الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ندد بـ(اعلام الفتنة) المروج للارتماء في احضان الاعداء * امام المسجد الحرام: الاصلاح القادم من الخارج مسخ للهوية

تم نشره في الأحد 14 تشرين الثاني / نوفمبر 2004. 02:00 مـساءً
ندد بـ(اعلام الفتنة) المروج للارتماء في احضان الاعداء * امام المسجد الحرام: الاصلاح القادم من الخارج مسخ للهوية

 

 
الرياض - ا ف ب
ندد رئيس مجلس الشورى وامام وخطيب المسجد الحرام الشيخ صالح بن عبد الله بن حميد امس في خطبة عيد الفطر المبارك بما اسماه »اعلام الفتنة« الذي يسخر من الدين ويهاجم المتدينين، مؤكدا في الوقت نفسه ان الاصلاح لا يكون الا من الداخل وان »منهج الاصلاح لا يكون الا في قوة الحكم«.
وقال الشيخ بن حميد في كلمته التي اوردتها وكالة الانباء السعودية »من غير المبالغ فيه اذا قيل ان هناك اعلام فتنة ينهل من فكر متطرف يضرب في ركائز انتماء الامة ويتبنى دعوة الارتماء في احضان الاعداء«. واوضح »اعلام فتنة تساق فيه الاخبار والمعلومات والمقالات والتحليلات المشبوهة التي تضع من رائجة الخبر وليمة، تعليقات وتحقيقات وحوارات ومقابلات تختار مشاركيها بإنتقائية فجة لتحاكم خصومها من رجالات الامة وساساتها وعلمائها وقياداتها من اجل حادثة هنا او اشتباه بوجود مسلم عند الحدث هناك«.
ومضى يقول »اعلام فتنة يتبنى الترويج المثير للاكاذيب الخبرية وتلفيق التصريحات المثيرة يزيف الوعي ويفسد الاخلاق ويوقظ الفتن ويستعدي الاعداء على امته ويسخر من دينها وتدينها ومحافظتها ويسخر من شعائر الاسلام الظاهرة من الاذان والحجاب واللباس واللحى«. واشار الى ان هذا الاعلام يصف كل متدين وصالح بانه متطرف واصولي وارهابي.
واكد بن حميد ان الاصلاح ان لم يكن من الداخل فهو مسخ للهوية وذوبان للشخصية وارتماء في احضان الآخرين ليس من العقل ولا من الامانة ولا من الديانة ان يخطط مخطط او يرسم راسم منهجا اصلاحيا مغفلا طبيعة امته ومركزها ومكانتها بل لا يمكن ان ينجح اصلاح ما لم ينسجم مع مبادىء الامة وثوابتها.
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل