الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تل ابيب في حالة تأهب وترسل فرق طوارىء الى موقع التفجيرات: مسؤول اسرائيلي: فشل ذريع للمخابرات المصرية

تم نشره في الأحد 24 تموز / يوليو 2005. 03:00 مـساءً
تل ابيب في حالة تأهب وترسل فرق طوارىء الى موقع التفجيرات: مسؤول اسرائيلي: فشل ذريع للمخابرات المصرية

 

 
القدس المحتلة - وكالات الانباء: رأى رئيس لجنة الشؤون الخارجية والدفاع في الكنيست الاسرائيلي يوفال شتينيتس ان تفجيرات شرم الشيخ التي تأتي بعد اقل من عام على تفجيرات طابا »تشكل للوهلة الاولى فشلا ذريعا لاجهزة المخابرات المصرية«. فيما دانت اسرائيل بشدة امس هذه التفجيرات ووصفتها بأنها »اعمال ارهابية لاانسانية«.
وقال شتينيتس في تصريح للاذاعة الاسرائيلية العامة »منذ اقل من عام وقعت هجمات في ظروف مماثلة على البحر الاحمر وكل اشارات الانذار تحولت الى اللون الاحمر. وضرب هذه المنطقة من جديد اليوم يزيد خطورة هذا الفشل«. واشار شتينيتس الى ان منتجع شرم الشيخ يستقبل بانتظام قمما دولية يرأسها الرئيس المصري حسني مبارك وان مصر تحتفل بالذكرى الثالثة والخمسين لثورة 23 يوليو مما يستدعي تعزيز الاجراءات الأمنية في هذا القطاع. وقال ان »شرم الشيخ ليست لندن او اسرائيل او حتى غزة. ففي جنوب شبه جزيرة سيناء كله لا يوجد سوى عشرات الاف السكان ومن السهل من الناحية المخابراتيه مراقبة مثل هذا العدد القليل من السكان« مشيرا خاصة الى التفجيرات التي ضربت الخميس العاصمة البريطانية. واضاف »لذلك فان ما حدث يثير التعجب وسيكون على المصريين الاجابة على هذه التساؤلات الجادة«.
في هذه الاثناء وفي رد فعل على سلسلة الهجمات التي ضربت شرم الشيخ قال مسؤولون بوزارة الخارجية الاسرائيلية إن فرق طوارىء من تل ابيب والقاهرة أرسلت إلى مواقع التفجيرات فيما وضعت الفرق الطبية عند معبر طابا في حالة تأهب لعلاج المصابين.
وقال مسؤولو الوزارة لوكالة الانباء الالمانية إن إسرائيليا واحدا عانى من إصابات طفيفة ويجري علاجه بأحد مستشفيات شرم الشيخ. وشكلت وزارة الخارجية الاسرائيلية غرفة عمليات تلقت عشرات المكالمات من إسرائيليين قالوا إن أقاربهم أو أصدقاءهم يقضون عطلاتهم في منتجعات بشبه جزيرة سيناء المصرية. فيما ذكر مصدر امني مصري ان فلسطينيا من عرب 48 قتل في التفجيرات. وأعلن راديو الجيش الاسرائيلي نقلا عن سلطات معبر طابا أن نحو 10 آلاف إسرائيلي كانوا يقضون عطلاتهم في سيناء أثناء وقوع التفجيرات.
وبينما يفضل معظم الاسرائيليين في مصر قضاء عطلاتهم في منتجعات بشمال سيناء بالقرب من الحدود الاسرائيلية يختار معظم الفلسطينيين من عرب 48 قضاء عطلاتهم في منتجع شرم الشيخ.
وذكر الجيش الاسرائيلي انه عرض امس على مصر تقديم المساعدة في عمليات اغاثة قتلى التفجيرات. وقد تم وضع فرق اغاثة متخصصة في حالة تأهب لهذا الغرض. ودعا رئيس مكتب مكافحة الارهاب داني ارديتي في تصريح للاذاعة العامة الاسرائيليين الموجودين حاليا في سيناء الى »اخذ تحذيرات هذا المكتب على محمل الجد والعودة في اقرب وقت الى اسرائيل«. وقد اتخذت السلطات الاسرائيلية تدابير عند نقطة طابا الحدودية لمواجهة احتمال تدفق الاسرائيليين الراغبين في مغادرة سيناء والعودة الى اسرائيل.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش