لا يوجد فيما قيل أعلاه ما يقترح اخلاء للمستوطنات ، حبذا لو أنها في اطار الاتفاق تبقى كل المستوطنات في مكانها ، ولكن ينبغي للمرء ان يكون مثيرا للشفقة كي يؤمن بان هذا ما سيحصل ، لقد سبق أن قيل وكتب الكثير وكل شيء عن المستوطنين في الضفة ، مثيرون للشفقة؟ ، هذا لم يقله عنهم أحد بعد.

رئيس مكتب رابين سابقا





Date : 23-12-2009

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل - المدير العام: د. حسين أحمد الطراونة