الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

طهران ترفض الاعتماد على الخارج للحصول على وقودها النووي * خرازي : التحالف غير قادر على تحقيق الأمن في العراق

تم نشره في الاثنين 4 تشرين الأول / أكتوبر 2004. 03:00 مـساءً
طهران ترفض الاعتماد على الخارج للحصول على وقودها النووي * خرازي : التحالف غير قادر على تحقيق الأمن في العراق

 

 
واشنطن­ - الدستور -­ محمد دلبح­ - طهران­- أف ب:
اكد وزير الخارجية الايراني كمال خرازي مجددا ان بلاده لا تقدم دعما للمقاومة العراقية في قتالها ضد قوات الاحتلال الاميركي، وقال في مقابلة مع مجلة نيوز ويك في عددها الذي يصدر اليوم، ان ما يقال عن تقديم اجهزة المخابرات الايرانية مثل ذلك الدعم المزعوم هو "خطأ تماما، بل على العكس، كنا ولا نزال مساعدين تماما في نزع فتيل الازمة في العراق وبخاصة في النجف" . ووصف خرازي العراق في الوقت الراهن بانه "مكان خطر جدا" وقال ان قوات الاحتلال التي وصفها بقوات التحالف "غير قادرة على تحقيق الامن في العراق والحكومة العراقية المؤقتة تواجه مشاكل كثيرة." واضاف ان الشعب العراقي الذي يشعر كما قال بالابتهاج لغياب صدام حسين، فانه ليس سعيدا بوجود قوات اجنبية، ولذلك فانه لا بد من اعداد المسرح لسحب القوات الاميركية من العراق. واعتبر خرازي اجراء انتخابات في العراق في شهر كانون الثاني المقبل "خطوة اولى مهمة من اجل حل للازمة، ونحن بحاجة الى ان تكون هناك حكومة تمثيلية" في العراق. وفي ما يتعلق بالصراع العربي الاسرائيلي قال خرازي انه لا مانع لدى ايران من ان يكون هناك دولتان، فلسطينية واسرائيلية "اذا قرر الفلسطينيون ذلك، ولكننا مع حل بدولة واحدة." واذا ما كانت ايران قلقة ازاء تهديد اسرائيل بضرب المرافق النووية الايرانية، قال خرازي "انه تهديد، وعندما يكون هناك تهديد يجب عليك ان تاخذه بعين الاعتبار وتستعد للرد، ونحن مستعدون" مشيرا الى ان لدى ايران "قدرات ستستخدمها، وصواريخ شهاب مطورة جيدا ومصنوعة في ايران ونحن فخورون بامتلاكها." وفيما يتعلق بتخصيب اليورانيوم قال خرازي "نحن قادرون على تخصيب اليورانيوم، ونحن قادرون على صنع كل ما تحتاج اليه هذه العملية ولكن هذا لا يعني اننا قادرون على انتاج اسلحة نووية. انها عملية معقدة ولا نعتزم القيام بها." واضاف ان ايران تريد "ان يكون لديها اكتفاء ذاتي في انتاج الوقود النووي الذي تحتاج اليه مصانعنا الخاصة بالطاقة النووية، وهي ليست لانتاج اسلحة نووية." . واكد خرازي انه لا يرى "اي فرص في هذا الوقت" لاجراء حوار ايراني اميركي، "لان سياسات الولايات المتحدة في الشرق الاوسط كانت خاطئة. انها لم تترك مجالا لاي تقارب، وبخاصة في قضية ايران. ان المسؤولين الامريكيين تدخلوا في شؤوننا الداخلية وتحدثوا عن تغيير النظام." وقال "نحن لسنا سعداء بالرئيس بوش. ان سياساته انتجت كراهية للولايات المتحدة في البلدان الاسلامية." وقالت ايران امس انها تملك بالفعل التكنولوجيا اللازمة لانتاج وقودها النووي الخاص وانه من "غير المعقول" التخلي عنه في مقابل تزويدها به من الخارج رغم ما يثيره ذلك من قلق دولي. واعلن الناطق باسم وزارة الخارجية حميد رضا آصفي للصحفيين "لا يحق لنا ان ندع مصيرنا بين ايدي الاخرين، هذا غير معقول" وذلك رغم التهديد برفع الملف الايراني لمجلس الامن الدولي . واضاف "لدينا التكنولوجيا ولسنا في حاجة لان نتوسل للاخرين للحصول عليها، هذا شيء يمكن ان تفعله البلدان التي لا تملكها" . وقبلت ايران في تشرين الاول 3 0 0 2 في اتفاق مع الدول الاوروبية الثلاث الكبرى "المانيا وفرنسا وبريطانيا " تعليق نشاط تخصيب اليورانيوم لكن الوكالة الدولية للطاقة الذرية تحذر من حينها مما تقول انه نقض للوعود التي قطعتها طهران. وحثت الوكالة ايران مؤخرا على تعليق "فوري" لكافة نشاطاتها لتخصيب اليورانيوم بما في ذلك العمليات التمهيدية مثل انتاج اجهزة الطرد المركزي التي قالت طهران انها لا تعتبرها عملية تخصيب. ووعد الاوروبيون طهران بامكانية تزويدها بالوقود في مقابل التخلي عن عملية التخصيب حتى ان المرشح الديموقراطي في السباق الانتخابي الاميركي جون كيري تحدث عن امكانية القيام بمثل هذه المساومة على ما افاد مقربون منه. لكن آصفي رد بالقول "لسنا في حاجة لكرمهم ولا لمساعدتهم" .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: الدكتور حسين العموش