الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

يشمل بناء آلاف الوحدات السكنية: تسمين مستوطنات الضفة لاستيعاب مستوطني غزة

تم نشره في الخميس 17 حزيران / يونيو 2004. 03:00 مـساءً
يشمل بناء آلاف الوحدات السكنية: تسمين مستوطنات الضفة لاستيعاب مستوطني غزة

 

 
القدس المحتلة - جمال جمال ووكالات الانباء: كشفت تل ابيب تفاصيل جديدة لم تحملها خطة رئيس الوزراء الاسرائيلي ارائيل شارون القاضية بالانسحاب من قطاع غزة واخلاء مستوطناتها الـ 21.
وقد اعلن في القدس المحتلة امس ان خطة شارون تهدف الى اسكان مستوطني قطاع غزة في مستوطنات الضفة، مشيرة الى ان هناك اوامر اصدرها وزير الجيش شاوول موفاز بهذا الشأن.
واعلن في سياق هذه الخطة ان الحكومة الاسرائيلية قررت تخصيص نحو 300 مليون شيكل لـ »تعزيز« التدابير الأمنية حول المستوطنات الإسرائيلية التي ستبقى خارج الجدار الفاصل، في الضفة الغربية.
وقالت التقارير ان الحكومة الاسرائيلية صادقت على تحويل ميزانية مقدارها 300 مليون شيكل بهدف زيادة تدابير الحراسة الأمنية في مستوطنات الضفة الغربية غير المحسوبة على التجمعات الاستيطانية الكبرى الخمس.
وصرح وزير الجيش الإسرائيلي، شاؤول موفاز، خلال زيارة قام بها إلى مستوطنات »غوش عتسيون«، أنه وفي أعقاب مطلب طرحه على الحكومة الإسرائيلية، صادقت وزارة المالية، مؤخرًا، على تحويل المبالغ المطلوبة لتعزيز التدابير الأمنية.
واوضحت التقارير ان ما يتم مناقشته في الوقت الراهن هو كيفية توزيع الأموال على المستوطنات المختلفة.
وقال موفاز انه سيتم في إطار إجراءات الحراسة الجديدة إقامة ما يسمى بـ«مناطق أمنية خاصة« حول المستوطنات ذات الصلة، وسيترتب على ذلك تجريف 400 متر حول كل مستوطنة وذلك للإنذار المبكر في حال حدوث عملية تسلل.
وقال موفاز، إن إقامة الجدار حول »غوش عتسيون« ستستأنف في غضون شهرين.
وأصدر موفاز أمس تعليماته الى الادارة العسكرية الإسرائيلية في الضفة الغربية بأن ترفع له في غضون ثلاثة أشهر خطة بناء مكثفة في مستوطنات غوش عصيون، وذلك كمرحلة أولى على طريق تسمين مستعمرتي معاليه أدوميم وارئيل أيضاً. وأبلغ قادة مجلس مستوطنات الضفة بانه من المتوقع قريباً حركة تصاريح بناء في الكتل الاستيطانية الكبرى، كوزن مضاد لخطة فك الارتباط، والتي في إطارها ستخص نحو 1300 عائلة في مستوطنات غزة وشمالي الضفة الغربية .
ومن المتوقع ان يتجول موفاز في الاسابيع القريبة القادمة في الكتل الاستيطانية حول معاليه ادوميم وارئيل، وفحص إمكانية بناء وحدات سكن جديدة.
وعقد موفاز خلال زيارته في مستوطنة غوش عصيون، لقاء مغلقاً مع ما يسمى رئيس المجلس الاقليمي لغوش عصيون شاؤول غولدشتاين وأتفق على انه في غضون 90 يوماً ستعرض خطة شاملة لتوسيع المستوطنات في الكتل .
كما أصدر موفاز تعليماته الى الادارة العسكرية الإسرائيلية في الضفة الغربية بحث إصدار تراخيص لعدد من مخططات البناء طلبها غولدشتاين. وعرض المستوطنون على موفاز وثيقة من 16 بنداً ، تتناول مخططات لبناء نحو 5.300 وحدة سكن في مستوطنات غوش عصيون.
ويسعى المستوطنون الى البناء في مستوطنة نوكديم 2500 وحدة سكن جديدة وبناء 56 شقة جديدة في مستوطنة بات - عاين و250 شقة قرب مستوطنة كفار إلداد وبالتوازي ، يسعى المستوطنون الى إحياء مشروع »مدينة غنيم« التي خطط لها قبل خمس سنوات في وزارة البناء والاسكان.
وحسب الخطة ، ستضم الى المجلس الاقليمي غوش عصيون نحو 10 آلاف دونم اخرى من الاراضي الفلسطينية، ستبنى عليها 7500 وحدة سكن أخرى.
واشار مصدر في مجلس المستوطنات الى انه »رغم تفاهمات رئيس الوزراء مع الامريكيين في ألا يتم إسكان مستوطني قطاع غزة خلف الخط الاخضر، فان البناء في الكتل الاستيطانية في الضفة الغربية سيؤدي الى زيادة كبيرة لعدد المستوطنين في الضفة الغربية.
أما في مكتب شارون فقد أشاروا أمس الى ان خطة تعزيز غوش عصيون مقبولة من رئيس الوزراء، مشيرين الى انه أعلن بنفسه عن انه في اعقاب خطة فك الارتباط، ستتعزز الكتل الاستيطانية في الضفة الغربية ومن بينها غوش عصيون أيضاً . وأضاف مصدر في مكتب رئيس الوزراء بان النية تتجه الى تعزيز كل المستوطنات في مدى الجدار قائلاً: »ليس حكم غوش عتصيون كحكم غزة او يتسهار«. (ويتسهار مستعمرة في منطقة نابلس).
الى ذلك، قال المسؤول الاسرائيلي عن التخطيط الاستراتيجي للجدار الفاصل في الضفة الغربية انه سيتم بنهاية 2005 الانتهاء من بناء جدار بطول 82 كيلومترا حول القدس يتضمن 11 بوابة لمراقبة عبور الفلسطينيين من الضفة الغربية الى المدينة المقدسة.
وقال الكولونيل داني تيرزا ان »الجدار سيمتد على 82 كيلومترا حول القدس ويفترض ان ينجز بناؤه بنهاية 2005«. واضاف خلال مؤتمر صحافي ان »سيكون في هذا القطاع 11 منفذ عبور من الضفة الغربية الى القدس«.
وتوجد بوابات العبور عند بدو، وبتونيا، وقلنديا وآدم (مستوطنة يهودية) ومخيم شعفاط قرب القدس والزعيم والعازرية، وقرب جامعة القدس، وقرب بيت لحم حيث سيخصص كذلك معبران للسياح.
وقال تيرزا انه سيتم تزويد المعابر بتجهيزات متطورة ولا سيما اجهزة مسح بيولوجية تسمح بتفتيش العابر خلال دقيقتين.
وتم بناء اجزاء من الجدار شمال وجنوب القدس وهي تتألف من جدران تمتد على طول 23 كيلومترا يحرسها نحو 800 من حرس الحدود.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش