الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اقتحام للأقصى وتأدية طقوس تلمودية استفزازية واعتداء على أسرى بسجن نفحة

تم نشره في الخميس 14 نيسان / أبريل 2016. 08:00 صباحاً

 فلسطين المحتلة - اقتحم مستوطنون متطرفون امس باحات المسجد الأقصى المبارك / الحرم القدسي الشريف من جهة باب المغاربة في مدينة القدس المحتلة بحراسة مشددة من القوة القائمة بالاحتلال الاسرائيلي.

وقالت دائرة الاوقاف الاسلامية في القدس المحتلة في بيان لها إن مجموعة من المستوطنين المتطرفين اقتحموا باحات المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة بحراسة أمنية مشددة وسط محاولات من المصلين والمرابطين وحراس الاقصى بالتصدي لهم بالطرد وهتافات التكبير، مؤكدة انهم ادوا طقوسا تلمودية استفزازية وجولات مشبوهة في باحاته وسط حالة من الغضب والغليان سادت داخل ساحات الحرم القدسي الشريف.

واعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي امس، 17 فلسطينيا بمناطق متفرقة من الضفة الغربية. وبحسب نادي الاسير الفلسطيني فإن قوات الاحتلال اقتحمت مدن الخليل وبيت لحم وطولكرم ونابلس واحياء عدة بالقدس الشرقية المحتلة وسط اطلاق كثيف للنيران واعتقلتهم.

من جهة اخرى، اعلنت الهيئة العامة للشؤون المدنية الفلسطينية امس، أن قوات الاحتلال الإسرائيلي أعادت استئناف برنامج زيارات سكان قطاع غزة إلى الصلاة في المسجد الاقصى/ الحرم القدسي الشريف بعد توقف دام اربعة أسابيع.

وأوضح مدير الدائرة الإعلامية في الهيئة العامة للشؤون المدنية محمد مقداد في تصريح صحفي، ان الاحتلال سمح للمصلين ممن هم فوق  60 عامًا للذهاب للصلاة اعتبارًا من الجمعة المقبلة.



من جانب اخر،  أكد نادي الأسير الفلسطيني، ان 18 صحفياً فلسطينيا يقبعون في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وقال في بيان له امس، ان قوات الاحتلال اعتقلت الصحفية دويك والتي تعمل مراسلة لشبكة قدس الإخبارية، في العاشر من نيسان الحالي.

وأوضح أن أقدم الأسرى الصحفيين وأعلاهم حكماً هو الأسير محمود موسى عيسى، من بلدة عناتا شمال شرقي القدس، والمحكوم بالسجن لثلاثة مؤبدات و46 عاماً، وهو أحد الأسرى القدامى الذين اعتقلوا قبل توقيع اتفاقية أوسلو.

وبيّن النادي أن من ضمن الأسرى الصحفيين أربعة أسرى قيد الاعتقال الإداري التعسّفي (بلا تهمة)، وأن من ضمن الأسرى الصحفيين أربعة طلاب جامعيين كانوا يدرسون الإعلام قبل اعتقالهم.

على صعيد اخر، طالبت وزارة الخارجية الفلسطينية دول الاتحاد الأوروبي عامة، وبلجيكا خاصة بضرورة متابعة عمليات الملاحقة والهدم الإسرائيلية للمشاريع التي تمولها، ومساءلة ومحاسبة الحكومة الإسرائيلية على انتهاكاتها الصارخة للقانون الدولي واتفاقيات «جنيف».

وأكدت الوزارة في بيان لها امس، ان التصعيد الإسرائيلي الخطير والمتواصل في سرقة الأرض الفلسطينية، يشكل تعزيزا جديدا لإصرار القيادة الفلسطينية على التوجه إلى مجلس الأمن الدولي، لاستصدار قرار أممي ملزم لوقف الاستيطان، كضرورة ملحة من أجل إنقاذ حل الدولتين، ومنعه من الانهيار الكامل.

الى ذلك قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين عيسى قراقع، إن عددا من الأسرى الفلسطينيين أصيبوا امس، بعد اقتحام قوات القمع الاحتلالية قسم «1» في سجن نفحة الاسرائيلي.

واكد في بيان له أن قسم 14 في سجن نفحة تعرض لهجمة شرسة من قبل قوات كبيرة من شرطة السجن واجهزة القمع، ما أدى الى إصابة أعداد كبيرة من الأسرى، ونقل العشرات منهم الى مستشفى «سوروكا».

وكشف قراقع بأن الأسرى تفاجأوا باقتحام القسم، والاعتداء عليهم بطريقة وحشية بالعصي ورشهم بالغاز والفلفل، وبالضرب العشوائي بطريقة هستيرية. من جانب اخر، حذر مسؤولون فلسطينيون ودوليون امس من التباطؤ في اعادة اعمار قطاع غزة الذي تعرض لهجوم اسرائيلي في صيف 2014، مشيرين الى ان الدول المانحة اوفت بثلث التزاماتها فقط، بعد 18 شهرا على مؤتمر القاهرة لاعادة اعمار غزة.

من جانبه، اكد منسق الامم المتحدة لعملية السلام نيكولاي ملادينوف ان «اعادة الاعمار تتقدم، وهي تتقدم بفعل الجهود الممتازة من حكومة فلسطين والمجتمع الدولي ولكن الصعوبات ما زالت قائمة في غزة».

وقال بشير الريس، المنسق العام للفريق الوطني لاعادة اعمار قطاع غزة ان «جزءا كبيرا من الثلث (من اموال الدول المانحة لاعادة الاعمار) ذهب كمساعدات انسانية ولاطعام الناس وغيره. وما لدينا حقا لاعادة اعمار غزة هو اقل من 400 مليون دولار اميركي، وهذه مشكلة كبيرة».

من جهة ثانية بدأ جيش الاحتلال الاسرائيلي امس ، تدريبات عسكرية واسعة في هضبة الجولان ومنطقة الجليل الأعلى داخل اراضي عام 48.

وقالت إذاعة جيش الاحتلال الاسرائيلي انه ستسمع خلال التدريبات أصوات انفجارات وستلاحظ حركة نشطة لوسائط نقل عسكرية ومروحية اسرائيلية في حميع مناطق التدريب. (وكالات).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش