الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الرباعية» عرضت «حدود 67 وتبادل أراض » مقابل «يهودية الدولة» وروسيا رفضت

تم نشره في الخميس 14 تموز / يوليو 2011. 03:00 مـساءً
«الرباعية» عرضت «حدود 67 وتبادل أراض » مقابل «يهودية الدولة» وروسيا رفضت

 

فلسطين المحتلة - الدستور - وكالات الأنباء

قال مسؤولون إسرائيليون ودبلوماسيون غربيون، مطلعون على تفاصيل اجتماع الرباعية الدولية في واشنطن، إن وزراء خارجية الرباعية لم يتمكنوا من التوصل إلى اتفاق بشأن «الدولة اليهودية»، وان كانت هناك محاولة عرض «حدود 67 مع تبادل أراض» مقابل الاعتراف بـ»يهودية إسرائيل»، الأمر الذي منع صدور بيان مشترك. ونقلت «هآرتس» عن دبلوماسي غربي قوله إن الخلافات بشأن تعريف إسرائيل كدولة يهودية أدت إلى فشل الاجتماع. وقال إن الهدف كان إعطاء كل طرف شيئا مهما بالنسبة له، حيث كان يفترض أن يحصل الفلسطينيون على حدود 67 مع تبادل أراض، في حين تحصل إسرائيل على الاعتراف بكونها «وطن الشعب اليهودي»، ولكن لم يتم التوصل إلى اتفاق بهذا الشأن. كما نقلت عن مسؤول إسرائيلي قوله إن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف عرض مواقف مؤيدة للفلسطينيين بشكل مطلق، ورفض التطرق في البيان الختامي، الذي كان يفترض أن يصدر، إلى قضية الدولة اليهودية.

وبحسب المصدر نفسه فإن المشاورات التي أجراها الروس والأوروبيون مع الفلسطينيين، عارض الفلسطينيون بيان الرباعية. في المقابل كتبت «هآرتس» أن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو أكد أمام الإدارة الأمريكية أن الإمكانية الوحيدة لقبول إسرائيل صياغة تتضمن «حدود 67» هو حصولها في المقابل على اعتراف بكونها «دولة يهودية». وقال مسؤول إسرائيلي إن إسرائيل سعت إلى الرد بالإيجاب على كل بيان يصدر عن الرباعية، ويتضمن تحفظاتها بشأن حدود 67، والتعبير عن جاهزيتها للعودة إلى المفاوضات فورا، ولكن بشرط أن يتضمن البيان أيضا «الدولة اليهودية».

يذكر أن ممثلي الرباعية، الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، ووزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون، ونظيرها الروسي سيرجي لافروف، وممثلة الاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون، والمبعوث الخاص للرباعية طوني بلير، قد اجتمعوا، الاثنين في وزارة الخارجية الأمريكية لإيجاد صيغة تعيد إٍسرائيل والسلطة الفلسطينية إلى طاولة المفاوضات وتدفع باتجاه التخلي عن المسعى الفلسطيني للتوجه إلى الأمم المتحدة في أيلول، ولكن لم يتم تحقيق أي نجاح.

وكانت قد قالت مصادر إسرائيلية مطلعة، مساء الثلاثاء، إن السلطة الفلسطينية أفشلت صدور إعلان اللجنة الرباعية الدولية بسبب تمسكها بمواقفها الرافضة للاعتراف بإسرائيل كدولة الشعب اليهودي وشطب امكانية التوجه للأمم المتحدة للحصول على اعتراف بالدولة الفلسطينية ورفضها اعلان نهاية الصراع في حال التوصل لتسوية. ونقل موقع «يديعوت أحرونوت» عن المصادر الإسرائيلية قولها إن السلطة الفلسطينية رفضت بند التخلي عن التوجه إلى الأمم المتحدة في بيان الرباعية الذي لم يصدر، كما رفضت بنداً يدعوها لاجراء اصلاحات في جهاز التربية و»وقف التحريض» ضد إسرائيل.

ودعت السلطة الفلسطينية الولايات المتحدة الى التراجع عن قرارها استخدام حق النقض (الفيتو) لمنع الاعتراف بدولة فلسطينية في الامم المتحدة. وصرح كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات ان السلطة الفلسطينية طلبت من الولايات المتحدة تغيير موقفها من طلب الاعتراف بدولة فلسطينية في الامم المتحدة. وقال عريقات في لقاء مع صحافيين في مكتبه «طلبنا من الادارة الاميركية الثلاثاء ان تعيد دراسة موقفها من توجهنا الى الامم المتحدة». واضاف «للحفاظ على مبدأ الدولتين لا بد ان تدعم اميركا حقنا في الحصول على اعتراف بالدولة الفلسطينية».

في السياق، أكدت حنان عشراوي عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير أن اللجنة الرباعية أبلغت الجانب الفلسطيني بإلغاء الزيارة التي كانت مقررة اليومن لمندوبين عنها إلى المنطقة لبحث سبل دفع استئناف محادثات السلام. وقالت عشراوي لإذاعة «صوت فلسطين»، إنه «كان هناك قرار لدي اللجنة الرباعية بإرسال موفدين على اعتبار أن الظروف غير ناضجة وبحاجة إلى استكمال والاستكشاف والحديث ولكن تم تأجيل هذه الزيارة ولن يقوموا بها هذه الفترة». وذكرت عشراوي أن إلغاء الزيارة يأتي بقرار من اللجنة الرباعية «فواضح أن الهوة ما بين الموقف الإسرائيلي وما بين متطلبات السلام وليست ما بين الطرفين بعيدة جدا».

إلى ذلك، قال الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، إن هدف اجتماع لجنة المتابعة العربية في الدوحة اليوم، هو التشاور في الحركة السياسية حتى أيلول. وأضاف أبو ردينة أن الاجتماع يبحث كيفية التحرك لتنفيذ استحقاق أيلول، إلى جانب التنسيق المستمر بخصوص التحديات القادمة أمام انسداد عملية السلام وفشل اللجنة الرباعية في الإعداد لمفاوضات وفق الشرعية الدولية نتيجة التعنت الإسرائيلي والعجز الدولي. وشدد على أن الموضوع الرئيسي هو الذهاب إلى الأمم المتحدة لاتخاذ قرار البدء بحركة نشطة في أي اتجاه تأخذه لجنة المبادرة العربية والقيادة الفلسطينية.

التاريخ : 14-07-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش