الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تناولت الطعام على مائدة جوزيف تيتو..

خالد الزبيدي

الأربعاء 7 كانون الأول / ديسمبر 2016.
عدد المقالات: 1449
حصلت سلوفينيا على استقلالها وتم الاعتراف بها كدولة مستقلة من قبل المجتمع الأوروبي في فبراير 1992 وفي مايو من العام نفسه إنضمت الدولة الجديدة إلى الأمم المتحدة، وبعد عقدين من الزمن تحولت الى دولة منافسة وضاعفت حصة الفرد من الناتج الاجمالي ثماني مرات وقدمت نموذجا فريدا في منطقة البلقان وحازت على اوسمة عالمية في الانتاجية النوعية والعالية، وتنامت العلاقة بين الاردن وسلوفينيا بشكل مستمر ورسخ هذه العلاقة جلالة الملك عبد الله الثاني والقيادة السلوفينية في مقدمتها الرئيس السابق د.دانيالو ترك وخلفة الرئيس بوروت باهور الذي زار المملكة مؤخرا لعدة ايام كانت حافلة بالعطاء لتطوير علاقات التعاون سياسيا واقتصاديا.
تبلغ مساحة سلوفينيا نحو 20.3 الف كم2 بتعداد سكان يزيد قليلا عن مليوني نسمة، ولوبليانا الجميلة مفعمة بالحيوية عاصمة سلوفينيا، وخلال سنوات قليلة استطاعت استقطاب استثمارات وشراكات استثمارية مهمة من الغرب والشرق، واستطاعت بناء مستشفيات ومراكز نوعية هي الافضل على مستوى الاتحاد الاوروبي لاعادة تأهيل المصابين اصابات خطرة، ولجمهورية سلوفينيا مواقف طيبة تجاه القضايا العربية بخاصة فلسطين، وقدم الرئيس السلوفيني السابق مساعدات لعلاج اطفال غزة المصابين في الاعتداءات الصهيونية الوحشية على قطاع غزة، حيث خضعوا لعلاج واعادة تأهيل وتركيب اعضاء صناعية لتمكينهم من العيش والاندماج في المجتمع الفلسطيني.
رحلات مكوكية نفذتها احدى الشركات الاردنية للطيران لعلاج وتأهيل اطفال من غزة عبر عمان الى لوبليانا على نفقة سلوفينيا، وعادوا والبسمة تعلوا محياهم وقدموا الشكر لسلوفينيا والاردن، وقد وافقت واحدة من الرحلات المكوكية لعلاج اطفال غزة، وكانت فرصة للتعرف عن الشعب السلوفيني من طيبة والتزام وقيادة استطاعت بناء دولة عصرية خلال فترة زمنية قصيرة نسبة للشعوب والامم، فالتقدم والنجاح الذي حققته اعتمد على ديمقراطية بالمعاني الواسعة تعليميا واقتصاديا وسياسيا، وادارت مبكر الظهر لنزاعات وصراعات شعوب البلقان التي كانت تنضوي تحت جمهورية يوغسلافيا السابقة، وركزت على البناء والنماء وكسبت قصب السبق في جهودها.
قبل خمس سنوات ..وتلبية لدعوة الرئيس السلوفيني السابق د.دانيلو ترك في جلسة حميمة خرجت عن معايير البروتوكول والاتيكيت بناء على طلب الرئيس وقال لنتحدث كأصدقاء وكان الحديث عميقا ضم عددا من الشخصيات ..وقال لي مستشار الرئيس السلوفيني .وهل تعرف اين تجلس في هذا العشاء؟..قلت له في قصر الرئيس، قال لا هذا قصر الرئيس اليوغسلافي المشهور عالميا جوزيف بروس تيتو، اذ كان يفضل الاقامة هنا، اما اقامة الرئيس فترك في شقة غير بعيدة، ويستخدم القصر لاستقبال ضيوفه ثم يغادر الى محال اقامته..سلوفينيا تجربة جديرة بالاحترام والتقدير والاستفادة منها.
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل