الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بدء إجلاء 500 جريح من مدن محاصرة في سوريا

تم نشره في الخميس 21 نيسان / أبريل 2016. 08:00 صباحاً





  عواصم - سيطر داعش مساء الثلاثاء على احد احياء مدينة دير الزور في شرق سوريا واصبح على مقربة من مطار المدينة العسكري الذي تسيطر عليه قوات النظام. وتمكن التنظيم المتطرف «من السيطرة على كامل حي الصناعة في مدينة دير الزور عقب اشتباكات عنيفة مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها»ن بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.

وتدور اشتباكات حاليا يرافقها قصف من طائرات حربية عند «أطراف حي الطحطوح الذي يفصل بين حيي الصناعة وهرابش القريب من مطار دير الزور العسكري».

في مدينة حلب في شمال سوريا، قتل سبعة مدنيين، وفق المرصد، مساء الثلاثاء في قصف لطائرات حربية، يرجح انها سورية، استهدف حي صلاح الدين الذي يربط الاحياء الشرقية الواقعة تحت سيطرة الفصائل المقاتلة بالاحياء الغربية التي تسيطر عليها قوات النظام.

من جهة ثانية، أكدت واشنطن ان مفاوضات السلام بين النظام السوري والمعارضة لم تفشل وأن اعمال العنف في سوريا انخفضت بنسبة 70%، وذلك رغم توقف المفاوضات في جنيف ووقوع مجزرة في سوريا اتهم النظام بارتكابها. وكان 44 مدنيا قتلوا الثلاثاء في قصف جوي لمناطق تحت سيطرة المعارضة في شمال غرب سوريا، بالتزامن مع تعثر مفاوضات السلام في جنيف، ما يجعل هذه المحادثات والهدنة المعمول بها منذ نهاية شباط مهددة بالانهيار اكثر من اي وقت. وتعليقا على هذه التطورات قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية جون كيربي ان واشنطن ما زالت تعتبر ان الهدنة سارية في سوريا. وقال «نعتقد ان الهدنة لا تزال سارية وانها بشكل عام صامدة وانه من المهم الحفاظ عليها».

ونقل المتحدث عن مبعوث الامم المتحدة الخاص الى سوريا ستافان دي ميستورا قوله انه على الرغم من تزايد حدة العنف في سوريا الا ان وتيرة اعمال العنف انخفضت بنسبة 70%. وقال «بعدما كان هناك انخفاض بنسبة 80 الى 90% في نسبة اعمال العنف، تراجعت هذه النسبة الى 70%». وإذ حمل الدبلوماسي الاميركي نظام الرئيس بشار الاسد مسؤولية غالبية الانتهاكات لاتفاق وقف اطلاق النار، دعا المعارضة الى العودة لطاولة المفاوضات. واضاف «ما زلنا نؤمن بالعملية السياسية، باهمية هذه المحادثات»، مشيرا الى ان النظام والمعارضة اتفقا على تجميد المفاوضات وليس وقفها. واوضح ان «الطرفين اتفقا على البقاء في جنيف، على اخذ فترة استراحة في المفاوضات (...) واجراء تقييم الجمعة».

من جانبها، نقلت وكالة أنباء «نوفوستى» الروسية أمس عن ممثل روسيا الدائم لدى مقر الأمم المتحدة في جنيف الكسي بورودافكين قوله انه «مندهش لقرار الهيئة العليا للتفاوض وقف المشاركة في مفاوضات جنيف بـالإجماع». وأشار بورودافكين إلى أن موسكو «تعلم بوجود ممثلين معتدلين وعاقلين في وفد الهيئة، قائلا: «تصلنا الآن معلومات بأن الجزء البناء في وفد الهيئة غير موافق على هذا الموقف، وهذا ما كان متوقعا، فالمعارضون العاقلون يجب ألا ينساقوا خلف المتطرفين»، موضحا أن المعارضة السورية مجزأة كثيرا، «وتضم قوى معتدلة وقوى راديكالية، ومن المهم توحيد القوى المعتدلة على أسس سياسية مشتركة». وأضاف بورودافكين «من المهم أن يركزوا على إخراج بلدهم من أزمته العميقة المرافقة للحرب الأهلية وأن يتحدوا لمواجهة الإرهاب»، معتبرا «أن حجج الهيئة وقف المشاركة في المفاوضات غير صحيحة، والهيئة عمليا خرجت من العملية، وأصبح الابتزاز والتهديد والشروط المسبقة سمة الوفد المميزة».(وكالات).

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل - المدير العام: د. حسين أحمد الطراونة