الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بوش يأسف للقرار الاسباني ورايس تتوقع قيام دول اخرى باعادة النظر في وجودها * الصدر يدعو الى وقف الهجمات ضد القوات الاسبانية

تم نشره في الثلاثاء 20 نيسان / أبريل 2004. 03:00 مـساءً
بوش يأسف للقرار الاسباني ورايس تتوقع قيام دول اخرى باعادة النظر في وجودها * الصدر يدعو الى وقف الهجمات ضد القوات الاسبانية

 

 
النجف ـ مدريد ـ وكالات الانباء: دعا الزعيم الشيعي مقتدى الصدر امس الى وقف الهجمات ضد القوات الاسبانية العاملة في مدن الجنوب العراقي فيما قال وزير الخارجية الاسباني ميجيل انخيل موراتينوس امس ان الولايات المتحدة اعربت عن خيبة املها من قرار اسبانيا سحب قواتها من العراق.
وقال قيس الخزعلي الناطق الرسمي باسم مقتدى الصدر ان مكتب الصدر دعا الشعب العراقي الى المساهمة في الحفاظ على سلامة القوات الاسبانية حتى عودتها الى بلدها ما دامت ملتزمة بعدم الاعتداء على الشعب العراقي.
واضاف نرحب بقرار الحكومة الاسبانية سحب قواتها من العراق ونحث باقي الدول الاخرى ان تحذو حذو الدولة الاسبانية حفاظا على ارواح ابنائها.
واوضح الخزعلي انه ينبغي ان يترك المجال للشعب العراقي حتى يتولى حماية نفسه بنفسه من خلال الشرطة العراقية.
واكد الخزعلي ضرورة ان يترك المجال للقوى الوطنية الشريفة في العراق للعمل من اجل حفظ الامن، موضحا انه اذا كان لا بد من وجود قوات فاننا نرحب بوجود قوات حفظ سلام دولية من الدول الاسلامية والدول الاخرى التي لم تشارك في العراق مثل المانيا.
وقال وزير الخارجية الاسباني انه تحدث مع وزير الخارجية الامريكي كولن باول حيث ابلغه بقرار اسبانيا قبل ساعات من اعلانه على لسان رئيس الوزراء خوسيه لويس رودريجيث ثاباتيرو بعد يوم من توليه السلطة.
وقال موراتينوس لراديو كادينا سير »لا استطيع ان اخفي انه كان هناك قدر ما من خيبة الامل لدى وزير الخارجية كولن باول«.
وتابع الوزير الاسباني الذي سيتوجه لواشنطن اليوم للتباحث مع باول وكوندوليزا رايس مستشارة الامن القومي الامريكي »الا انه ابلغني بانه يتفهم الدواعي السياسية للقرار وقال انه يريد الاحتفاظ باطيب العلاقات معي ومع الحكومة الاسبانية كلها«.
واعلن البيت الابيض ان الرئيس الاميركي جورج بوش اعرب امس لرئيس الحكومة الاسبانية خوسيه لويس رودريغيز ثاباتيرو عن اسفه لاعلان سحب القوات الاسبانية من العراق.
وفي اتصال هاتفي استمر خمس دقائق، اعرب الرئيس الاميركي للرئيس ثاباتيرو عن اسفه للقرار المفاجىء بسحب القوات الاسبانية من العراق.
واضاف المتحدث باسم البيت الابيض ان الرئيس (بوش) طلب ان يتم الانسحاب الاسباني بطريقة منسقة، بطريقة لا يعرض قوات التحالف الاخرى في العراق للخطر.
وقالت كوندوليزا رايس مستشارة الامن القومي الامريكي ان الولايات المتحدة تتوقع ان تقوم دول اخرى لها قوات في العراق باعادة تقييم موقفها بعد قرار اسبانيا بسحب قواتها.
وقالت رايس في برنامج »هذا الاسبوع« في شبكة تلفزيون»ايه بي سي« قبل اعلان قرار الانسحاب في مدريد »نعرف ان هناك اخرين سيتعين عليهم تقييم الطريقة التي يرون بها الخطر.
»لدينا 34 دولة لها قوات على الارض.اعتقد انه ستحدث بعض التغييرات«.
وقال موراتينوس ان الادعاء بان اسبانيا اذعنت للارهاب عندما قررت سحب قواتها من العراق هو استنتاج »مضلل«.
ورأى موراتينوس في مقابلة مع اذاعة »كادينا سير« ان الذي يطلق هذا الاستنتاج مثل الذي »يريد مزج الزيت بالماء«.
واضاف »عندما قالت لنا الحكومة الاسبانية السابقة اننا نتوجه الى العراق لم يكن بسبب الارهاب بل للكشف عن اسلحة الدمار الشامل وازالتها«.
واضاف موراتينوس »هناك ارهاب في العراق الا انه ارهاب يضرب المجتمع العراقي. علينا ان نلتزم بتعزيز العملية الدولية لمكافحة الارهاب في المناطق التي نعتبرها ذات اولوية وفي هذه النقطة ستتحمل اسبانيا مسؤولياتها بحزم وخصوصا بتصميم هائل«.
وتابع ان »الاستمرار في العراق مع النموذج الذي لا يقدم اي حل لهذه الازمة المستمرة منذ فترة طويلة سيكون نوعا من اللامسؤولية من جانبنا وسيكون بصورة خاصة تنكرا للناخبين الاسبان«.
واكد وزير الدفاع الاسباني الجديد خوسيه بونو امس ان اسبانيا »لن تدير ظهرها للامم المتحدة«، وذلك في حديثه عن الحرب على العراق والاستدعاء المعلن للقوات الاسبانية المنتشرة في العراق.
واضاف بونو الذي تسلم مهامه رسميا خلال حفل تميز بتنوع المشاركين فيه، من الشخصيات العسكرية والدينية والسياسية والنقابية والفنية والصحافية، »لن ندير ظهرنا ايضا للاسبان، سواء من اليمين او من اليسار، الذين لا يفهمون ولا يوافقون على وجود القوات الاسبانية في العراق«.
وقال »لا نستطيع التصرف خلافا لارادة الشعب الاسباني«.
وتساءل بونو »الا تعتقدون ان من الضروري تغيير النظام العالمي؟ وهل يستحق الامر عناء الدفاع عن نظام عالمي، نستطيع فيه بما ينفقه الاوروبيون على المثلجات، معالجة مشكلة الجوع في العالم؟«.
واعتبر مسؤول في قوات التحالف امس غداة قرار رئيس الحكومة الاسبانية خوسيه لويس ثاباتيرو سحب قوات بلاده من العراق، ان هذا الانسحاب »لن يشكل مشكلة كبيرة«.
وقال هذا المسؤول طالبا عدم الكشف عن اسمه »لدينا بالتأكيد ما يكفي من الوسائل وسنحصل بالطبع على مساهمات دول اخرى« في العراق.
واضاف ان انسحاب الجنود الاسبان »لا يطرح مشكلة كبيرة من الوجهة العسكرية« مضيفا مع ذلك ان »الاسبان قاموا بعمل رائع« في العراق.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش