الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أدى اليمين رئيساً للسلطة وكلف قريع تشكيل حكومة فلسطينية جديدة * عباس يدعو اسرائيل الى التفاوض والحوار بعيداً عن »الاملاءات«

تم نشره في الأحد 16 كانون الثاني / يناير 2005. 03:00 مـساءً
أدى اليمين رئيساً للسلطة وكلف قريع تشكيل حكومة فلسطينية جديدة * عباس يدعو اسرائيل الى التفاوض والحوار بعيداً عن »الاملاءات«

 

 
السلام العادل.. خيارنا الاستراتيجي ونرفض الحلول الانتقالية والجزئية طويلة الأمد
رام الله - وكالات الانباء - شدد الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي اقسم اليمين القانونية امس ليصبح رسميا رئيسا للسلطة الوطنية، على اعتماد المفاوضات والحوار طريقا لتسوية الصراع مع اسرائيل بعيدا عن »الاملاءات«.
وقال عباس في خطاب تنصيبه في مقر المقاطعة، مقر الرئاسة بمدينة رام الله في الضفة الغربية امام اعضاء المجلس التشريعي »ان التحدي الاكبر، والمهمة الاساسية امامنا هي مهمة التحرر الوطني، مهمة انهاء الاحتلال عن ارضنا واقامة الدولة الفلسطينية على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشريف والتوصل الى حل عادل ومتفق عليه لقضية اللاجئين على اساس قرارات الشرعية الدولية«.
واضاف »ولتحقيق هذه الاهداف، فان نهجنا سيبقى النهج الذي اتخذته منظمة التحرير الفلسطينية خيارا استراتيجيا خيار السلام العادل الذي يمكن التوصل اليه بالتفاوض من اجل انتزاع حقوقنا الوطنية«.
وتابع قائلا: »اما الطريق نحو هذا الهدف، فهو ما اتفقنا والعالم حوله في خطة خريطة الطريق«.
واعلن عباس ان السلطة الفلسطينية »تسعى للوصول الى وقف متبادل لاطلاق النار لانهاء دوامة« العنف. الا انه اضاف »ان الشراكة ليست بالاقوال بل بالافعال« وهي تمر »بانهاء الاغتيالات والحصار والاعتقالات ومصادرة الاراضي والاستيطان والجدار الفاصل وتدمير المنازل«. واضاف »ان الشراكة لا يمكن ان تتم في ظل الاملاءات«.
وذكر عباس في كلمته امام المجلس التشريعي »اقول للقيادة الاسرائيلية وللشعب الاسرائيلي : نحن شعبان كتب علينا ان نعيش جنبا الى جنب وان نتقاسم الحياة على هذه الارض«.
وتابع قائلا »البديل الوحيد عن السلام هو استمرار الاحتلال والصراع«.
واضاف »لنبدأ في تطبيق خريطة الطريق وبالتوازي لنبدأ في بحث قضايا الوضع الدائم كي ننهي الى الابد هذا الصراع التاريخي بيننا وبينكم«.
ودعا اللجنة الرباعية الى التدخل »لتجنب اغراقنا في متاهة الحلول الانتقالية والجزئية طويلة الامد التي تستهدف تاجيل دخولنا الى الحل الدائم والشامل«.
واكد عباس في هذا الاطار »استعدادنا التام لاستئناف مفاوضات الوضع النهائي وتوفر الجاهزية السياسية عندنا للوصول الى اتفاق شامل حول مختلف القضايا«.
وكرر الرئيس الفلسطيني في خطابه موقفه من »ضروة العمل على تكريس سيادة القانون والاستمرار في نهج الاصلاح في اطار العمل على ترتيب البيت الداخلي بالرغم من استمرار الاحتلال«. وقال »ان انهاء الاحتلال كان وسيبقى اول اولويات العمل الوطني الفلسطيني، ولكنه ليس الاولوية الوحيدة ولا اجد مبررا لاهمال بقية قضايانا الوطنية بذريعة اننا شعب تحت الاحتلال«. وشدد على ان »الخطوة الاولى نحو بناء مجتمعنا هي ارساء سيادة القانون«.
ولم يغفل الرئيس الجديد عن مخاطبة الفلسطينيين في الشتات مؤكدا انه سيعمل على »احياء مؤسات منظمة التحرير وتفعيل دورها الوطني باعتبارها المثل الشرعي والوحيد لشعبنا ولزيادة الاهتمام بمصالح شعبنا خارج الوطن«.
واضاف في اشارة الى مئات الاف اللاجئين في الدول العربية »اذا كنا نرفض التوطين خارج الوطن، فاننا نحرص ايضا على ان نضمن لشعبنا اينما كان افضل ظروف الحياة والعمل بالتعاون مع الاشقاء في الدول المضيفة«.
واعاد الرئيس الجديد للسلطة الفلسطينية تكليف رئيس الوزراء الحالي احمد قريع تشكيل الحكومة الفلسطينية الجديدة.
وكان قريع تسلم رئاسة الحكومة خلفا لعباس في ايلول 2003.
وقال نبيل ابو ردينة الناطق باسم الرئاسة »لم يحسم القرار حتى الان، (تعديلا او تغييرا كاملا) وهو رهن بمشاورات بين الرئيس (عباس) ورئيس الوزراء«.
واستنادا الى مسؤولين مقربين من عباس وقريع، فانه يتوقع ان تتضمن التشيكلة الجديدة تعديلا يمكن ان يطال خمس وزارات على الاقل لا سيما وزارات
الداخلية والعدل والخارجية.
ويعتبر اللواء نصر يوسف وهو من المقربين لعباس، اقوى المرشحين لتولي منصب وزير الداخلية الجديد.
وفي حين لم يحسم امر تعيين وزير خارجية جديد ليحل مكان الوزير المخضرم نبيل شعث، فان ثمة تكهنات تقدم ناصرالقدوة، سفير فلسطين لدى الامم المتحدة وابن شقيقة الرئيس الراحل عرفات، على انه من اقوى المرشحين ليحل مكان شعث.
ويرجح كذلك ان يتم تعيين النائب نبيل عمرو في منصب وزير الاعلام الذي بقي بين يدي رئيس الوزراء.
ويتردد كذلك اسم النائب زياد ابو عمرو (غزة) وهو مبعوث عباس الى الفصائل الوطنية والاسلامية في الحوار الداخلي، لتولي منصب في الحكومة الجديدة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش