الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تنسيق أردني مالطي لعقد مؤتمر واسع لرجال الأعمال في البلدين

تم نشره في الأربعاء 13 نيسان / أبريل 2016. 07:00 صباحاً

عمان - الدستور

دعا رئيس غرفة تجارة عمان، عيسى حيدر مراد، إلى تعزيز الروابط بين الأردن ومالطا وتعظيم قيم التبادل التجاري، التي لا تزال دون مستوى الطموح، على الرغم من استشراف القطاع الخاص لآفاق تعاون إقتصادية كبيرة بين البلدين.

 جاء ذلك خلال استقبال مراد للوفد التجاري الذي يرأسه رئيس غرفة تجارة وصناعة مالطا، أنتون بورغ، على هامش فعاليات منتدى الأعمال الأردني المالطي الذي انعقد في عمان مساء امس الاول  الاثنين تحت رعاية رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور بحضور رئيس وزراء مالطا وبمشاركة وزراء ورجال أعمال من البلدين.



وأكد مراد أهمية تعزيز فرص التبادل التجاري مع مالطا وذلك من خلال تسهيل دخول المنتجات الأردنية لهذه الدول والتي يقف في وجه تدفقها شروط قواعد المنشأ التي يفرضها الاتحاد الأوروبي على دخول البضائع إليه، وأن التخفيف من هذه القواعد من شأنه فتح بوابة إقتصادية واسعة للأعمال في المنطقة، مشددا على ضرورة تسهيل عمليات النقل والشحن بين البلدين بما يصب نحو تعزيز التبادل التجاري وتسهيل الحركة التجارية بين البلدين.

وأكد مراد أن الأردن يملك كل المقومات من بنى تحتية وشبكات اتصال وكفاءات وطنية وخدمات لوجستية متطورة ومناطق إقتصادية خاصة إضافة لعوامل استقرار أمنية وسياسية تؤهله ليكون في مقدمة دول المنطقة  كحاضنة بيئة استثمارية واعدة.

ولفت مراد إلى المجهود التشريعي الذي بذل مؤخرا من أجل تحسين البيئة الاستثمارية في الأردن واستقطاب رأس المال الأجنبي وفي نفس الوقت حماية المنتج الوطني وتطويره.  

وتابع مراد أن غرفة تجارة عمان ستقوم بالتنسيق من خلال مدير التأهيل والتدريب التابع للغرفة مع الوفد المالطي في المجالات المتعلقة بتدريب وتأهيل الأيدي العاملة وتبادل الخبرات من الجانبين والذي من شأنه تعزيز سوق العمل والتبادل التجاري بين البلدين، حيث يملك الأردن فرصة كبيرة في تصدير الأيدي عاملة للسوق المالطي وخاصة في مجال التعليم والإسكان والبنوك والخدمات اللوجستية والتأمين وتأهيل المناطق وقطاع الاستشارات.

وأبدى مراد إهتمامه بالإستفادة من التجربة المالطية المتعلقة بمعالجة هدر المياه الناشئة عن ترهل البنية التحتية، خاصة وأن الأردن يعاني من شح شديد في مصادر المياه وأن التوجه الحكومي العام يقضي بوقف الهدر الناشيء عن ترهل البنية التحيتة، حيث ستسعى غرفة تجارة عمان إلى التنسيق في هذا الشأن مع سلطة المياه والجهات المختصة حول هذه القضية.

من جانبه أكد رئيس غرفة تجارة وصناعة مالطا، أنتون بورغ ، أن زيارة الوفد التجاري للأردن تدل على مدى إلتزام مالطا بالإرتقاء بالعلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين وبين أن مالطا أظهرت في السنوات الاخيرة اداء اقتصاديا متينا، وعملت على تطوير اقتصاد متنوع استجابة لتحديات العولمة المتزايدة؛ ما قاد الى نمو قياسي في الناتج المحلي الاجمالي بلغت نسبته 3ر6 % خلال العام الماضي.

واضاف ان مالطا لديها خبراء ورياديين وهم اصحاب خبرات اقتصادية راسخة ومستعدون كثيرا ان يقدموا تجاربهم ومساعدتهم في انجاز اهداف طموحة مماثلة في الاردن.

 وقال ان خبراء مالطا في الخدمات المالية وتقنية المعلومات والطيران والسياحة والصحة والتعليم يمكنهم تقديم يد العون في تنمية القطاعات وتعزيزها في الاردن بالأضافة للاستفادة من التسهيلات الضريبية التي تقدمها مالطا للمستثمرين.

واتفق الطرفان على ضرورة تنسيق زيارة استكشافية يتخللها عقد سلسة من اللقاءات الثنائية بين رجال الأعمال الأردنيين والمالطيين والتنسيق لعقد مؤتمر واسع لرجال الأعمال في البلدين.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل