الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ريال مدريد يقلب تأخره أمام رايو فايكانو وينتصر

تم نشره في الأحد 24 نيسان / أبريل 2016. 07:00 صباحاً

مدريد -  عوض الويلزي غاريث بايل غياب النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو المصاب بعضلات فخذه ووضع فريقه ريال مدريد في صدارة الدوري الاسباني لكرة القدم موقتا، بعد ان قاده الى الفوز على مضيفه رايو فايكانو 3-2 السبت في المرحلة الخامسة والثلاثين.

 تقدم فايكانو بسرعة بهدفين عبر ادريان امباربا (7) والفنزويلي نيكولاس ميكو (14)، فيما سجل بايل هدفين (35 و81) ولوكاس فاسكيز (52) لريال.

 وارتقى ريال مدريد الى صدارة الترتيب رافعا رصيده الى 81 نقطة، بفارق نقطتين امام كل من برشلونة حامل اللقب واتلتيكو مدريد اللذين يستضيفان ملقة وسبورتينغ خيخون على التوالي في وقت لاحق.

 وتجمد رصيد رايو فايكانو المهدد بالهبوط عند 35 نقطة في المركز السادس عشر موقتا.

 وافتقد ريال مدريد نجمه رونالدو لاصابته بعضلات فخذه في الدقائق الاخيرة من مباراة الاربعاء الماضي التي فاز بها النادي الملكي على ضيفه القوي فياريال الرابع بثلاثية نظيفة.

 وخاض رونالدو هذا الموسم 43 مباراة كاملة في مسابقتي الدوري الاسباني ودوري ابطال اوروبا وسجل 47 هدفا.

 ويستعد ريال مدريد للتوجه الى انكلترا لمواجهة مانشستر سيتي الثلاثاء في ذهاب نصف نهائي دوري ابطال اوروبا التي يملك فيها الرقم القياسي بعشرة القاب.

بدأ رايو فايكانو المباراة بطريقة مثالية ولم يتأخر في افتتح التسجيل وتحديدا في الدقيقة السابعة عبر ادريان امباريا الذي تلقى كرة البرتغالي بيبي من الجهة اليسرى، تابعها بيسراه من مسافة قريبة في الزاوية اليمنى لمرمى الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس.

واضاف صاحب الارض الهدف الثاني عبر ميكو اثر متابعة كرة من ركلة ركنية (14).

 وكان بامكان رايو فايكانو تعزيز رصيده وحسم المباراة بعد ان حصل على سلسلة من الفرص ابرزها لبيبي الذي سدد كرة قوية من نحو ثلاثين مترا طار لها نافاس وابعدها ببراعة قبل ان تعانق الزاوية اليسرى (27).



 نشط ريال مدريد في ربع الساعة الاخير ونجح في ادراك التعادل اثر ركلة ركنية من الجهة اليمنى ارتقى لها الويلزي غاريث بايل وأكملها برأسه على يمين الحارس (35).

 وكاد بايل يضيف الهدف الثاني اثر كرة قوية بيسراه من الجهة اليمنى لامست القائم الايمن لمرمى فايكانو (43).

 وازاداد الامر سوءا بالنسبة الى ريال مدريد بعد تعرض المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة الى اصابة في الفخ الايمن حيث اضطر زيدان الى اخراجه واشراك لوكاس فاسكيز مكانه قبل نهاية الشوط الاول بثلاث دقائق.

 ونجح فاسكيز في ادراك التعادل في الدقيقة 52 حين ارتقى لمتابعة كرة من البرازيلي دانيلو برأسه في الزاوية اليمنى لمرمى فايكانو.

 ودفع زيدان بالكرواتي لوكا مودريتش بدلا من خيسي ثم اشرك الكولومبي خاميس رودريغيز مكان الكرواتي ماتيو كوفاسيتش لتنشيط خط الوسط ومحاولة خطف الفوز فتكثف الضغط الهجومي على مرمى فايكانو الذي تراجع للدفاع.

 وأخذ بايل الامور على عاتقه عندما خطف كرة خاطئة وانطلق بها بسرعة ثم سددها بسراه قوية بعد اختراق المنطقة على يسار الحارس (81).

الدوري الالماني

بات بايرن ميونيخ بحاجة لفوز واحد من مبارياته الثلاث الاخيرة كي يضمن رسميا احراز لقبه الرابع على التوالي في الدوري الالماني لكرة القدم، اثر فوزه على مضيفه هرتا برلين 2-صفر وفوز مطارده بوروسيا دورتموند على مضيفه شتوتغارت 3-صفر أمس في المرحلة الحادية والثلاثين.

 ورفع بايرن رصيده الى 81 نقطة من 31 مباراة مقابل 74 لدورتموند.

 ويلعب بايرن الاسبوع المقبل مع ضيفه بوروسيا مونشنغلادباخ الخامس، ثم يحل على اينغولشتات التاسع قبل ان يختتم الموسم على ارضه ضد هانوفر الاخير.

 ولم يسبق لاي فريق في المانيا ان توج باللقب 4 اعوام متتالية، بيد ان بايرن سيكون بحاجة لفوز واحد بغض النظر عن نتائج دروتموند.

 وكان الملعب الاولمبي في العاصمة برلين فأل خير للفريق البافاري في المواسم الاخيرة حيث توج على ارضيته بلقبي البوندسليغا عامي 2010 و2014، وهو سيعود اليه في 21 ايار/مايو المقبل لخوض المباراة النهائية لمسابقة الكأس ضد بوروسيا دورتموند، بيد انه اجل تتويجه هذه المرة لموعد لاحق.

 وكان بايرن يطمح الى حسم تتويجه مبكرا للتفرغ للمسابقة الاهم وهي دوري ابطال اوروبا حيث بلغ الدور نصف النهائي، وسيحل ضيفا على اتلتيكو مدريد الاسباني الاربعاء المقبل ذهابا قبل ان يستضيفه ايابا في 3 ايار المقبل.

 ويسعى الفريق البافاري وتحديدا مدربه الاسباني بيب غوارديولا الى تحقيق الثلاثية (الدوري والكأس المحليان ودوري ابطال اوروبا) التي تم التعاقد معه من اجلها عقب تتويج الفريق بالثلاثية التاريخية موسم 2012-2013، وذلك قبل انتقاله الى تدريب مانشستر سيتي الانكليزي اعتبارا من الموسم المقبل.

 على الملعب الاولمبي في برلين وامام 76233 متفرجا، سيطر بايرن على الشوط الاول من دون فرص خطيرة باستثناء كرة للاعب وسطه الاسباني تياغو الكانتارا صدها الحارس توماس كرافت.

 ولم يتأخر بايرن في افتتاح التسجيل بعد الاستراحة، عن طريق التشيلي ارتورو فيدال الذي استلم تمريرة من ماريو غوتسه سددها ارضية قوية ارتدت من الدفاع وغيرت مسارها الى شباك الحارس كرافت (47).

 وحسم الفريق البافاري النقاط بهدف ثان من البرازيلي دوغلاس كوستا الذي اطلق يسارية رائعة من زاوية المنطقة انفجرت في شباك كرافت، مسجلا هدفه الرابع هذا الموسم (79).

 بدوره، تابع دورتموند موسمه الجيد وحقق فوزه الـ23 على حساب مضيفه شتوتغارت 3-صفر.

 على ملعب «مرسيدس بنز ارينا» وامام 60 الف متفرج، افتتح دورتموند التسجيل عن طريق الياباني شينجي كاغاوا بكرة يمينية في شباك الحارس البولندي تيتونت بريميسلاف (21).

 وعزز الاميركي الشاب كريستيان بوليسيتش (17 عاما) تقدم دورتموند عندما تابع تسديدة من مشارف المنطقة للارميني هنريخ مخيتاريان ابعدها الحارس (45).

 وقضى مخيتاريان على امال المضيف بهدف ثالث من كرة طارة في الشباك الخالية بعد مجهود فردي من كاغاوا (56).

 وفشل شتوتغارت بفك عقدته امام دورتموند كون فوزه الاخير عليه في شتوتغارت يعود الى 31 كانون الثاني/يناير 2010 (4-1)، واستعادة نغمة الانتصارات التي غابت عنه في المباريات الست الاخيرة التي كسب فيها نقطتين فقط.

 وتعرض فولفسبورغ، الذي خرج بصعوبة من ربع نهائي دوري ابطال اوروبا امام ريال مدريد الاسباني، لخسارة مباغته امام ضيفه اوغسبورغ صفر-2.

 على ملعب «فولكسفاغن ارينا» وامام 27261 متفرجا، افتتح اوغسبورغ التسجيل بعد 46 ثانية عن طريق الايسلندي الفريد فينبوغاسون في ثالث اسرع هدف هذا الموسم، وضاعف النتيجة عن طريق المخضرم التركي خليل التينتوب (27).

 واصبح فولفسبورغ عاشرا فيما صعد اوغسبورغ الى المركز الثاني عشر.

 وحقق كولن فوزا كبيرا على ضيفه دارمشتات الثالث عشر 4-1 وضعه في موقع مريح وسط اللائحة.

 على ملعب «راين انرجي شتاديون» وامام 50 الف متفرج، سجل للفائز الذي اصبح ثامنا الفرنسي انتوني موديست (4 و35) ومارسيل ريسه (52 و75) وللخاسر جيروم غوندورف (12).

 وقلب هانوفر متذيل الترتيب تخلفه بهدفين امام مضيفه انغولشتات التاسع الى تعادل 2-2.

 على ملعب «اودي شبورتبارك» وامام 14831 متفرجا، سجل الاميركي الفريدو موراليس (10) وموريتس هارتمان (24) هدفي انغولشتات، الذي طرد له الفرنسي رومان بيرجوري (20)، فيما سجل اليابانيان هيروكي ساكاي (58) وهيروشي كيوتاكي (82) هدفي هانوفر.

- ترتيب فرق الصدارة:

 1- بايرن ميونيخ 81 نقطة من 31 مباراة

 2- بوروسيا دورتموند 74 من 31

 3- باير ليفركوزن 51 من 30

 4- هرتا برلين 49 من 31

 5- بوروسيا مونشنغلادباخ 45 من 30

الدوري الانجليزي

تابع مانشستر سيتي مستوياته الجيدة راهنا وحقق فوزه الرابع في خمس مباريات على حساب ضيفه ستوك سيتي 4-صفر في المرحلة الخامسة والثلاثين من الدوري الانكليزي لكرة القدم.

 وجاء الفوز الساحق لرجال المدرب التشيلي مانويل بيليغريني قبل ثلاثة ايام من قمته المنتظرة امام ريال مدريد الاسباني في ذهاب نصف نهائي دوري ابطال اوروبا.

 وقفز سيتي موقتا الى المركز الثالث، الموازي لتأهل مباشر الى دوري ابطال اوروبا، مع 64 نقطة من 35 مباراة، بفارق نقطة عن ارسنال الذي يحل على سندرلاند الاحد.

 على ملعب «الاتحاد»، رد «سيتيزنز» التحية لخسارته ذهابا امام ستوك 2-صفر، دافعا بنجم الوسط الاسباني دافيد سيلفا العائد بعد غياب مباراتين.

 في المقابل، اراح بيليغريني، قلب الدفاع البلجيكي فنسان كومباني ومواطنه لاعب الوسط كيفن دي بروين والفرنسيين غايل كليشي وبكري سانيا، كما بقي رحيم سترلينغ على مقاعد البدلاء. وكسر سيتي حاجز التعادل قبل نهاية الشوط الاول بعشر دقائق من ركنية عكسها البرازيلي فرناندو برأسه الى يمين الحارس الايرلندي المخضرم شاي غيفن (35).

 وعزز الهداف الارجنتيني سيرخيو اغويرو النتيجة من نقطة الجزاء قبل الدخول الى غرف الملابس (43)، مسجلا هدفه السابع في اخر خمس مباريات في الدوري والـ23 هذا الموسم والرقم 101 تحت الوان سيتي.

 واضاف الفريق المملوك اماراتيا هدفين اخرين في الشوط الثاني عبر مهاجمه النيجيري الشاب كيليتشي ايهياناتشو (19 عاما) في الدقيقتين 64 و75.



 

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل