الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

»معركة الانفاق« اسفرت عن مقتل 14 جنديا اسرائيليا...التهديدات »التحت ارضية« الفلسطينية كابوس لجيش الاحتلال

تم نشره في الثلاثاء 14 كانون الأول / ديسمبر 2004. 02:00 مـساءً
»معركة الانفاق« اسفرت عن مقتل 14 جنديا اسرائيليا...التهديدات »التحت ارضية« الفلسطينية كابوس لجيش الاحتلال

 

 
الدستور- القسم العبري
اجمعت ردود الفعل الاسرائيلية المختلفة على عملية تفجير النفق تحت الموقع العسكري الاسرائيلي في رفح على ان التهديدات التحت ارضية الفلسطينية اسفل معسكرات الجيش الاسرائيلي اصبحت تشكل كابوسا مقلقا للجيش.
وانعكست ردود الفل الاسرائيلية الى حد كبير في الصحافة العبرية الصادرة امس، وفي هذا الاطار علقت صحيفة »يديعوت احرنوت« على التهديدات واصفة اياها بـ »كابوس الانفاق« وبـ »التهديد التحت ارضي للجيش الاسرائيلي الذي يعتبر الاخطر حتى الان«، مشيرة الى ان الفلسطينيين يقومون بحفر الانفاق تحت المواقع العسكرية ويحاولون تدميرها بتفجيرات قوية جدا في الوقت الذي ما زال الجيش الاسرائيلي يبحث فيه عن جواب عن هذه التهديدات.
وجاء في تعليق اخر للصحيفة نفسها: لقد نجح المسلحون الفلسطينيون مرة اخرى بحفر نفق تحت الارض رغم انف الجيش الاسرائيلي، ومرة اخرى يكون لذلك نتائج فتاكة قاتلة.
وقالت »ان هذه الضربة الاتية من تحت الارض تمخضت عن مشهد مروع وكل شيء كان مدمرا، والمباني التي كانت قائمة ببساطة محيت عن وجه الارض -كما قال احد الجنود«.
واكدت الصحيفة ان معركة الانفاق الفلسطينية هذه اسفرت حتى الان عن مقتل »14« جنديا اسرائيليا واصابة العشرات الاخرين بجروح.
ووصفت صحيفة »معاريف« العبرية ما يجري تحت الارض بـ »الانفاق المتفجرة« قائلة: »ان الانفاق المتفجرة لهذا النفق الذي حفر تحت الموقع العسكري الذي تم تفجيره امس تحولت في الاونة الاخيرة الى التهديد الاشد وطأة على قوات الجيش الاسرائيلي في قطاع غزة«. واضافت الصحيفة »ان قصة الانفاق بدأت منذ مطلع الثمانينيات حيث حفرت الانفاق لتهريب المخدرات والبضائع على الحدود الاسرائيلية- المصرية، ومع اندلاع الانتفاضة غير النشطاء وظيفة تلك الانفاق حيث اصبحت تستخدم لتهريب الاسلحة.
والمرحلة التالية للانفاق بدأت بتحويلها الى انفاق متفجرة ففي شهر ايلول من العام 2001 حفر النشطاء الفلسطينيون نفقا متفجرا تحت موقع للجيش الاسرائيلي على الحدود الاسرائيلية- المصرية حيث وضعوا في داخله 100كغم من المواد المتفجرة مما ادى الى اصابة ثلاثة جنود اسرائيليين، وكما تقول الصحيفة فقد حفرت الانفاق -وبشكل عام- تحت ومن خلال البيوت في رفح حيث كان متوسط الحفر حوالي متر يوميا لكن خلال التحقيقات التي قام بها الشاباك حول هذا الموضوع اتضح انه توجد ايضا انفاق حفرت بوتيرة وصلت الى عشرة امتار يوميا وكل اعمال الحفريات تتم بالايدي والادوات.
وقال المراسل العسكري للصحيفة ان المخاوف تكمن في احتمال انتشار الانفاق المفخخة المتفجرة الى مناطق اخرى غير رفح وهذا ما تحقق في حزيران الماضي حيث تم حفر نفق بطول مئات الامتار وبعمق 15-20 مترا داخل الارض وذلك رغم انف جنود وحدة جتعاتي وتم تفجير نصف طن من المتفجرات تحت الموقع العسكري مما ادى الى مقتل احد الجنود.
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل