الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نجاة مساعد وزير الداخلية السعودي من محاولة اغتيال

تم نشره في السبت 29 آب / أغسطس 2009. 02:00 مـساءً
نجاة مساعد وزير الداخلية السعودي من محاولة اغتيال

 

جدة (السعودية) - وكالات الانباء

نجا الامير محمد بن نايف مساعد وزير الداخلية السعودي ليل "الخميس الجمعة" من محاولة اغتيال انتحارية نفذها مطلوب تمكن من دخول مجلس الامير بمنزله بجدة بعد ان زعم انه يريد التوبة ، وفق ما اعلنت السلطات السعودية. واستهدفت محاولة الاغتيال الفاشلة احد ابرز المسؤولين الامنيين السعوديين واحد اهم المسؤولين عن مكافحة "التطرف" وانصار تنظيم القاعدة في السعودية.

واوضح بيان للديوان الملكي اوردته وكالة الانباء السعودية انه واثناء استقبال الامير محمد بن نايف مساعد وزير الداخلية المهنئين بشهر رمضان "وبينهم احد المطلوبين من المجرمين الارهابيين الذي اعلن مسبقا عن رغبته في تسليم نفسه" امام الامير محمد و"اثناء اجراءات التفتيش قام هذا المطلوب بتفجير نفسه من خلال عبوة مزروعة في جسمه".

ولم يورد البيان على وجه الدقة كيفية تفجير الانتحاري نفسه في حين اشارت بعض المصادر الاعلامية السعودية الى استخدام هاتف جوال في العملية. واضاف البيان ان الامير محمد بن نايف "اصيب ، باصابات طفيفة لا تذكر ولم يصب احد باي اصابات تذكر وقد غادر سموه المستشفى بعد اجراء الفحوصات اللازمة".

وزار العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز الامير نايف في المستشفى للاطمئنان على صحته.

واظهرت صور لتلفزيون "الاخبارية" السعودي المقابلة وحديثا دار بين الملك عبد الله والامير محمد الذي بدا بصحة جيدة واكد ان جسد الانتحاري تفتت بفعل الانفجار "الى سبعين قطعة". وهنأ العاهل السعودي الامير محمد على سلامته ، مشيرا الى "التضحية" التي اقدم عليها غير انه اشار ايضا الى تقصير في عمل جهاز الامن ما سمح بهذا الاختراق الذي كاد يودي بحياة احد افراد الاسرة الحاكمة في السعودية.

وقال العاهل السعودي مخاطبا الامير محمد "هذه تضحية لكن انت خاطرت. كان يفترض ان الحرس يفتشونه (الانتحاري)".

ورد مساعد وزير الداخلية على الفور "الخطأ مني انا قلت لا احد يلمسه" بعد ان اكد لدى طلب القدوم الى مجلس الامير محمد انه ينوي التوبة بين يديه. وقال الامير محمد وهو ابن وزير الداخلية الامير نايف بن عبد العزيز "هذا ما يزيدنا الا تصميما في العمل واستئصال هذه الفئة الضالة كلها". وتستخدم عبارة "الفئة الضالة" في الخطاب السعودي للاشارة الى المتطرفين الاسلاميين من اتباع تنظيم القاعدة.

الى ذلك أعلن تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية مسؤوليته عن الهجوم في رسالة بثتها منتديات اسلامية على الانترنت وترجمتها مجموعة سايت انتليجنس. واوضح المجموعة انها ستورد تفاصيل بشأن تبني الهجوم لاحقا.



التاريخ : 29-08-2009

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل