الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

يحدث في المساجد. النوم قبل واثناء خطبة الجمعة

تم نشره في الاثنين 25 نيسان / أبريل 2016. 08:00 صباحاً

 كتب:كمال زكارنة

 يتوجه بعض المصلين يوم الجمعة الى بيوت الله قبل موعد اذان الظهر استعدادا لاداء الصلاة بعد الاستماع الى خطبة الجمعة ، ومنهم من يقضي وقتا في قراءة ما تيسر من القرآن الكريم ، لكن البعض الاخر يسترخي ويغطّ في نوم عميق ويرفع الاذان ويبدأ الشيخ بالقاء الخطبة والنائم ما يزال يواصل الحلم في منامه يترنح ويتمايل على الجنبين تارة يتلقاه هذا عن اليمين وتارة يسنده ذاك عن الشمال الى ان يتدلى رأسه على صدره ويبقى هكذا الى ان تنتهي خطبة الجمعة ،  وتقام الصلاة وينهض الجميع ويعمل اهل الخير على ايقاظه من نومه وعندما يستفيق يقف ويلتفت في جميع الاتجاهات لكي يتأكد من معرفة المكان المتواجد فيه وعندما يتذكر انه في المسجد يندفع بقوة نحو الصف الاول متجاوزا ومتخطيا الصف تلو الصف حتى يقف خلف الامام ان استطاع او على الاقل يزاحم المصلين للوقوف في الصف الاول بعد ان نقض وضوءه اثناء النوم اكثر من مرة ولم يكلف خاطره بتجديد الوضوء حتى تكون صلاته صحيحة.

 الجميع يعلم ان المسجد ليس محطة استراحة ولا مكانا لاخذ قسط من الراحة ولا ملاذا لتعويض ما ضاع من الوقت المخصص للنوم ، وصلاة الجمعة ليست طقسا او تقليدا او تمرينا روتينيا اومضيعة للوقت وانما فرض واجب على المسلمين يجب احترامه والقيام به على اكمل وجه ،فالشخص الذي يستغل هذا الوقت في النوم وعدم الاستماع لخطبة الجمعة فانه لم يذر البيع ولم يسع الى ذكر الله ولم يلب نداء الخالق لاداء صلاة الجمعة.

المطلوب من ائمة وخطباء المساجد ان يتناولوا موضوع نوم بعض المصلين اثناء القاء خطبة الجمعة ويحذروا من عواقب ذلك والتأكيد على عدم جواز الصلاة بعد النوم من غير تجديد الوضوء وان هذا العمل غير جائز وغير مقبول وان الاستماع الى الخطبة واجب وضرورة دينية لا يجوز التهاون بها .

الامر الاكثر غرابة ان ذات الشخص الذي ينام والشيخ يلقي خطبته ، يتربع في المجالس العامة ويجيز لنفسه اصدار الفتاوى الدينية من غير معرفة فقهية او علمية ويعطي نفسه الحق والصلاحية في اصدار الاحكام في التحليل والتحريم والتأييد والمعارضة والتأكيد والنفي وجواز بعض الامور وعدم جواز غيرها ،وهكذا الى ان تصل المسألة الى حد التضليل والتخبط وفقدان البوصلة والغوص في الوحل وعدم القدرة على التوصل الى نتيجة صحيحة ومقنعة.

على خطباء المساجد في كل جمعة تنبيه المصلين الى ضرورة مقاومة النعاس وتجنب النوم خلال الخطبة ووجوب الاستماع والانتباه اليها جيدا باصغاء وتمعن للاستفادة منها ومن مضمونها ونصوصها والطلب من المصلين بأن يقوم كل مصل يلاحظ ان احدا بجانبه او قريبا منه يمكن ان يسرقه النوم بايقاظه وتنبيهه حتى يبقى متابعا لجميع خطوات الصلاة والقيام بها مع الجماعة باتقان وحسب الاصول . 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش