الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الشرطة الإسرائيلية تستجوب نتانياهو في إطار تحقيق حول الفساد

تم نشره في الاثنين 2 كانون الثاني / يناير 2017. 09:55 مـساءً - آخر تعديل في الاثنين 2 كانون الثاني / يناير 2017. 11:56 مـساءً
القدس المحتلة - نفى رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو أمس ارتكابه اي تجاوزات قبيل استجوابه من قبل الشرطة الاسرائيلية للاشتباه بتلقيه «هدايا مخالفة للقانون» من جانب اثنين من رجال الاعمال.
وقال نتانياهو في مستهل اجتماع لحزب الليكود اليميني الذي يتزعمه في البرلمان الاسرائيلي (الكنيست) في شريط فيديو نشر على صفحته، «نسمع كل تقارير الاعلام، ونرى ونسمع الاجواء الاحتفالية في استوديوات التلفزيون وفي اروقة المعارضة». واضاف «اريد ان اقول لهم عليهم الانتظار من اجل الاحتفال. لا تتسرعوا. قلت لكم وسأكرر : لن يكون هناك اي شيء لانه لا يوجد اي شيء». وبحسب وسائل الاعلام فان نتانياهو تلقى هدايا بقيمة عشرات الاف الدولارات من رجلي اعمال اسرائيلي واجنبي مقربين منه، وفي حال تاكدت هذه الوقائع فان رئيس الوزراء يواجه امكان توجيه تهمة «استغلال السلطة» اليه. واوردت الاذاعة العامة ان نتانياهو وافق على ان يخضع للاستجواب من قبل الشرطة في مقره الرسمي في القدس المحتلة «بحسب ما تقتضيه الضرورة». ووضع حراس مسكن نتانياهو الرسمي في وسط القدس سواتر سوداء لتغطية المبنى، لافساح المجال امام وصول المحققين بهدوء. وتشير احدث استطلاعات الرأي الى ان الاسرائيليين يعتقدون ان نتانياهو ما زال السياسي الاكثر قدرة على ادارة شؤون إسرائيل. ولا يوجد اي منافس حقيقي ل «بيبي» على الساحة. وينص القانون الاسرائيلي على ان يقدم اي عضو في الحكومة استقالته في حال اتهامه بالفساد.(ا ف ب).
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل