الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«مليونية» على امتداد سوريا تطالب الأسد بـ «الرحيل»

تم نشره في السبت 16 تموز / يوليو 2011. 03:00 مـساءً
«مليونية» على امتداد سوريا تطالب الأسد بـ «الرحيل»

 

دمشق - وكالات الانباء

لقي 28 شخصا حتفهم عندما فتحت قوات الأمن النار على المتظاهرين المناهضين للحكومة السورية في العديد من مدن البلاد. ونزل اكثر من مليون متظاهر الى شوارع العديد من المدن السورية وخاصة دير الزور وحماة للمطالبة باطلاق سراح المعتقلين وسقوط النظام، وأطلق النشطاء على احتجاجات الامس اسم "جمعة أسرى الحرية" تكريما لمن تم اعتقالهم منذ اندلاع الاحتجاجات.

وقال رامي عبدالرحمن من المرصد السوري لحقوق الانسان "اكثر من مليون شخص تظاهروا اليوم في حماة ودير الزور. انه تطور مهم ويشكل دلالة واضحة على ان المظاهرات هي في تصاعد مستمر وليست في افول". وفي دمشق بدا اكثر من سبعة الاف متظاهر يتجهون نحو جامع الحسن في حي الميدان، الذي اصبح نقطة تجمع المتظاهرين في العاصمة السورية كما افاد ناشطون في المكان. كما تجرى تظاهرات في بلدة معرة النعمان في محافظة ادلب (شمال غرب) الحدودية مع تركيا. وتجرى ايضا تظاهرات في العديد من احياء حمص بوسط سوريا والرقة (شمال) وحلب (شمال) كما اوضح الناشطون. وسار ايضا متظاهرون في عامودا بمحافظة الحسكة (شمال) وتجمع الالاف في عين العرب (شمال) حيث اعتقل العديد من المتظاهرين كما اكد عبد الكريم الريحاوي من الرابطة السورية لحقوق الانسان.

وقمعت قوات الامن الاحتجاجات بالرصاص الحي و قنابل الغاز المسيلة للدموع. و قالت شاهدة في دمشق ان قوات الامن أطلقت الذخيرة الحية على الاف المحتجين وسط دمشق، فيما قال

شاهد اخر ان قوات الامن استخدمت قنابل مسيلة للدموع لتفريق مئات المحتجين المطالبين بحريات أكبر في وسط العاصمة دمشق. وقال الشاهد" نحن في حي الميدان وهم يطلقون قنابل مسيلة للدموع علينا والناس يهتفون" .

وفي محافظة إدلب ، طوقت قوات الأمن والجيش بلدات "البارة" و"تل صفرة" بالدبابات في محاولة للحيلولة دون خروج مظاهرات. وقال نشطاء في مدينة حماة إن الحواجز التي أقاموها لا تزال تمنع دخول قوات الأمن إلى المدينة. وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن مدنيين وعنصرا واحدا على الأقل من قوات الأمن قتلوا خلال حملة شنتها القوات الأمنية على مدينة حمص، غير أن المرصد لم يحدد عدد الضحايا من المدنيين.

وأصدر علماء مدينة بانياس وفقهاؤها فتوى بإغلاق أبواب المساجد، معللين ذلك بأن رواد المساجد " فقدوا الأمن والأمان.. يأتونها مصلين ويخرجون منها سجناء مقيدين أو مضروبين.. مذلولين.. لقد حرم أهالي بانياس من أبسط حقوقهم المشروعة في حياتهم اليومية لأنهم رفضوا الظلم وطالبوا بالحرية لكنهم لن تلين لهم عزيمة ولن تخبو همتهم حتى يحققوا مآربهم بالعزة والكرامة والحرية".

وحول تفاصيل ضحايا القمع في " جمعة اسرى الحرية" قال عبد الكريم الريحاوي من الرابطة السورية للدفاع عن حقوق الانسان ان قوات الامن فتحت النار على الاف المتظاهرين في انحاء مختلفة من البلاد ما اسفر عن مقتل 28 شخصا واصابة العشرات في دمشق ودرعا وادلب.

من جهتها افادت وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا) "استشهد مدني برصاص مسلحين في ادلب وأصيب عنصران من قوات حفظ النظام بإطلاق النار عليهما من قبل مسلحين في جوبر". واضافت "كما أطلق مسلحون النار على قوات حفظ النظام والمواطنين في القابون وركن الدين ما أدى إلى استشهاد مدني وجرح اثنين من قوات حفظ النظام".

سياسيا، يشارك معارضون سوريون وناشطون يدعمون الحركة الاحتجاجية في "مؤتمر الانقاذ الوطني" الذي سيعقد بالتزامن اليوم في كل من دمشق واسطنبول للبحث في وسائل الاطاحة بالنظام . وجاء في بيان المنظمين "سيعقد مؤتمر الانقاذ الوطني يوم السبت 16 تموز بالتزامن في دمشق واسطنبول لتقرير ملامح خريطة الطريق للخروج بالبلاد من حالة الاستبداد الى الديموقراطية وتحديد آليات الاستجابة للمطالب الواضحة للشارع السوري باسقاط النظام".

ويعقد هذا المؤتمر بدعوة من "الشخصيات الوطنية السورية من داخل البلاد وخارجها". واكد اكثر من 500 شخص حضورهم هذا المؤتمر في العاصمة السورية وفي اسطنبول بتركيا. واكد البيان ان "هيئة تأسيسية للانقاذ الوطني" ستتشكل خلال المؤتمر من اجل "وضع خريطة طريق للتحول الديموقراطي ومعالجة القضايا التي من اجلها انتفض الشارع السوري". وستتشكل الهيئة من "مندوبين عن المعارضة ومن شباب الثورة".

الى ذلك، قالت وزيرة السياحة في سورية لمياء عاصي إن السياحة في بلادها تراجعت بشكل جعل القدوم من أوروبا (السوق الرئيسية للسياحة السورية) شبه معدوم مع إلغاء الحجوزات ورفض شركات التأمين تغطية السياح الراغبين بالسفر إلى سورية.

وأوضحت الوزيرة ، في تصريحات لصحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية في عددها الصادر اليوم الجمعة ، أن انعدام القدوم السياحي أدى إلى انخفاض نسبة الإشغال هذا الصيف من 99% إلى صفر في المائة.

التاريخ : 16-07-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش