الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نيوزيلندا تواجه«اسوأ كارثة بحرية» في تاريخها

تم نشره في الأربعاء 12 تشرين الأول / أكتوبر 2011. 03:00 مـساءً
نيوزيلندا تواجه«اسوأ كارثة بحرية» في تاريخها

 

تورانغا - ا ف ب

تواجه نيوزيلندا "اسوأ كارثة بحرية" في تاريخها بعد جنوح سفينة شحن بدا النفط المتسرب منها يلوث جيبا بحريا تستوطنه الحيتان والدلافين مقابل سواحل تورانغا على جزيرة الشمال. وقال وزير البيئة النيوزيلندي نيك سميث امس "انها اسوأ كارثة بيئية بحرية نشهدها"، مضيفا ان "الاحداث المأساوية التي نشهدها كانت حتمية بعد جنوح رينا" وهي سفينة لشحن الحاويات تحمل علم ليبيريا.

وادت عاصفة ضربت الساحل ليلا الى تسريع الامور. فبعد ان خسرت السفينة 20 طنا من النفط منذ جنوحها الاربعاء الماضي بلغ انحناؤها 15 درجة مساء امس وتسرب منها 130 الى 350 طنا من النفط على الاقل في ساعات. ويوشك هيكل السفينة التي تضررت مقدمتها على التحطم وافراغ 1700 طن من الوقود في منطقة رصيف استرولاب المعروفة بثروتها الحيوانية والنباتية وتبعد 22 كيلومتر مقابل ساحل مدينة تورانغا المرفئية. وقال متحدث باسم السلطة البحرية في "تضم السفينة 4 مستوعبات (وقود) اساسية والتسرب ياتي من احداها".

وتشكل صور السفينة رينا الجانحة على بعد كيلومترات من الساحل كابوسا للنيوزيلنديين الحريصين على ارخبيلهم ذي المشاهد الطبيعية الرائعة والشواطئ العذراء. واصطدمت رينا التي تتسع لحوالى 47 الف طن وتحمل حوالى الفي حاوية باحد ارصفة خليج بلنتي الاربعاء في ظروف ما زالت مجهولة. وامس جرت عمليات الضخ التي تم تسريعها في نهاية الاسبوع تحسبا للعاصفة في ظروف صعبة جدا حيث بلغ ارتفاع الامواج خمسة امتار وسط رياح عاتية. وتم اجلاء فريق من 36 خبيرا صباحا كانوا على متن السفينة بعد ان انزلق هيكلها وبدا يبتلع الماء.

وقالت مديرة السلطة البحرية كاثرين تيلور ان "الظروف تتغير باستمرار، ولم تكن الاحوال الجوية مؤاتية، بل عملت ضدنا وفضلنا ضمان سلامة الافراد". ووصلت بقع نفطية الى الساحل امس الاول. كما عثر على قطع من النفط المتجمد بحجم كف اليد على شاطئ جبل مونغانوي في خليج بلنتي الذي ياوي حيتانا ودلافين طيورا بحرية. وسبق ان اردت البقع النفطية الكثير من الطيور. ويتلقى عدد من البطاريق والطيور علاجا في مراكز للاهتمام بالحيوانات التي قد تمتلئ سريعا بارغم من قدرتها على معالجة 500 طائر في آن. وحذرت السلطات سكان المنطقة من لمس قطع النفط بسبب سميتها فيما جاب افراد مجهزين بالمعدات اللازمة الشواطئ لجمعها. وهذه الكارثة ستشكل في حال تسرب 1700 طن من النفط الاسوأ من بين حالات تسرب النفط في العقود السابقة.

التاريخ : 12-10-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش