الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

6 شهداء واتساع نطاق انتفاضة الاسرى: عرفات يدعو الى اصلاح شامل في السلطة

تم نشره في الخميس 19 آب / أغسطس 2004. 02:00 مـساءً
6 شهداء واتساع نطاق انتفاضة الاسرى: عرفات يدعو الى اصلاح شامل في السلطة

 

رام الله - غزة - وكالات الانباء: ياسر عرفـات يشخص الحالة الفلـسطينية ويدخل الـسلطة فـــي معــادلة النقد والنقد الذاتي و»2000« اسير فلسطيني ينضمون الى رفاقهم في سجون الاحتلال الاخرى ويعلنون الاضراب عن الطعام ليصل عددهم الى 4 الاف فيما كان الجيش الاسرائيلي يشن غارة جوية استهدفت قطاع غزة وادت الى استشهاد »5« فلسطينيين، فيما استشهد اخر في الضفة وباريس اقلقها حجم الارهاب الصهيوني فادانت سياسات الدولة العبرية.
هذه العناوين عاشتها بتفاصيلها الاراضي الفلسطينية امس حيث شخص الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات الحالة الفلسطينية بدقه عندما اقر في خطابه امام المجلس التشريعي بانه قد يكون ارتكب اخطاء واتهم بعض المسؤولين باساءة استخدام مواقعهم واساءة الامانة داعيا الى بذل الجهود لاصلاح اية ممارسات خاطئة متعهدا القيام باصلاح شامل في السلطة وتعزيز سيادة القانون وتفعيل الجهاز القضائي لمبدأ المحاسبة فيما اعتبر نواب في التشريعي ما حمله الخطاب بانه لم يأت بجديد اذا لم تكن هناك اجراءات عملية على الارض.
ووسط مطالبات النواب بان يصدر الرئيس الفلسطيني مراسيم رئاسية تكون لها صفة القانون لتنفيذ جملة الاصلاحات التي يطالب بها المجلس التشريعي الا ان نائب رئيس المجلس استبعد ان يصدر عرفات اي مراسيم رئاسية مؤكدا ان الوضع سيبقى على حاله، وجدد عرفات ثقته بحكومة رئيس الوزراء احمد قريع ودعمه الكامل لعمل هذه الحكومة مطالبا اعضاء التشريعي بالعمل معا لتصويب واصلاح اية ممارسات خاطئة لافتا انه لا تهاون مع اي خروج على القانون واي تهديد.
وحيا عرفات صمود السجناء المضربين عن الطعام في السجون الاسرائيلية في الوقت الذي انضم فيه الفا اسير فلسطيني الى حملة الاضراب ليرتفع عددهم الى اربعة الاف من اصل 7500 اسير يقبعون في معتقلات متفرقة داخل اسرائيل.
وفي هذه القضية دعا ذوو الاسرى الذين خرجوا في مسيرات عمت ارجاء الضفة والقطاع النشطاء الفلسطينيين لاختطاف جنود ومستوطنين لتبادلهم مع المعتقلين الفلسطينيين.
وميدانيا سقط امس 6 شهداء فلسطينيين فقد شن الطيران الاسرائيلي غارة على قطاع غزة استهدف فيها منزل احد قادة كتائب القسام الذي نجا من الموت فيما استشهد 5 في المنزل الذي استهدفه القصف بينما سقط السادس في الضفة بفعل انفجار قذيفة من مخلفات الجيش الاسرائيلي.
وادانت السلطة الفلسطينية الغارة الاسرائيلية على غزة مؤكدة انها جريمة جديدة تدل على ان الامور تتجه نحو المزيد من التصعيد مستنكرة استمرار الحكومة الاسرائيلية بجرائم الاغتيال ضد ابناء الشعب الفلسطيني.
من جانبها اعربت باريس عن قلقها جراء الغارة الاسرائيلية واعلنت الناطقة باسم الخارجية الفرنسية ماري ماسدوبوي ان ما جرى في غزة بشكل خاص يبدو عملية تصفية مذكرة بان فرنسا طالما ادانت التصفيات خارج الاطار القانوني.
والليلة الماضية شن الاحتلال غارتين جويتين الاولى في غزة والثانية شرق المدينة.
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل