الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اليابان تلوح بـحرب وقائية ضد كوريا الشمالية:بيونغ يانغ تؤكد قدرتها على ضرب اهداف اميركية في اي مكان بالعالم

تم نشره في الجمعة 14 شباط / فبراير 2003. 03:00 مـساءً
اليابان تلوح بـحرب وقائية ضد كوريا الشمالية:بيونغ يانغ تؤكد قدرتها على ضرب اهداف اميركية في اي مكان بالعالم

 

 
عواصم - وكالات: اكد مسؤول كبير في وزارة الخارجية الكورية الشمالية
امس حق بلاده في الدفاع عن نفسها وقدرتها على ضرب اهداف اميركية في اي
مكان في العالم في حال تعرضها لاستفزاز، كما طالب المسؤول باخضاع الولايات نفسها للمساءلة امام مجلس الامن الدولي بعد ان اعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية ان بيونغ يانغ تنتهك اتفاقات حظر الانتشار النووي.
وقال ري كوانغ هيوك، في حديث لوكالة فرانس برس، انه في حال الدفاع عن النفس، سيكون كافة العسكريين والقيادات العسكرية الاميركية في العالم معرضة للهجوم.
واضاف يمكننا مهاجمتهم اينما كانوا. واضاف لا حدود لقدراتنا الهجومية. القوة الضاربة للجيش الشعبي الكوري ستصل الى العدو اينما كان.
وعلى سؤال ما اذا كان لدى كوريا صواريخ قادرة على الوصول الى واشنطن، اجاب المسؤول الكوري الشمالي لست خبيرا، ولذلك لست متأكدا، لكن لدينا صواريخ بعيدة المدى وشعبنا قادر على ضرب الاعداء على مسافات بعيدة ويؤكد المحللون العسكريون ان لدى كوريا الشمالية صواريخ تايبودونغ-2 قادرة على الوصول الى اراضي الولايات المتحدة.
واكد المسؤول الكوري الشمالي ان الولايات المتحدة تهدد بلادنا بالاسلحة النووية، وهذا ينبغي ان يناقش امام مجلس الامن الدولي.
واضاف خلال المقابلة التي اجريت في بيونغ يانغ نحن نصر على مناقشة مسؤوليات الولايات المتحدة ايضا.
وقال ري ان بلاده تأمل في ان تكون الامم المتحدة منصفة. لكنه قال ان للولايات المتحدة نفوذا على مجلس الامن. انها احدى المناورات الاميركية. انهم يحيكون الالاعيب. واكد ان بلاده تريد حل الازمة بالطرق الدبلوماسية لكن الكرة الان في ملعب واشنطن.
وقال ينبغي حل المسألة النووية بطريقة سلمية عبر التفاوض مع الولايات المتحدة، لكن الجانب الاميركي يعارض مقترحاتنا. انهم يريدون حل المسألة عن طريق القوة. وقال انهم هم الذين اوقفوا تزويدنا بالفيول وانتهكوا الاتفاقات الموقعة في 1994 بين بيونغ يانغ وواشنطن.
من جهته قال وزير الدفاع الياباني شيجيرو ايشيبا امس ان بلاده ستشن هجوما عسكريا على كوريا الشمالية اذا توفرت لديها ادلة قوية على استعداد بيونجيانج للهجوم بصواريخ.
وصرح ايشيبا في لقاء اجرته معه رويترز »سيكون الوقت قد فات اذا انطلق صاروخ تجاه اليابان... ستستخدم دولتنا القوة العسكرية كاجراء للدفاع عن النفس اذا بدأت »كوريا الشمالية« في تجهيز اسلحة ضد اليابان«.
واضاف ان طوكيو ستعتبر عملية حقن الصاروخ بالوقود بداية هجوم عسكري اذا ثبت لديها انه موجه نحو اليابان.
وشدد ايشيبا بوضوح على تعبير »هجوم وقائي« حيث قال ان اليابان ستقدم على هذه الخطوة فقط كاجراء دفاعي.
وقال وزير الدفاع الياباني ان بلاده تعمل على تطوير نظام دفاع صاروخي مع الولايات المتحدة حيث انها تفتقد القدرة على الدفاع عن نفسها من هجمات صاروخية لكوريا الشمالية.
وقال الوزير الياباني ان عددا غير محدد من صواريخ رودونج التي يبلغ مداها 1200 كيلومتر قد تم نشرها في كوريا الشمالية.
من جهة اخرى اكدت وزارة الخارجية الروسية ان بحث المسألة الكورية الشمالية امام مجلس الامن الدولي »سابق لاوانه«، تعليقا على قرار مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية الاربعاء رفع المسألة الى مجلس الامن الدولي.
وقال الوزارة في بيان ان »الجانب الروسي يعتبر رفع المسألة في هذه المرحلة الى مجلس الامن الدولي سابق لاوانه وغير مفيد«.
من جانبه صرح السفير الصيني في الامم المتحدة زهانغ يان ان الصين تعارض اجراء نقاش حول استئناف البرنامج النووي الكوري الشمالي في مجلس الامن الدولي.
وقال يان خلال اجتماع حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية الاربعاء في فيينا ان اللجوء الى مجلس الامن الدولي في هذه المرحلة لن يساهم بالضرورة في حل المسألة« واوضح ان المنهج الصحيح على هذه المسألة يمر عبر »حوار بناء واجراء مشاورات على اساس المساواة وخصوصا اجراء حوار مباشر وجدي وواقع بين الاطراف المعنية«.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش