الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

سياسيون عراقيون: حكومة علاوي انتهجت »سياسة المقابر الجماعية«..الاحتلال استخدم القنابل الفراغية وغازات الاعصاب في الفلوجة

تم نشره في الخميس 18 تشرين الثاني / نوفمبر 2004. 03:00 مـساءً
سياسيون عراقيون: حكومة علاوي انتهجت »سياسة المقابر الجماعية«..الاحتلال استخدم القنابل الفراغية وغازات الاعصاب في الفلوجة

 

 
عدد الجرحى القليل في المستشفيات مؤشر على تصفية الاف منهم داخل المدينة

بغداد- الدستور- باسل عدس:
يسود الشارع العراقي غضب واسع بسبب المعلومات التي تحدثت عن مجازر نفذها الجيش الاميركي ضد مدينة الفلوجة.. وقال عبد السلام الكبيسي، مدير العلاقات في هيئة علماء المسلمين ان القوات الاميركية استعملت القنابل الفراغية لأبادة اعداد كبيرة من المدنيين في المدينة. واضاف: »حسب التقارير التي وصلتني من داخل الفلوجة، فان القوات الاميركية كانت تصفي كل رجل بالغ تجده موجوداً في المنزل وكانت تأخذ كل رجل من عائلته الى مكان خاص حيث يجري تصفيته«.
وقال رافع العيساوي، مدير مستشفى الفلوجة العام انه من اللافت ان اعدادا قليلة من الجرحى وصلوا الى المستشفى في مؤشر الى ان آلاف الجرحى الذين سقطوا في صفوف المسلحين والمدنيين تم تصفيتهم .
اكد خالد فخري الجميلي، احد وجهاء وفد الفلوجة المفاوض مع الحكومة العراقية في السابق والموجود حالياً في منطقة الكرمة القريبة من المدينة ان الاميركيين استعملوا غازات مشلة للأعصاب في اقتحامهم لبعض احياء الفلوجة وهو امر يفسر وجود الكثير من جثث المسلحين في منازل لم يلحظ اي اثار دمار فيها!
وطالب الحزب الاسلامي العراقي السني وشخصيات وطنية عراقية تشكيل لجان تحقيق في موضوع الانتهاكات التي ارتكبها الاميركيون في الفلوجة، كما طالبوا فوراً بتأمين دخول فرق اغاثة الى احياء الجولان والشهداء والمعلمين واحياء اخرى لأنقاذ ما تبقى من المدنيين والجرحى.
سياسيون عراقيون انتقدوا حكومة اياد علاوي واتهموها بأتباع سياسة المقابر الجماعية ضد اهالي مدينة الفلوجة , وقالوا ان علاوي الذي ردد مراراً عنوان المقابر الجماعية التي مارسها النظام السابق، ها هو اليوم يمارس الشيء نفسه في الفلوجة!!
واستناداً الى بعض المعلومات في بغداد، فان علاوي وافق مسبقاً على اتباع القسوة المفرطة ضد احياء الفلوجة وانه ابلغ الاميركيين ان الحكومة العراقية موافقة على استخدام كل الوسائل العسكرية الممكنة لتصفية المجاميع المسلحة في المدينة.
واعتبر محسن عبد الحميد، رئيس الحزب الاسلامي العراقي ان العمليات العسكرية والانتهاكات الاميركية في الفلوجة ستؤدي الى نتيجتين الاولى: عزوف الكثير من القوى السنية على مقاطعة الانتخابات العامة/ مطلع السنة المقبلة والثانية: تصاعد اعمال العنف لأن العراقيين لن ينسوا ما فعله الاميركيون في هذه المدينة.
وقالت تسريبات في مكتب الرئيس العراقي غازي عجيل الياور ان الاخير جمد اي اتصالات اعتيادية مع مكتب رئاسة الحكومة العراقية احتجاجاً على ما يبدو على المجازر في الفلوجة .. وقال مصدر في مكتب الياور ان الرئيس العراقي كان يرى ان طريق المفاوضات لم ينته بعد وانه كان حريصاً على المضي قدماً في الحوار قبل التفكير بالعملية العسكرية التي اوقفت آلاف القتلى والجرحى من العراقيين.
ورأى مثقفون عراقيون ان الانتهاكات الاميركية في الفلوجة كانت متعمدة وكان الكشف عنها متعمد بهدف ترويع الشعب العراقي وتخويف القوى المعارضة للحكومة العراقية والمشروع الاميركي في العراق. واكدوا ان الصورة الاعلامية التي اريد لها الخروج الى العلن هدفها هو نقل الرعب الى المدن العراقية الآخرى التي تحمل السلاح ضد القوات الاميركية والعراقية .
الى ذلك، نفى قائد الحرس الوطني العراقي مظهر المولى ان يكون الحرس ساهم في الهجمات العسكرية على الفلوجة. وقال ان القوات الاميركية وحدها التي هاجمت المدينة وان دور الحرس العراقي اقتصر على الجانب الانساني في تقديم المساعدات للمدنيين والأهالي وتأمين السلامة لمن يريد الخروج من الفلوجة هرباً من المعارك الدامية.
واضاف »هناك خطط عسكرية الآن لضرب بعقوبة واللطيفية واليوسفية والمحمودية وسيجري هذا الأمر في القريب العاجل«.
واعتبر المولى ان الحرب على الفلوجة كانت بمثابة اختبار لدول الجوار ولمعرفة من هو مع العراق ومن هو ضده. وشدد على ان دول الجوار الجغرافي للعراق يجب ان تساعد بلاده في استعادة الأمن والاستقرار والتغلب على العناصر المسلحة.
واتهم ايران بتصدير الارهاب الى المدن العراقية سيما الى بعقوبة التي تقع على الحدود العراقية الايرانية والى منطقة اللطيفية التي لازال يتواجد فيها الكثير من العناصر الايرانية المسلحة.
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل