الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الشرطة تمنع مسيرة للاطباء المضربين في الجزائر

تم نشره في الخميس 12 أيار / مايو 2011. 02:00 مـساءً
الشرطة تمنع مسيرة للاطباء المضربين في الجزائر

 

الجزائر - ا ف ب

منعت قوات من الشرطة الجزائرية امس مسيرة حاول تنطيمها الاطباء المضربون مع طلاب طب الاسنان والصيدلة انطلاقا من اكبر مستشفى في العاصمة. ويشهد قطاع الصحة في الجزائر اضرابات منذ شهرين على الاقل للاطباء المقيمين للمطالبة برفع الاجور والغاء الخدمة المدنية. وبدأ الاطباء الذين يواصلون الدراسة في الاختصاص، وطلاب الصيدلة وطب الاسنان التجمع في الساحة الرئيسية لمستشفى مصطفى باشا الجامعي اكبر مستشفى في العاصمة الجزائرية.

وارتدى المتجمعون مآزرهم البيضاء والصقوا عليها اوراق كتبوا عليها «اطباء في اضراب» او «صيادلة في اضراب»، وبدأوا في تحضير اللافتات في انتظار ان يلتحق كل الزملاء بالتجمع. وقامت قوات هائلة للشرطة مستعينة بالامن الخاص للمستشفى بغلق الباب الرئيسي ومنعت دخول وخروج السيارات حتى بالنسبة لتلك الناقلة للمرضى بينما يتم التدقيق في هوية كل الراجلين والتأكد من انهم ليسوا من المضربين. واضطرت سيارات الاسعاف الى الدخول من الباب الخلفي للمستشفى المخصص للموظفين. ويواصل الاطباء المقيمون الاضراب رغم وعود وزير الصحة بزيادة اجورهم لتوازي اجور الاطباء المختصين، كما اعلن امكانية اعادة النطر في الخدمة المدنية. وقال الاطباء انهم يريدون «قرارات مكتوبة وملموسة»، رغم اعترافهم ان المفاوضات مع الوزارة «تسير في الطريق الصحيح». وهدد الاطباء المقيمون باستقالة جماعية اذا اصرت الوزارة على رفض مطلبهم الغاء الخدمة المدنية الاجبارية، وذهب بعضهم الى حد التهديد بهجرة جماعية من البلاد.

التاريخ : 12-05-2011

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل