الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في قداس عيد الميلاد ببيت لحم بحضور عباس وفتوح: بطريرك القدس ينتقد الاحتلال الاسرائيلي ويصلي من اجل سقوط الجدار العازل

تم نشره في الأحد 26 كانون الأول / ديسمبر 2004. 03:00 مـساءً
في قداس عيد الميلاد ببيت لحم بحضور عباس وفتوح: بطريرك القدس ينتقد الاحتلال الاسرائيلي ويصلي من اجل سقوط الجدار العازل

 

 
بيت لحم - وكالات الانباء - انتقد بطريرك القدس والاردن وسائر الديار المقدسة لطائفة اللاتين ميشال صباح في قداس عيد الميلاد في بيت لحم ليل الجمعة السبت، الاحتلال الاسرائيلي والجدار الامني الذي تبنيه اسرائيل في الضفة الغربية.
وحضر القداس رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية محمود عباس اكبر مسؤول فلسطيني يحضر القداس منذ ثلاث سنوات.
كما حضر القداس الذي شارك فيه آلاف المؤمنين في كنيسة المهد في بيت لحم، الرئيس المؤقت للسلطة الفلسطينية روحي فتوح.
وكان الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات يتلقى باستمرار دعوة لحضور قداس منتصف الليل في بيت لحم، منذ عودته الى الاراضي الفلسطينية في 1994.
لكن اسرائيل حاصرته في مقره برام الله في كانون الاول 2001 ولم يتمكن من المشاركة في القداس في السنوات الثلاث الاخيرة.
وقال البطريرك صباح ان »وضعنا هو وضع نزاع وعنف وعدم استقرار وخوف واحتلال عسكري وجدار فصل ومدن سجون وترهيب«.
واضاف »نصلي من اجل ان تسقط جيمع الجدران، تلك القائمة حول بيت لحم والمدن الفلسطينية الاخرى، وجدران الكراهية في قلوبنا. نقول ان ذلك طال كثيرا وحان الوقت للتغلب على العنف في نفوس وقلوب الناس والقادة«.
ويطوق الجيش الاسرائيلي حاليا منطقة بيت لحم للحكم الذاتي التي تضم حوالى 47 الف نسمة ويمر عبرها »الجدار الفاصل« الذي تبنيه اسرائيل في الضفة الغربية.
وقال عباس في اجتماع في بيت لحم مساء الجمعة »اننا نمد ايدينا للاسرائيليين. نريد التفاوض للوصول الى سلام. سلام قائم على العدل والحق«.
ووصف رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون عام 2005 بأنه عام فرصة لاحلال السلام.
وبالرغم من برودة الجو وسقوط الامطار تدفق الزوار من شتى أنحاء العالم على ساحة كنيسة المهد في احياء متواضع لتدفق الزوار على بيت لحم بعد أربعة أعوام أصاب فيها العنف البلدة بالشلل بسبب الحصار وحظر التجول.
وأحيت الاضواء البيضاء التي زينت صفوفا من الاشجار الصغيرة ساحة كنيسة المهد وأخذت فرق غنائية أجنبية تنشد أغاني عيد الميلاد كما ملأت المكان أضواء الكاميرات الرقمية.
ووضع الجيش الاسرائيلي لافتة على أحد الحواجز الرئيسية تقول »أعياد سعيدة وعام جديد سعيد« ولكن كما كانت الاحوال من قبل تفقد الجيش الاسرائيلي أوراق الهوية الخاصة بالزوار.
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل