الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

توقع مواجهة ساخنة بين الاصلاحيين والمحافظين: الشورى الايراني يقر مشروع قانون يمنع رفض الترشيح

تم نشره في الاثنين 21 تموز / يوليو 2003. 02:00 مـساءً
توقع مواجهة ساخنة بين الاصلاحيين والمحافظين: الشورى الايراني يقر مشروع قانون يمنع رفض الترشيح

 

 
طهران - (اف ب) - وافق مجلس الشورى الايراني امس بغالبيته على صيغة ثانية لمشروع قانون اقترحه الرئيس محمد خاتمي يهدف الى منع مجلس صيانة الدستور القوي، من ان يرفض بشكل تعسفي المرشحين غير المحافظين للانتخابات.
ويمثل مشروع قانون »الاصلاح الانتخابي« احدى المبادرتين اللتين اقترحهما الرئيس خاتمي بهدف الحد من هيمنة المحافظين على مؤسسات الدولة. ويواجه الرئيس الاصلاحي تعنت المحافظين منذ انتخابه للمرة الاولى عام 1997.
والمشروع الثاني يمكن الرئيس الايراني من تعليق قرار قضائي اذا اعتبر مخالفا للدستور وهي طريقة تمنع اقدام القضاء الذي يهيمن عليه المحافظون، على اغلاق الصحف واجراء محاكمات سياسية.
وللمفارقة، سيرفع مشروع القانون المعدل الخاص بالاصلاحات الانتخابية، مجددا الى مجلس صيانة الدستور الذي كان قد رفضه في صيغته الاولى منذ بضعة اشهر. ويعتزم الاصلاحيون التوصل الى اعتماد هذا المشروع الجديد قبل الانتخابات التشريعية والرئاسية.
وبعد اعتماد مشروع القانون الجديد بغالبية الاعضاء في مجلس الشورى، اعلن الرئيس خاتمي ان المجلس »ازال الثغرات التي كان قد اشار اليها مجلس صيانة الدستور الذي سيقوم ان شاء الله بعمله« وسيوافق عليه.
ويعمل البرلمان ايضا على ادخال تعديلات على مشروع القانون الثاني للرئيس خاتمي.
وبحسب القانون الايراني، يتعين على مجلس تشخيص مصلحة النظام، اعلى هيئة تحكيم في البلاد، ان يبت في شأن مسألة يعجز مجلس الشورى ومجلس صيانة الدستور على الاتفاق بشأنها.
ويسيطر المحافظون ايضا على هذه الهيئة التي يرأسها الرئيس السابق علي اكبر هاشمي رفسنجاني، الذي لا يزال يلعب دورا اساسيا في النظام.
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل