الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

4 رصاصات فقط لكل شرطي فلسطيني * مباحثات في تل أبيب حول استقدام »قوات دولية« على حدود غزة

تم نشره في الأحد 31 تموز / يوليو 2005. 02:00 مـساءً
4 رصاصات فقط لكل شرطي فلسطيني * مباحثات في تل أبيب حول استقدام »قوات دولية« على حدود غزة

 

 
* اسرائيل تدرس السماح للسلطة بالحصول على الذخيرة مصرية
القدس المحتلة - الدستور - جمال جمال: قالت القناة الثانية الإسرائيلية أن إسرائيل تدرس إمكانية إتاحة المجال لمصر لتزويد الفلسطينيين بالذخيرة، وذلك في أعقاب ضغط من الولايات المتحدة.
وجاء أن رئيس الحكومة الإسرائيلية، أرئيل شارون، لم يصادق بعد على القرار، إلا أن مستشاره، دوف فايسغلاس، يجري مباحثات مع وزير الجيش الإسرائيلي، شاؤول موفاز، بهذا الصدد.
وبموجب الخطة الآخذة بالتبلور فإن إسرائيل ستتيح لمصر أن تنقل كمية محدودة من الذخيرة إلى قوات الأمن الفلسطينية مقابل أن تأخذ الأخيرة دوراً ملموساً في المنطقة.
كما جاء أنه في الأسابيع الأخيرة أبلغت وزيرة خارجية الولايات المتحدة، كونداليزا رايس، إسرائيل بأنه في حال عدم تزويد أبو مازن بالذخيرة فإن السلطة ستنهار وعندها ستبقى إسرائيل مع حماس في مركز الحلبة الفلسطينية.
ونقلت المصادر ذاتها عن الفلسطينيين قولهم أن قوات الأمن لا يمكن أن تستمر بالوضع الذي هي عليه اليوم، وذلك لأن كل شرطي فلسطيني لديه ما معدله 4 رصاصات فقط!
وفي سياق متصل ذكرت مصادر فلسطينية مطلعة امس أن طواقم فلسطينية وإسرائيلية وأمريكية وايرلندية تبحث بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي في تل أبيب ورقة عمل حول استقدام قوات طوارئ دولية للمرابطة على الحدود بين غزة وإسرائيل.
وقالت المصادر أن الطواقم الفلسطينية التابعة لدائرة المفاوضات ووزارة الداخلية الفلسطينية تبحث مع الطواقم الإسرائيلية التي يمثلها قادة عسكريون من الاحتياط ومسؤولون في وزارة الدفاع الإسرائيلية وبالتعاون مع طواقم دولية مشتركة إمكانية استقدام قوات طوارئ دولية للمرابطة على الحدود بين غزة وإسرائيل.
وذكرت مصادر إسرائيلية أن إسرائيل معنية بمرابطة قوات طوارئ دولية على حدودها في غزة، وقالت انه في حال التوصل إلى اتفاق بشأن ذلك فان الولايات المتحدة ستطلب من مجلس الأمن الدولي استصدار قرار بذلك.
من جهة اخرى، وتمهيدا للانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة أعلنت مجموعة من الشخصيات والفعاليات في منطقة المواصي جنوب قطاع غزة عن تشكيل لجنة طوارئ لحماية الأراضي والسكان في مواصي خانيونس، ورفح عشية الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة المتوقع منتصف الشهر المقبل.
وأوضح بيان أصدرته وزارة الداخلية والأمن الوطني أن اللجنة، تعتبر الأولى من نوعها في المواصي، وتضم أطباء ومهندسين ومدرسين وعمالاً وشباباً، وتعكف حالياً على تشكيل لجان فرعية في جميع أنحاء المواصي لمواجهة أي طارئ قد يحدث أثناء تنفيذ خطة الانسحاب الإسرائيلي.
وقال الدكتور خالد البردويل، رئيس اللجنة: إن اللجنة تشكلت لحماية أهالي المواصي، وتقديم كل أشكال الدعم والمساندة لهم، وتأمين الطعام والشراب، وتوفير الإنارة، والمحافظة على مولدات الكهرباء الموجودة في المواصي.
وأكد أن اللجنة ستعمل على توفير الخدمة والرعاية الصحية للسكان خلال فترة الانسحاب، التي قد تخضع فيها المنطقة لحصار عسكري مشدد أكبر من الحصار المفروض عليها منذ اندلاع انتفاضة الأقصى.
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل