الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

سلة الكتب الحديثة

تم نشره في الأربعاء 7 كانون الأول / ديسمبر 2016. 09:54 مـساءً
إعداد: عمر أبو الهيجاء

«الرياح بعثـرت كل كلماتي»

عن دار البيروني للنشر والتوزيع، صدر كتاب حمل عنوان:»الرياح بعثرت كل كلماتي..مختارات من الشعر البلغاري، ترجمة وتقديم القاص والكاتب الأردني خيري حمدان، يقع في 146 صفحة من القطع المتوسط.
والشعراء الذين تمت ترجمتهم إلى العربية هم: ُ بوريس خريستوف، كونستانتني بافلوف، ليوبومري ليفتشيف، كو براتينوف، خريستو فوتيف، ستيفان تسانيف، بتيا دوباروفا، إكاترينا يوسيفوفا، إيفان ميتودييف، بويكو المبوفسيك، مريِ ّ ال إيفانوفا، إليانا إلييفا، سيلفيا تشوليفا، بالمن ألكسندوف، فالديسالف خريستوف، باملي رانتشيف،
أكسينيا ميخايلوفا، إيفان الندجيف، إيفو رفائيلوف، زالتنا كوستوفا، إيفان خريستوف، مارين بوداكوف، يانا بوكوفا، تانيا كوليوفسكا، غيورغي روبتشيف، رومان كيسيوف،
رومن ليونيدوف، فالدميري ليفتشيف، كريستني دمييرتوفا، إدوين سوغاريف،ّ روسن كوكوشيف، ويوردانكا بيليفا.
وجاء في مقدمة الأشعار المترجمة وبقلم المترجم حيث يقول: يصب هذا العمل في الجهود المبذولة للتعرّف على الآداب الأوروبية وبخاصّة أدب أوروبا الشرقية متجلّية في النموذج البلغاري. ركّزتُ في اختيار الشعراء على تقديم ممثلين عن الأدب الحديث الذي واكب المرحلة الانتقالية بعد بداية تسعينيات القرن الماضي، حيث انفتحت البلاد على العالم الخارجي وتأثّرت إلى حدّ بعيد بالآداب الغربية والأمريكية والشرقية أيضًا، كما قدّمت مجموعة من الشعراء الذين واكبوا المرحلة الاشتراكية، واستفادوا من الفرص التي كانت متاحة لتمييز النخبة عن باقي فئات الشعب، لكنّ الكثير منهم عانوا كذلك من تبعات الحكم الشمولي حتى الانقلاب الأبيض الذي عاشته بلغاريا عام 1989.
ويضيف قائلا: لكن ورغم التباين في القيم والمعايير السياسية ما بين المرحلتين، إلا أنّ هناك عوامل وطنية وقومية أبقت على حضورها في سياق القصائد المترجمة بين دفتيّ الكتاب. ومع أنّ تعداد الشعب البلغاري لا يتجاوز سبعة ملايين مواطن، إلا أنّ الحركة الأدبية والشعرية نشطة وواعدة على الصعيد الوطني والعالمي، وتمكّن العديد من الشعراء المعاصرين من الحصول على جوائز عالمية في مجال الشعر والأدب.
مؤكدا خيري حين قال: لا شكّ أنّ ترجمة الشعر صعبة وشائكة وتحتاج لأدوات لغوية خاصّة لتطويع الفكرة ومجاراة التراكيب اللغوية، واستمرّ عملي على ترجمة هذه المجموعة قرابة ثلاث سنوات. بدأت الفكرة بترجمة عابرة لصديقي الشاعر «بويكو لامبوفسكي»، التي لقيت ترحيبًا وإقبالا في العديد من المواقع العربية المختصة، الأمر الذي شجّعني على المضيّ في ترجمة آخرين، ومع مرور الوقت تجمّع لديّ ما يكفي من الترجمات الشعرية للمضيّ في هذا المشروع ليكتمل في صورته الحالية، مشيرا إلى أنه خلال الترجمة تعذر عليه ترجمة مقاطع، ليس بسبب قصور العربية بالطبع، ولكن لاختلاف طبيعة الحدث المرافق لمتن القصيدة، وارتباطه بالتقاليد الوطنية البلغارية، مثالا على ذلك «سبت الأموات الكرزيّ»، ولو ترجم كذلك لاعتبره البعض ضربًا من العبث اللغويّ، ولا مجال للشرح المسهب خوفًا من فقد ألق القصيدة.

«الجرذان التي لحست
أذنَيْ بطل الكاراتيه»

صدر عن منشورات المتوسط - إيطاليا، ضمن مجموعة المتوسط المسماة براءات ، مجموعة قصصية «الجرذان التي لحست أذنَيْ بطل الكاراتيه»، للقاص والشاعر الفلسطيني مازن معروف.
وفي كتابه الجديد هذا، يعاودُ مازن معروف الكرّة مرةً جديدة بخلق عوالم غريبة، لكنها وإن كانت من نسج خيال الكاتب، تلامسُ الوقائعَ التي يعيشُها الناسُ، من خلالِ الحسّ الفنيّ الساخر، الذي يرسمُ رغمَ سخريتِهِ خيطًا رفيعًا يصلُ عميقًا إلى وجدانِ القارئ. بلغةٍ بسيطة، مُحكمة، وسردٍ شيّقٍ، وبخفّة العارف الخبيرِ التي تُميّزُ أعمالَ معروف، التي سبقَ وصدرَت، حيث صدرَ لهُ في الشعر كأنّ حزننا خبز و الكاميرا لا تلتقط العصافير و ملاك على حبل الغسيل وفي القصة القصيرة نكات للمسلحين ، الذي ينافس الآن في القائمة القصيرة لجائزة الملتقى الأدبي.
من الكتاب:
إلا أن الشبل كان واقعياً جداً. هو الوحيد الذي فهم بأنني لن أُشفى أبداً. قال لي دائماً في محل الفليبرز أنا مقتنع بأنك لن تُشفى أبداً. لهذا أحمل معي هذا المسدس. أنظر. هذه الماسورة من أجل ألا يصير له صوت. يعني لو أطلقتُ عليكَ النار، لن يعرف أحد بأنك مت. ولا حتى أنتَ نفسك . كان يروق لي هذا الجزء من الحكاية كثيراً. أن أموت دون أن يعرف أحد أنني ميت. لذلك كنت كلما رأيتُ الشبل أقول له أعد عليّ تلك الحكاية. بأنني إذا مت لن يعرف أحد بالموضوع . فيُخرِج المسدس بخفة من وراء ظهره وسط قلق الأولاد الآخرين ويخرطشه ثم يقول هذا مسدس. وهذه الماسورة فيه، من أجل ألا يصير له صوت. يعني إذا أخذتك في هذه اللحظة إلى ذلك الزاروب وقوّصتك هناك لن يعرف أحد من هؤلاء بأنك مت. ولا حتى أنت نفسك . فأشعر بسعادة تصل إلى تلك الندبة المكوية في إصبع قدمي الصغير، وترتعش جمجمتي كما يحدث لي حين أتبول، وأقول له خذني إلى الزاروب وقوّصني ، وأبدو كما لو أنني أتحداه. إلا أنه يقول عليك أن تُشفى أولاً. أنا لا أطلق النار على أشخاص ليسوا بكامل وعيهم العقلي ، ثم يأمرني بحزم أن أغرب عن وجهه .
الجرذان التي لحست أذنَيْ بطل الكاراتيه هي المجموعة القصصية الثانية لمازن معروف بعد مجموعته الأولى نكات للمسلحين ، والتي رُشّحَ من خلالها للقائمة القصيرة لجائزة الملتقى للقصة القصيرة في الكويت.
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل