الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

القصيدة التي انطلقت من سجن النقب الصحراوي

تم نشره في الخميس 8 كانون الأول / ديسمبر 2011. 02:00 مـساءً
القصيدة التي انطلقت من سجن النقب الصحراوي

 

«يا نقب كوني إرادة» تحولت الى انشودة للحرية والأمل

سلطت وزارة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية الضوء على قصيدة «يا نقب كوني ارادة»، التي تحولت الى أنشودة للحرية والأمل والإرادة بعد أن انطلقت كلماتها وإيقاعها قبل سنوات من صحراء سجن النقب الصحراوي خلال الانتفاضة الأولى عام 1988 وهي من بين اهم الاناشيد التي قيلت في وصف سجن النقب الصحرواي، وذلك بحسب تقرير صدر عن الوزارة وفند القصيدة في كل اجزائها.

الأنشودة من تأليف الأسير الكاتب صلاح عبد ربه الذي اعتقل أكثر من 5 سنوات في سجون الاحتلال الاسرائيلي، وهو من سكان مخيم الدهيشة للاجئين قضاء بيت لحم.

يا نقب كوني إرادة، كوني مجدا و ريادة

كوني سيفا كوني درسا

من دروس الانتفاضة

أصبحت القصيدة أغنية يرددها الأسرى في ذلك المكان الذي صار سجنا مسيجا بالأسلاك، ومحاطا بآلاف الجنود المسلحين وبكاميرات المراقبة، حيث افتتح سجن النقب الصحراوي الذي عرف باسم أنصار 3 أول مرة عام 1988، وزج به أكثر من 50 ألف معتقل فلسطيني الى أن أغلق عام 1995، ثم أعيد افتتاحه مع اندلاع انتفاضة الأقصى عام 2002، ويقع المعتقل على بعد حوالي 180 كم جنوب مدينة القدس وعلى بعد 10 كم شرق الحدود المصرية

التاريخ : 08-12-2011

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل