الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الرجوب يصف تعيين مناصرة خلفاً له بأنه »غلطة«

تم نشره في الاثنين 8 تموز / يوليو 2002. 03:00 مـساءً
الرجوب يصف تعيين مناصرة خلفاً له بأنه »غلطة«

 

 

رام الله- دب أ- أف ب:
دعا وزير الداخلية الفلسطيني اللواء عبد الرزاق اليحي ضباط وعناصر جهاز الامن الوقائي في الضفة الغربية امس إلى التوقف عن »نشاطاتهم الاحتجاجية والاعلامية«.
وجاءت هذه الدعوة في الوقت الذي واصل فيه ضباط وعناصر جهاز الامن الوقائي مظاهراتهم الاحتجاجية في رام الله والخليل للمطالبة بالعدول عن قرار عزل العقيد جبريل الرجوب من قيادة الجهاز وتعيين العميد زهير مناصرة محافظ جنين خلفا له.
وأبلغ وفد من ضباط الجاهز التقوا الرئيس ياسر عرفات رفضهم التعاون مع مناصرة. وحضر الاجتماع عشرة من قيادات وكوادر الجهاز.
وقال صبري الطميزي أحد قيادات الجهاز عقب اللقاء »إننا عرضنا على الرئيس أنه وإن كان لا بد من إقالة العقيد الرجوب، فإنه من الافضل أن يعين شخصاً من داخل الجهاز وليس من خارجه«.
وأوضح وزير الداخلية في أول تعقيب له على الموضوع في بيان وزع على الصحفيين، »إنه رغم ما يحمله من تقدير لجهاز الامن الوقائي في الضفة الغربية لدوره الوطني المعروف وبسبب الاوضاع الراهنة الصعبة والحرجة التي يمر بها شعبنا وبعد أن التقى ممثلين عن الجهاز مع الرئيس عرفات، عليهم أن يتوقفوا عن نشاطاتهم الاحتجاجية والاعلامية وأن يكونوا في مستوى المسؤولية التي يحملونها والذين هم بلا شك أهل لذلك«.
في هذه الاثناء، ذكرت مصادر مقربة من الرجوب أنه يعتزم القيام بجولة في عدد من العواصم العربية بهدف »شرح موقفه« للمسؤولين في هذه العواصم، إلى جانب طلب الدعم لاثناء عرفات عن قرار عزله.
ووصف الرجوب في تصريحات له امس تعيين مناصرة قائدا للامن الوقائي بأنه »غلطة«، مضيفا أن مؤيديه لن يقبلوا مناصرة قائدا لهم.
إلا أنه توقع أن تهدأ موجة الاحتجاج بعض الشيء بعد اللقاء الذي عقده وفد الضباط مع عرفات في رام الله مساء السبت.
في الخليل استغل حوالي 500 من عناصر الامن الوقائي امس رفع منع التجول الذي يفرضه الجيش الاسرائيلي على المدينة للتظاهر في الطريق العام دعما للعقيد الرجوب.
واكد افراد الشرطة الذين لم يكونوا يرتدون البزة الرسمية او يحملون سلاحا خلال التظاهرة تضامنهم مع الرجوب وايضا ولاءهم للرئيس ياسر عرفات.
وقال العقيد حسن عبد الله اشتيوي احد الضباط الذين التقوا عرفات لوكالة فرانس برس »لقد اقترحنا على الرئيس ان تقوم قيادة الجهاز بالاستمرار في ادارة شؤون العمل واستطيع القول ان الرئيس وافق على اقتراحنا«.
والقيادة التي يتحدث عنها اشتيوي هي مجموعة من 11 ضابطا كانت تدير الجهاز بقيادة الرجوب.
واكد اشتيوي ان الضباط لن يتراجعوا عن رفضهم عدم التعامل مع المناصرة وان باستطاعتهم ادارة شؤون الامن الوقائي من خلال القيادة الجماعية حتى تعيين احدهم قائدا جديدا.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش