الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

انقرة تتحدث عن أزمة ثقة مع الجيش الاميركي: واشنطن تطلق سراح جنود اتراك اعتقلتهم في السليمانية

تم نشره في الثلاثاء 8 تموز / يوليو 2003. 03:00 مـساءً
انقرة تتحدث عن أزمة ثقة مع الجيش الاميركي: واشنطن تطلق سراح جنود اتراك اعتقلتهم في السليمانية

 

 
انقرة - رويترز و أ ف ب - أعيد 11 جنديا تركيا اعتقلتهم القوات الامريكية في العراق اواخر الاسبوع الماضي الى شمال العراق امس بعد ان افرجت الولايات المتحدة عنهم في بغداد متفادية بذلك تصعيد الازمة بين الدولتين العضوين في حلف شمال الاطلسي .
وقالت وكالة انباء الاناضول التركية ان الجنود الاتراك وصلوا الى مدينة السليمانية بواسطة طائرات مروحية بعد ان امضوا الليل في قصر ضيافة في بغداد بسبب مخاوف امنية.
واضافت الوكالة ان الجنود عادوا الى العمل في مكاتبهم بالسليمانية.
وجاء الافراج عن الجنود بعد ان تحدث ديك تشيني نائب الرئيس الامريكي مع طيب اردوغان رئيس وزراء تركيا هاتفيا الاحد في محاولة لتهدئة الخلاف بين الدولتين .
وانتقلت مشاعر السخط التي اثارها اعتقال الجنود الى الشوارع في تركيا ونظمت مجموعة من القوميين اعتصاما احتجاجيا عند القنصلية الامريكية في اسطنبول في الوقت الذي اشتبكت فيه الشرطة مع محتجين اخرين ومنعتهم من التوجه الى مبنى القنصلية.
وقالت مصادر دبلوماسية في الشرق الاوسط ان احد المحتجزين ضابط تركي برتبة كولونيل طردته القوات الامريكية اوالبريطانية من العراق مرتين من قبل »لقيامه بانشطة مريبة.«
واضافت انه توجد ادلة على تورط هؤلاء الجنود في مؤامرة لقتل حاكم كركوك المؤقت. وصودر عدد كبير من قطع السلاح.
واعتبر رئيس هيئة الاركان التركية الجنرال حلمي ازكوك امس ان توقيف القوات الاميركية لـ 11 عسكريا تركيا اثار »ازمة ثقة كبيرة« لا سابق لها بين القوات المسلحة في البلدين.
وقال ازكوك لدى استقباله سفير الولايات المتحدة في انقرة روبرت بيرسون في زيارة وداعية بعدما امضى ثلاث سنوات في تركيا »للاسف اثارت هذه القضية اكبر ازمة ثقة« بين الجيشين الاميركي والتركي.
وتابع قائد الجيش التركي »يصعب علي اعتبار هذه القضية مجرد حادث محلي«.
وقال الجنرال التركي »يمكن احيانا ان نبلغ بشىء ما وقد تكون هناك مشكلة لكنني كنت آمل الا تتم تسويتها بهذه الطريقة غير المقبولة اطلاقا«، مشيرا الى ان القوات التركية قاتلت »جنبا الى جنب« مع الجيش الاميركي خلال الحرب الكورية (1950-1952).
واضاف ان لجنة مشتركة ستبدأ التحقيق في القضية.
من جهته اكد بيرسون ان تركيا والولايات المتحدة تبقيان »حليفتين« على الرغم من هذا الحادث، حسبما ذكرت محطة التلفزيون التركية »ان تي في«.
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل