الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

روسيا تصريحات تركيا إزاء ناغورني قره باغ دعوة للحرب وليس للسلام

تم نشره في السبت 23 نيسان / أبريل 2016. 08:00 صباحاً



 يريفان - ندد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أمس بالموقف «غير المقبول» لتركيا حيال النزاع في منطقة ناغورني قره باغ التي تتنازعها باكو ويريفان وحيث اوقعت مواجهات اكثر من مئة قتيل مطلع نيسان.

وقال لافروف خلال مؤتمر صحافي في يريفان مع نظيره الأرميني ادوارد نالبنديان ان «التصريحات التي ادلت بها السلطات التركية غير مقبولة على الاطلاق لسبب بسيط وهي انها دعوات للحرب وليس للسلام». واضاف «للأسف، نحن اصلا معتادون على مثل هذه التصريحات الغريبة من جانب السلطات التركية الحالية».

وقتل ما لا يقل عن مئة شخص بين مدنيين وعسكريين من الجانبين مطلع نيسان في مواجهات وقعت في ناغورني قره باغ وهي منطقة تقطنها أغلبية ارمينية ولكنها جزء من اذربيجان. ووقع اتفاق لوقف اطلاق النار في موسكو بين المتحاربين ولكن خط التماس لا يزال يشهد مناوشات.

وكانت هذه المواجهات اسوأ اعمال عنف منذ توقيع اول اتفاق لوقف اطلاق النار في العام 1994 بعد حرب اوقعت 30 الف قتيل مع مئات آلاف اللاجئين خاصة من الأذربيجانيين. وفي وقت كانت فيه المعارك متواصلة بين الطرفين، كثف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من توجي رسائل الدعم لاذربيجان الحليف التقليدي لتركيا. واكد اردوغان في حينه ان ناغورني قره باغ «ستعود يوما ما» الى «اشقائه الاذربيجانيين المالكين الاساسيين» للمنطقة في حين ان رئيس الحكومة التركية احمد داود اوغلو اكد ان تركيا ستبقى الى جانب اذربيجان «حتى النهاية».أ.ف.ب

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش