الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بلير يواجه معارضة شديدة من اعضاء حزبه

تم نشره في الثلاثاء 1 تشرين الأول / أكتوبر 2002. 03:00 مـساءً
بلير يواجه معارضة شديدة من اعضاء حزبه

 

 
بلاكبول (انجلترا)- رويترز- أ.ف.ب: واجه رئيس الوزراء البريطاني توني بلير معارضة شديدة امس من اعضاء حزب العمال الحاكم الذي يتزعمه بسبب موقف لندن الموالي للولايات المتحدة فيما يتعلق بالعراق.
وقدم طلب الفريق المعارض للحرب في المؤتمر السنوي الذي يعقد في بلاكبول ويتحدي بلير من اجل »رفض العمل العسكري وعدم تأييد التدخل العسكري في العراق«.
وفي حين انه من غير المتوقع الموافقة على هذا الطلب الا انه يثبت وجهة نظر فصيل من اعضاء البرلمان من حزب العمال المستائين من مساندة بلير للرئيس الامريكي جورج بوش وتكثيفه الضغوط على الرئيس العراقي صدام حسين.
وصرح جورج جالواي وهو احد هؤلاء الاعضاء لرويترز »اصبح الوضع هو ان زعيم حزب العمال ينحاز الى اكثر الفصائل يمينية في الحزب الجمهوري بالولايات المتحدة«.
كما صوت هو واكثر من 50 اخرين من اعضاء حزب العمال ضد بلير في جلسة طارئة عقدت حول العراق في البرلمان في الاسبوع الماضي وساعدوا في تنظيم تجمع حاشد للسلام شارك فيه 150 الفا في لندن. ويعتزم بلير التعرف على اراء منتقديه الا انه اوضح عشية المؤتمر الذي عقد انه لن يغير موقفه ابدا الخاص بالعراق. وقال »اتمنى ان يتم اجباره /صدام/ بالضغوط الدولية ولكن ان لم يحدث هذا لابد ان نكون مستعدين كمجتمع دولي لاجباره بطريقة اخرى«.
وعبر رئيس الوزراء البريطاني عن ثقته بان مجلس الامن الدولي سيدعم قرارا حازما ضد العراق مؤكدا ضرورة ان يحترم الرئيس العراقي صدام حسين ارادة الاسرة الدولية او مواجهة خطر الحرب.
وقال بلير ردا على انتقادات لسياسته حيال العراق خلال المؤتمر السنوي لحزبه، ان مجلس الامن الدولي هو »الطريق الوحيد« لمواجهة صدام حسين وتجريده من اسلحة الدمار الشامل.
واوضح في حديث لهيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي) »آمل ان نحصل على القرار الذي نريده واعتقد اننا سنتوصل الى ذلك«.
وقال بلير لمندوبي حزب العمال المجتمعين في بلاكبول ان »صدام لم يحترم ابدا في الواقع الارادة التي عبرت عنها الامم المتحدة والاسرة الدولية منذ سنوات«.
واضاف »لا اريد الحرب وليس هناك عاقل يريد الحرب. ليس علينا ان نحارب الا
عندما يكون ذلك واجبا«.
وتابع بلير انه اذا تراجعت الاسرة الدولية عن موقفها »بعد ان عبرت عنه بوضوح
فان ذلك سيعني اعطاء الضوء الاخضر ليس للعراق فقط بل لاي دولة اخرى في العالم لتطوير اسلحة للدمار الشامل وتهديد العالم بها«.
ورفض بلير ان يوضح ما اذا كانت بريطانيا ستشارك بعملية عسكرية ضد العراق مع الولايات المتحدة بدون قرار من مجلس الامن الدولي.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش