الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الحرس الثوري الإيراني يدعو لمعاقبة المعارضة لإخماد «نيران المؤامرة»

تم نشره في الاثنين 10 آب / أغسطس 2009. 03:00 مـساءً
الحرس الثوري الإيراني يدعو لمعاقبة المعارضة لإخماد «نيران المؤامرة»

 

 
طهران - وكالات الأنباء

دعا قائد رفيع في الحرس الثوري الايراني الى "محاكمة ومعاقبة" الرئيس الاصلاحي السابق محمد خاتمي والمرشحين الاثنين في الانتخابات مير حسين موسوي ومهدي كروبي ، لدورهم في الاحتجاجات التالية للانتخابات الرئاسية في 12 حزيران الماضي.

وقال يد الله جاواني في مقالة نشرت في اسبوعية صبح صادق التي يصدرها الحرس الثوري "ما كان دور خاتمي ، موسوي ، وكروبي في هذا الانقلاب؟ ان كانوا المحرضين عليه ، وهذا هو الواقع ، فعلى مسؤولي القضاء والامن توقيفهم ومحاكمتهم ومعاقبتهم لاخماد نيران هذه المؤامرة".

من جانب آخر نقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية "ارنا" عن نائب قائد الجيش الجنرال مسعود جزايري تحذيره أمس من أن "الانقلاب" المقبل ضد إيران سيكون عبر وسائل الإعلام الأجنبية ، موضحا أنه "عقب اخفاق الانقلاب الأخضر ، بدأت العناصر الأجنبية وعملاؤها في الداخل برمجة المرحلة التالية من الانقلاب ضد إيران".

ويشير مصطلح الانقلاب الأخضر إلى حركة الإصلاح التي قادها زعيم المعارضة مير حسين موسوي الذي اختار اللون الأخضر رمزا من أجل التغيير في إيران.

وتترافق دعوة جاواني وتحذير جزايري مع إعلان الشرطة أمس القبض على مدير سجن كاهريزاك الذي أودع فيه متظاهرون ضد نتائج الانتخابات قبل أن يأمر المرشد الأعلى للثورة الإسلامية آية الله علي خامنئي بإغلاقه.

ونقلت وكالة أنباء "فارس" الإيرانية عن قائد الشرطة القول "بعد التحقيق فيما حدث في مركز اعتقالات كاهريزاك جرى القبض على مدير السجن قبل فصله من عمله إضافة إلى فصل اثنين من حراس المركز". ويتردد أن معتقل كاهريزاك المعروف باسم "جوانتانامو طهران" كان هو المكان الرئيسي لاحتجاز المحتجين على نتائج الانتخابات الرئاسية الأخيرة. ويعتقد أن بعضهم توفي فيه في ظروف غامضة ، فيما نفى قائد الشرطة أن يكون سبب وفاة المعتقلين في كاهريزاك الاعتداء عليهم الضرب وإنما عدوى فيروسية.

وكان خامنئي قد أمر الشهر الماضي بإغلاق المركز بسبب افتقاره إلى المعايير اللازمة لحفظ حقوق المعتقلين ، فيما أوردت وسائل إعلام أنه تم نقل السجناء إلى سجن إيفين شمالي العاصمة طهران.

وقال قائد الشرطة "هناك بعض التجاوزات في هذا المركز وبعض المسئولين لم يلتزموا بالتعليمات.. كما أني مسئول عن بعض ما حدث هناك ولا أسعى للتملص من المسئولية" ، مضيفا "كانت هناك تعليمات واضحة بعدم احتجاز أي طلبة في هذا السجن وعدم الاعتداء عليهم بدنيا".

ولم يحدد مسؤول الشرطة ، عقب إعلانه ان المعتقلين قضوا بسبب فيروس معد ، اسم المرض ولا عدد الاشخاص الذين قضوا بسببه ، غير ان مسؤولين ايرانيين افادوا سابقا ان بعض المعتقلين الذين لقوا حتفهم في السجن اصيبوا بالتهاب السحايا.

واعلن مقدم في الاسبوع المنصرم عن وفاة الشاب محسن روح الامين في كاهريزاك بلا تحديد السبب ، وعن توقيف ثلاثة من الحراس. وكان أكثر من 20 شخصا لقوا حتفهم في الاحتجاجات التي تلت الانتخابات وانتهت بفوز الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد بولاية ثانية.



Date : 10-08-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش