الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأسرى الفلسطينيون في سجون الاحتلال يضربون عن الطعام

تم نشره في الاثنين 18 نيسان / أبريل 2011. 03:00 مـساءً
الأسرى الفلسطينيون في سجون الاحتلال يضربون عن الطعام

 

رام الله - الدستور - وكالات الأنباء

بدأ الأسرى الفلسطينيون في السجون الاسرائيلية أمس إضرابا عن الطعام احتجاجا على الإجراءات الإسرائيلية المتبعة بحقهم وذلك في ذكرى يوم الأسير الفلسطيني الذي صادف أمس. وأكد رئيس نادي الأسير الفلسطيني قدورة فارس في بيان أمس ان الحركة الأسيرة توافقت على خوض هذا الإضراب من منطلق رسالة مفادها بأن الأسرى على مختلف أطيافهم توحدوا من أجل المطالبة بانجاز المصالحة وإنهاء الانقسام ومواجهة السجان، مشيرا إلى أن الإعلان عن خوضهم الإضراب أيضا جاء احتجاجا على سياسة العزل الانفرادي بحق الأسرى والمطالبة بتقديم العلاج المناسب للأسرى كما كفلته اتفاقيات حقوق الإنسان. وأشار إلى أن سلطات الاحتلال تعتقل أكثر من 6000 أسير موزعين على أكثر من (23) سجنا ومركز توقيف. وقالت مصادر حقوقية فلسطينية أن الأسرى يطالبون بوقف سياسة العزل للعشرات منهم والإهمال الطبي والسماح بزيارة ذويهم لهم. وأوضحت المصادر أن إضراب الأسرى عن الطعام أمس يأتي مقدمة للإضراب المفتوح عن الطعام الذي ينوون خوضه خلال الفترة القادمة لتحقيق مطالبهم. ويحيي الفلسطينيون ذكرى يوم الأسير الفلسطيني التي بدأت منذ إطلاق سراح أول أسير فلسطيني لدى إسرائيل وهو محمود حجازي في أول عملية لتبادل الأسرى بين جماعات فلسطينية وإسرائيل في مثل هذا اليوم من عام 1974.

وترصد وزارة الأسرى والمحررين الفلسطينية اعتقال إسرائيل اليوم أكثر من ستة آلاف أسير من بينهم 4747 من الضفة الغربية، و1676 أسير من قطاع غزة، و198 من سكان القدس، و182 من فلسطين 48 و40 أسيرا عربياً. ومن بين العدد الإجمالي للأسرى تعتقل إسرائيل 37 امرأة و245 طفلاً، ويشكلون ما نسبته 4ر1% من إجمالي عدد الأسرى، إلى جانب 12 نائباً فلسطينيا وعدد من القيادات السياسية. ويوزع الأسرى على قرابة 17 سجناً ومعتقلاً ومركز توقيف.

واشتبك فلسطينيون تظاهروا أمس امام سجن عوفر الاسرائيلي للمطالبة باطلاق سراح المعتقلين الفلسطينيين، بالايدي مع حراس السجن الاسرائيلي. واعتصم نحو 200 فلسطيني امام سجن عوفر العسكري الذي تقيمه اسرائيل في الضفة الغربية ويضم حوالي 1000 معتقل فلسطيني، حيث رفع المعتصمون العلم الفلسطيني وصورا لاقرباء لهم معتقلين لدى اسرائيل، وهتفوا من اجل اطلاق سراح ابنائهم. وتسلق عدد من الشبان المعتصمين سياج الاسلاك المحيط بالسجن، وعلقوا اعلاما فلسطينية على الاسلاك.

ودفع الجيش الاسرائيلي باعداد كبيرة من افراده من داخل السجن الى المدخل الرئيسي ووقعت اشتباكات بالايدي مع المتظاهرين ما ادى الى اصابة اثنين منهم برذاذ مضر للعيون استخدمه افراد الجيش، واعتقل شابان حاولا تسلق اسلاك سياج السجن. وقال عمر عساف احد الذين شاركوا في الاعتصام ان الاعتصام امام السجن «كان خيارا اتفقت عليه مجموعات شبابية، بدلا من الاعتصام وسط المدينة كالعادة، ولم يتم تنسيق هذا الاعتصام بين القوى والفصائل الفلسطينية». وأعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس في كلمة له بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني، أن الإفراج عن الأسرى من السجون الإسرائيلية هو المؤشر على جدية ونوايا إسرائيل تجاه عملية السلام. وقال عباس إن القيادة الفلسطينية تولي قضية الأسرى «جل اهتماماتها فحريتهم تأتي على رأس سلم أولوياتنا الوطنية، وهي قضية نثيرها في كل المحافل، ونبحثها ونركز عليها في كل لقاءاتنا الرسمية إقليميا ودوليا، وقد كانت رسالتنا واضحة للجانب الإسرائيلي بأنه لا اتفاق نهائي دون إطلاق سراح كل أسرانا». وطالب عباس المؤسسات الرسمية في منظمة التحرير والسلطة الفلسطينية «ببذل كل الجهود من أجل إطلاق سراح الأسرى، والاهتمام بشؤونهم وشؤون عائلاتهم، فهم المشاعل التي تضئ مسيرتنا نحو الحرية والسيادة والاستقلال».

التاريخ : 18-04-2011

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل