الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

سوريا : مقتل 7 متظاهرين وإصابة العشرات في محافظة حمص

تم نشره في الثلاثاء 31 أيار / مايو 2011. 02:00 مـساءً
سوريا : مقتل 7 متظاهرين وإصابة العشرات في محافظة حمص

 

دمشق - وكالات الانباء

قتل 7 اشخاص واصيب العشرات برصاص قوات الامن السوري في مدنيتي الرستن وتلبيسة بمحافظة حمص و التي تحاصرهما الدبابات منذ الاحد الماضي ، وسط انباء عن حملة اعتقالات واسعة في صفوف المتظاهرين شملت اطفالا فضلا عن" اختطاف " جثث قتلى و جرحى ومنع معالجة مصابين، فيما تواردت انباء عن مسيرات ليلية في ادلب وضواحي دمشق. من جانبها ، جددت الحكومة اتهامات " المجموعات التخريبية" باشاعة الفوضى، متهمة مساعي اميركا وبريطانيا وفرنسا للتدخل في شوؤن سوريا عبر مجلس الامن بانها "وسيلة لاعادة عهود الاستعمار والانتداب" .

ففي بلدة الرستن، سمعت أصوات رصاص كثيف على أطراف البلدة وكذلك أصوات قصف مدفعي متقطع. وقال نشطاء على الإنترنت إنه تم تأكيد مقتل ثلاثة أشخاص وجرح العشرات ، وسط استمرار لانقطاع الكهرباء والماء والاتصالات. وقال النشطاء إن انفجارا قويا وقع في ساعة مبكرة من صباح امس ، تبعه تحليق للطائرات الحربية.

وفي تلبيسة ، اكد ناشط طالبا عدم كشف هويته مقتل ثلاثة مدنيين برصاص قوات الامن ، مشيرا الى ان شخصا رابعا جرح برصاص قوات الامن توفي امس متأثرا بجروحه. وقال الناشط ان "ثلاثة مدنيين قتلوا صباح امس (الاثنين) في تلبيسة برصاص قوات الامن التي هاجمت المدينة" الواقعة في محافظة حمص. وشنت قوات الأمن حملة اعتقالات واسعة شملت عددا من الأطفال. وقال النشطاء إن الأمن يقوم بـ"اختطاف" جثث القتلى والجرحى من الشوارع ، وسط استمرار أيضا لانقطاع الكهرباء و الماء والاتصالات. وتمنع القوات المحاصرة للبلدة سيارات الإسعاف من الدخول وإسعاف الجرحى. ويتواصل القصف على البلدة ما أدى إلى ارتفاع سحب سوداء غطت سماء المدينة. و قال ساكن ان الدبابات السورية اقتحمت بلدة تلبيسة بعد ان حاصرتها وان عشرة على الاقل اصيبوا مع اتساع نطاق الحملة العسكرية لكبح الاحتجاجات المناهضة لحزب البعث الحاكم بوسط البلاد. وقال احد السكان ذي تمكن من مغادرة البلدة "بدأ القصف في الساعة الخامسة صباحا وركز على تل في وسط البلدة"، وذكر ان الجرحى ومن بينهم عدد حالته حرجة نقلوا الى مركز ثقافي بعد ان سيطرت قوات الجيش والامن على المستشفى الرئيسي في البلدة الواقعة على بعد عشرة كيلومترات الى الشمال من حمص في تكتيك اتبعه الجيش من قبل لدى السيطرة على مراكز حضرية.

وتطوق عشرات الدبابات منذ فجر الاحد الرستن وتلبيسة قرية تيرة معلا لمواجهة الاحتجاجات في المدن الثلاث القريبة من حمص ثالث مدن البلاد على بعد 160 كلم شمال دمشق. وقال ناشط ان "عدد المدنيين الذين قتلوا الاحد في مدن الرستن وتلبيسة وحمص برصاص قوات الامن ارتفع الى احد عشر"، مشيرا الى ان لديه لائحة باسماء القتلى بينهم فتاة تدعى هاجر الخطيب.

من جانب آخر، تحدث ناشطون عن تظاهرات ليلية في حماة (210 كلم شمال دمشق) تدعو الى اسقاط النظام وكذلك في سراقب وادلب (شمال غرب).وجرت عمليات دهم في الزبداني البلدة التي تبعد حوالى 50 كلم شمال غرب دمشق بسبب شعارات معادية للنظام كتبت على الجدران. وقال رئيس الرابطة السورية لحقوق الانسان عبد الكريم ريحاوي ان مئات المتظاهرين خرجوا مساء الاحد في بلدتين في ضواحي دمشق هما دوما وجديدة عرطوز وهم يهتفون "الله اكبر".

من جانبها، وتحت عنوان "الأحداث على حقيقتها" نشرت "الوكالة العربية السورية للأنباء" اعترافات لقتلة أحد الجنود. وقالت الوكالة إن "مجموعة تخريبية" في حمص قامت الجمعة الماضية بترويع المواطنين الآمنين وأحرقت واعتدت على الممتلكات العامة وحرمة المقابر". وذكرت أنه تم اليوم "تشييع جثامين ثلاثة من قوى الجيش والأمن استهدفتهم مجموعات إرهابية متطرفة في منطقة تلبيسة أمس".

على صلة، اعلن مصدر رسمي ان نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد اتهم خلال لقاء مع نظيره الصيني، القوى الغربية الكبرى وعلى رأسها الولايات المتحدة وفرنسا بالسعي "لاعادة الاستعمار" الى سوريا.

وقالت وكالة الانباء السورية (سانا) ان المقداد دان خلال اللقاء المحاولات التي تقوم بها الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا في مجلس الامن الدولي لادانة القمع في سوريا.

واكد المقداد ان "ما يجري من محاولات في مجلس الامن الدولي ..وسيلة لاعادة عهود الاستعمار والانتداب وتبرير التدخل في الشؤون الداخلية للدول". وبدأ مجلس الامن الدولي الخميس دراسة مشروع قرار يحذر سوريا من "جرائم ضد الانسانية" قد تكون ارتكبت لكنه امتنع عن تهديدها بفرض عقوبات ويبدو انه سيصطدم برفض روسيا.

وفي الاطار نفسه، نددت مفوضة الامم المتحدة لحقوق الانسان نافي بيلاي امس بـ"وحشية" قمع المتظاهرين من قبل القوات الحكومية في ليبيا وسوريا معتبرة ان هذا "يثير الصدمة" لازدرائه بحقوق الانسان.وجاء كلام بيلاي في افتتاح الدورة السابعة عشرة لمجلس حقوق الانسان في الامم المتحدة. وقالت بيلاي امام الدول ال47 اعضاء المجلس ان "وحشية الاجراءات التي اتخذتها حكومتا ليبيا وسوريا وحجمها يثيران صدمة كبيرة من حيث ازدرائهما المطلق بحقوق الانسان الاساسية".

التاريخ : 31-05-2011

رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل - المدير العام: د. حسين أحمد الطراونة