الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أمطار غزيرة وفيضانات في جدة وانهيار أحد السدود

تم نشره في الخميس 27 كانون الثاني / يناير 2011. 03:00 مـساءً
أمطار غزيرة وفيضانات في جدة وانهيار أحد السدود

 

عواصم - وكالات الانباء

شهدت مدينة جدة في غرب السعودية امس موجة أمطار غزيرة مصحوبة بزوابع رعدية ورياح نشطة استمرت أكثر من خمس ساعات متواصلة ، وتسببت الأمطار التي بدأ هطولها منذ العاشرة صباحا وحتى الرابعة عصراً في اختناقات مرورية شملت أغلب الطرق الرئيسية بالمدينة بالإضافة إلى الأنفاق التي تحولت بسبب غزارة الأمطار إلى بحيرات يصعب تجاوزها أو استخدامها. وأدى تواصل الأمطار بشكل مستمر إلى تذبذب في شبكات اتصال الهواتف الخلوية ، وانقطاع تام للتيار الكهربائي عن بعض الأحياء السكنية ، كما اضطرت بعض المدارس إلى إلغاء الفترة الثانية (بعد الظهر) من الامتحانات المدرسية ، فيما صدر قرار من وزارة التربية والتعليم يقضي بتعليق الامتحانات المسائية بالمدارس ، وعلّقت جامعة الملك عبد العزيز جميع الاختبارات النهائية والتي كانت مقررة انطلاقها ظهرا.

وكانت الرئاسة العامة للأرصاد في السعودية أطلقت صباح امس تحذيرا باللون الأحمر قالت فيه إن زسحبا رعدية ممطرة ورياحاً نشطة السرعة تتحرك باتجاه وسط وجنوب جدة خلال الساعات المقبلةس. واحتجزت السيول عددا من المواطنين شرق الخط السريع في المدينة وفرق الدفاع المدني ، كما أفادت أنباء عن انهيار سد زأم الخيرس في حي النخيل. وذكر شهود عيان أن الأمطار الغزيرة والمستمرة تسببت في ارتفاع منسوب المياه في بعض الطرقات و الأحياء السكنية كما ارتفع منسوب مياه البحر الأحمر حيث غمرت المياه المتدفقة من البحر الشوارع والمباني المجاورة ما اضطر السكان إلي الصعود إلي الأدوار العليا للمباني تحسبا لأي طارئ ، كما أفاد شهود عيان أن طائرات من قوات الدفاع المدني بدأت بالقيام في حالات إخلاء لمحتجزين في مناطق متفرقة من مدينة جدة ، أبرزها مخطط أم الخير حيث انهار السد ، فيما لم يعلن الطيران المدني من تعليق الرحلات الجوية في مطار الملك عبد العزيز بجدة.

الى ذلك حذرت السلطات الكندية من موجة باردة مرتقبة ستضرب شرق البلاد وتصل فيها درجة الحرارة إلى ما دون 40 درجة مئوية تحت الصفر ما يعرض المواطنين للوفاة تجمدا اذا بقيوا في الهواء لمدة 10 دقائق ، فيما تنوي استراليا رفع الضرائب بدلا من خفض هامش الإنفاق لمعالجة آثار أسوأ فيضان شهدته ولاية كوينزلاند على الإطلاق. وقالت هيئة الأرصاد الجوية في مدينة فريدريكتون بمقاطعة نيو برونزويك شرق كندا ، أنه عندما يؤخذ عامل البرد والرياح في الاعتبار فإن درجات الحرارة منخفضة إلى درجة حرارة تصل لنحو 40 درجة مئوية تحت الصفر. وحذر خبراء الأرصاد الجوية من أن البقاء لمدة 10 دقائق في الهواء الطلق ربما تؤدي إلى الوفاة جراء التجمد.





التاريخ : 27-01-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش