الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اميركا ملتزمة باعادة بناء العراق: بوش يعلن الخميس المقبل انتهاء العمليات العسكرية الخاصة بالاطاحة بنظام صدام

تم نشره في الاثنين 28 نيسان / أبريل 2003. 02:00 مـساءً
اميركا ملتزمة باعادة بناء العراق: بوش يعلن الخميس المقبل انتهاء العمليات العسكرية الخاصة بالاطاحة بنظام صدام

 

 
واشنطن - محمد دلبح: يعلن الرئيس الاميركي جورج بوش في الاول من ايار المقبل عن انتهاء مرحلة العمليات العسكرية في الخطة الاميركية الخاصة بالاطاحة بنظام حكم الرئيس العراقي صدام حسين. وقال مسؤولون اميركيون ان بوش سيعلن ذلك في خطاب يلقيه من على ظهر حاملة الطائرات الاميركية ابراهام لينكولن بعد ان تلقى تأكيدات من قائد القيادة المركزية الاميركية الجنرال تومي فرانكس بان قواته قد حققت نصرا عسكريا على الجيش النظامي العراقي.
وسيتطرق بوش في خطابه طبقا لما يقوله مسؤولون في البيت الابيض الى اعادة بناء العراق والمساعدة في اقامة حكومة عراقية ديمقراطية.
وبالرغم من ان فرانكس لم يبلغ بوش بعد رسميا بانتهاء العمليات العسكرية النظامية في العراق الا ان مسؤولين اميركيين يقولون ان التقارير التي تأتي من قادة عسكريين اميركيين ميدانيين في العراق وانهيار الحكومة العراقية اقنعت بوش وكبار مستشاريه بان منع قيام انتفاضة مفاجئة او معركة غير متوقعة ضد القوات الاميركية في العراق يؤكد ان هذا هو الوقت الذي ينبغي فيه توجيه خطاب مهم يحدد بوش فيه وضعية المعركة.
ورغم أنه لم يتم الاتفاق بعد بين كبار مستشاري بوش حول الصيغة النهائية للخطاب إلا أن مسؤولين في البيت الأبيض قالوا أنه سيتضمن تأكيدات بأن الحكومة الأميركية ملتزمة بالمساعدة في إعادة بناء العراق وتعزيز الديمقراطية في العراق.
وسوف يناقش بوش ذلك اليوم الاثنين في لقاء طاولة مستديرة مع عدد من العرب الأميركيين والمعارضين العراقيين في مدينة ديربورن بولاية ميتشيغان الأميركية.
من جهة أخرى بدأت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) بإرسال فريق من المعارضين العراقيين الذين يعيشون في الولايات المتحدة وبريطانيا إلى بغداد ليكونوا جزءا من حكومة مؤقتة تقودها الولايات المتحدة.
وكانت الحكومة الأميركية قامت بجمع هؤلاء - الذين تم اختيارهم من قبل نائب وزير الدفاع بول وولفويتز- قبل شهرين وأشرفت على تدريبهم وأقامت لهم مقرا في إحدى ضواحي ولاية فرجينيا القريبة من العاصمة واشنطن. وذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن من المفترض أن يستلم هؤلاء الذين يطلق عليهم »المجلس العراقي لإعادة البناء والتنمية« مناصب في كل من الوزارات العراقية البالغ عددها 23 وزارة، وسيعملون جنبا إلى جنب مع المسؤولين الأميركيين والبريطانيين بقيادة الجنرال المتقاعد جاي غارنر، الذي بدأ في بغداد عقد اجتماعات مع شخصيات عراقية لتشكيل حكومة انتقالية نهاية شهر ايار المقبل، بعد الموعد الذي كان حدده سابقا في تصريحات له يوم الخميس الماضي، لتشكيل تلك الحكومة في غضون أسبوع. وذكر مسؤولون أميركيون أن كبار مستشاري الرئيس بوش قد اتفقوا في اجتماع عقد الأسبوع الماضي في البيت الأبيض على أن الهدف الجديد هو إقامة سلطة انتقالية مع انتهاء شهر ايار المقبل. وعزا مسؤول أميركي هذا القرار إلى أن حكومة بوش تريد أن تزيل أي شيء يظهر بأن ذلك هو عملية أميركية.
ويبلغ عدد أفراد طاقم »المجلس العراقي لإعادة البناء والتنمية« 150 شخصا غادر عشرة منهم يوم الجمعة إلى الكويت في طريقهم إلى بغداد، فيما سيغادر مع نهاية الأسبوع الحالي 25 شخصا آخر من بينهم مسؤولون من البنتاغون ليتولوا إدارة وزارات النفط والتخطيط والصناعة في العراق.
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل