الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المقاومة العراقية ترد على (عقرب الصحراء) * مقتل جندي اميركي واصابة (9) * والاحتلال يمشط المناطق المحيطة ببغداد

تم نشره في الثلاثاء 17 حزيران / يونيو 2003. 03:00 مـساءً
المقاومة العراقية ترد على (عقرب الصحراء) * مقتل جندي اميركي واصابة (9) * والاحتلال يمشط المناطق المحيطة ببغداد

 

 
بغداد- وكالات الانباء: اصبحت خسائر القوات الاميركية في العراق حدثا يوميا متصاعدا بينما اتسعت جبهة المواجهة بين المقاومة العراقية التي اعلنت عملية الثأر من الاحتلال والقوات الاميركية التي اعلنت عملية عقرب الصحراء لانهاء المقاومة.
وامتدت العمليات من محافظة الانبار غرب العراق ديالى في الشرق وبابل في الوسط.
وذكر موقع »اسلام اون لاين« الالكتروني ان قوات للمقاومة العراقية اصدرت البيان رقم »1« ناشدت فيه العراقيين عدم الاقتراب من افراد قوات الاحتلال الاميركي والابتعاد عن اماكن تجمعهم وعدم التعامل معهم، وقال نص البيان الذي اصدرته قيادة قوات »الخندق للجهاد الاسلامي« : نرجو منكم عدم التجمع او الاقتراب من قوات الاحتلال الاميركي ومعداتهم وعجلاتهم وذلك ليتسنى لخلايانا القتالية القيام بعملياتها.
واعلن البيان الذي جرى توزيعه يومي السبت والاحد في مساجد بغداد وشوارعها ان المقاومة بريئة من دم كل من يرافق الامريكان او يكون قريبا منهم او يتعاون معهم.
وقد كثفت قوات الاحتلال العراقية هجماتها ضد قوات الاحتلال الاميركي في انحاء متفرقة من العراق ما ادى الى مقتل جندي من المارينز واصابة تسعة جنود جراح عدد منهم خطيرة.
وقال متحدث باسم قوات الاحتلال امس ان تسعة جنود اميركيين على الاقل اصيبوا بجروح في هجومين استهدفا اميركيين في شمال العراق.
وقال القومندان شون غيبسون لوكالة فرانس برس ان ستة جنود اميركيين جرحوا وان اصابة اثنين منهم خطيرة في الهجوم الاول الذي وقع امس الاول قرب مدينة مشاهدة »35كم شمال بغداد« بينما اصيب اثنان اخران بجروح طفيفة .
واشار بيان القيادة العسكرية الاميركية الوسطى في وقت سابق الى ان حافلة مدنية عراقية اصيبت الاحد قرب مدينة مشاهدة حين اطلقت قذيفة اربي بي جي في اتجاه قافلة للجنود الفرقة الرابعة في سلاح المشاة.
وقال البيان ان الجنود ردوا على مصدر النيران لحماية القافلة والحافلة.
وفي حادث اخر وقع في اليوم نفسه قرب الدجيل »50 كم شمال بغداد« اصيب جندي اخر بجروح .
واعلنت القيادة الاميركية ان عنصرا من مشاة البحرية قتل بالرصاص عرضا في النجف.
وقال البيان ان الجندي قتل في اطلاق نار غير معاد وان تحقيقا فتح في الامر.
ووقع انفجار بعد ظهر امس في نفق في وسط بغداد لدى مرور سيارة اجرة ما ادى الى اصابة ركابها الاربعة بجروح.
وقال الطبيب نبيل غالي في مستشفى الكندي الذي نقل اليه الجرحى ان »السائق بترت احدى عقد اصبعه فيما اصيب ثلاثة اشخاص بجروح طفيفة«.
ووقع الانفجار في نفق في ساحة الطيران في بغداد، التي تؤدي الى جادة تشهد ازدحاما عادة لكن حركة السير كانت خفيفة بعد الظهر عند وقوع الانفجار.
وقال اللفتانت كريستوفر شيربا من الشرطة العسكرية الاميركية »لا نعلم ما اذا كان الامر ناجما عن قنبلة او لغم مضاد للافراد«.
ومشطت القوات الامريكية اراضي محيطة بالعاصمة العراقية بغداد امس بحثا عن المقاتلين الموالين لصدام حسين اتهموا بشن هجمات بعد كمين جديد نصب لقافلة امريكية أسفر عن اصابة عدة جنود.
وقالت القيادة المركزية الامريكية انها قامت بمهمة جديدة لتعقب المقاتلين الذين شنوا عدة هجمات في البلدات والقرى المضطربة الواقعة الى شمال والى الغرب من بغداد.
وذكرت القيادة في بيان ان العملية تهدف الى »تحديد وانزال الهزيمة ببعض الافراد بعينهم من الموالين لحزب البعث وما اسمته »المنظمات الارهابية والعناصر الاجرامية«.
وذكر جنود امريكيون في منطقة الخالدية الواقعة على بعد نحو 80 كيلومترا غربي بغداد ان القوات الامريكية داهمت فجرا عدة منازل بعد مهاجمة دورية للجيش تحرس مخزنا للذخيرة في اليوم السابق بقذائف صاروخية.
وأضافوا ان قوات المشاة الامريكية والشرطة العسكرية اعتقلت تسعة وضبطت متفجرات وبنادق بعد ان شاهد الجنود اثناء تحليقهم بطائرات هليكوبتر صناديق للذخيرة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش