الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

معركة الامتار الاخيرة بين برشلونة وقطبي مدريد

تم نشره في الجمعة 29 نيسان / أبريل 2016. 08:00 صباحاً

 مدن - يخوض ثلاثي الصدارة مباريات سهلة نسبيا في المرحلة السادسة والثلاثين من الدوري الاسباني لكرة القدم، وعينه على تحقيق النقاط الكاملة لعدم فقدان الامل منطقيا باحراز لقب الليغا المرموق.

ويتصدر برشلونة الترتيب مع 82 نقطة من 35 مباراة بالتساوي مع اتلتيكو مدريد الثاني وبفارق نقطة عن ريال مدريد الثالث.

ويهيمن الثلاثي على الدوري الاسباني منذ انطلاقه، فقد احرز اللقب 65 مرة (32 لريال و23 لبرشلونة و10 لاتلتيكو) من اصل 84 مرة.

ويحل برشلونة السبت ضيفا على ريال بيتيس الثالث عشر، وريال مدريد على ريال سوسييداد الحادي عشر، فيما يستقبل اتلتيكو مدريد رايو فايكانو السادس عشر.

وتبقى لبرشلونة مواجهتان في المرحلتين 37 و38 مع جاره اسبانيول الخامس عشر على ارضه ثم في ضيافة غرناطة السابع عشر، فيما يحل اتلتيكو مدريد ضيفا على ليفانتي الاخير قبل استقبال سلتا فيغو الخامس، اما ريال مدريد، الذي حقق 9 انتصارات متتالية، فيبدو مشواره اصعب مع استقبال فالنسيا الثامن ثم رحلة الى ديبورتيفو لاكورونيا الرابع عشر.

واستعاد برشلونة توازنه بعد تعرضه لثلاث خسارات متتالية افقدته صدارة مريحة، فسحق مضيفه ديبورتيفو لاكورونيا 8-صفر ثم ضيفه سبورتينغ خيخون 6-صفر، كان نصيب هدافه الاوروغوياني لويس سواريز رباعية في كل واحدة، فتصدر ترتيب الهدافين (34) بفارق ثلاثة اهداف عن البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد، واضحى سواريز الاوروغوياني الاول في الليغا متفوقا على دييغو فورلان الذي سجل 32 هدفا في موسم 2009.

ويسعى فريق المدرب لويس انريكي لعدم الوقوع في اي مطب، بعد فقدانه لقب دوري ابطال اوروبا امام مواطنه اتلتيكو مدريد في ربع النهائي.

ويعول برشلونة كالعادة على الثلاثي الرهيب المؤلف من الارجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار وسواريز.

وعادل الثلاثي رقمه القياسي المسجل العام الماضي (122 هدفا)، وبامكانه تحطيمه في المباريات الثلاث المتبقية من الدوري ونهائي كأس الملك، وسجل سواريز حتى الان 53 هدفا بينها 34 في الدوري وميسي 40 هدفا بينها 25 في الدوري ونيمار 29 هدفا بينها 23 في الدوري.



ويخوض الفريق الكاتالوني اللقاء مع ايام راحة اضافية مقارنة مع غريميه اتلتيكو وريال المنشغلين في نصف نهائي دوري ابطال اوروبا.

وحقق ممثلا اسبانيا نتائج ايجابية في نصف النهائي، فتعادل ريال مع مضيفه مانشستر سيتي الانجليزي من دون اهداف في ظل غياب رونالدو المصاب بفخذه، فيما خرج اتلتيكو بفوز لافت على ضيفه بايرن ميونيخ الالماني 1-صفر بهدف رائع للاعبه الشاب ساول نيغويس.

وخلافا لبرشلونة الذي سجل 14 هدفا في مباراتين، عانى اتلتيكو لتخطي ضيفه ملقة بهدف الارجنتيني انخل كوريا في الدقيقة 62، فيما قلب ريال مدريد تأخره بهدفين امام مضيفه رايو فايكانو الى فوز بالغ الصعوبة 3-2 بفضل تألق جناحه الويلزي غاريث بايل.

وقد تزداد مهمة اتلتيكو صعوبة بعد ايقاف مدربه الارجنتيني دييغو سيميوني في المباريات الثلاث الاخيرة، دافعا ثمن ما حصل في مباراة ملقة، عندما رميت كرة ثانية الى داخل الملعب من قبل احد الفتيان الذين يلتقطون الكرات وتسببت بتعطيل هجمة للفريق المنافس.

وكان الفتى موجودا بالقرب من مقاعد بدلاء اتلتيكو عندما رمى الكرة، ما يوحي بان احدا من مقاعد بدلاء نادي العاصمة حثه على القيام بذلك، وبما ان الحكم لم يتعرف على المذنب فوقعت العقوبة على سيميوني بحسب انظمة الاتحاد الاسباني لانه المسؤول الاول في الفريق، علما بان المدرب الاسباني طرد ايضا في هذه المباراة من قبل الحكم ماتو لاهوس.

في المقابل، تتركز الانظار على تشكيلة مدرب ريال الفرنسي زين الدين زيدان، خصوصا رونالدو الغائب، والذي نشرت صحيفة «اس» الاسبانية تقريرا عن استعداده للعلاج بتقنية الخلايا الجذعية الحديثة من اجل التعافي في اقرب وقت ممكن من التمزق العضلي الذي عانى منه خلال مباراة فياريال في الدوري.

كما اضطر زيدان الى اخراج مواطنه المهاجم كريم بنزيمة في مباراة ستيي الاخيرة لعدم جهوزيته الكاملة.

ويحل فياريال الرابع ضيفا على فالنسيا الثامن في مباراة قوية، اذ يحاول الحفاظ على النقاط الاربع التي تفصله عن سلتا فيغو الخامس والذي يزور اقليم الباسك لمواجهة اتلتيك بلباو السادس والقوي على ارضه.

 الدوري الالماني

يسعى بايرن ميونيخ الى حسم لقب الدوري الالماني لكرة القدم غدا السبت عندما يستضيف بوروسيا مونشنغلادباخ على ملعب «اليانز ارينا» في ميونيخ في المرحلة الثانية والثلاثين.

ويطمح الفريق البافاري الى ضرب اكثر من عصفور بحجر واحد، فهو يرغب اولا في الثأر من بوروسيا مونشنغلادباخ الذي كان تغلب عليه 3-1 ذهابا، وكسب النقاط الثلاث التي تكفيه لحسم اللقب الرابع على التوالي وهو انجاز غير مسبوق، فضلا عن رفع معنويات لاعبيه قبل القمة المرتقبة الثلاثاء المقبل امام ضيفه اتلتيكو مدريد الاسباني في اياب الدور نصف النهائي لمسابقة دوري ابطال اوروبا، بعدما خسر امامه صفر-1 ذهابا الاربعاء في مدريد.

ولم يسبق لاي فريق في المانيا ان توج باللقب 4 اعوام متتالية، ويملك الفريق البافاري فرصة تحقيق هذا الانجاز كونه يبتعد بفارق 7 نقاط امام اقرب مطارديه بوروسيا دورتموند الذي تنتظره قمة ساخنة ايضا امام ضيفه فولفسبورغ وصيف الموسم الماضي.

لكن مهمة الفريق البافاري لن تكون سهلة امام فريق استعصى عليه في المباريات الثلاث الاخيرة حيث يعود الفوز الاخير لبايرن ميونيخ على بوروسيا مونشنغلادباخ الى 24 كانون الثاني 2014 في عقر دار الاخير بثنائية ماريو غوتسه وتوماس مولر.

ويدخل بايرن ميونيخ مواجهة الغد بثلاثة احتمالات للتتويج، فهو سيحسم الامر في حال الفوز، كما انه قد يتوج بطلا في حال التعادل او حتى الخسارة في حال تعثر بوروسيا دورتموند امام فولفسبورغ.

لكن بوروسيا دورتموند يسعى الى استغلال عاملي الارض والجمهور لتعميق جراح فولفسبورغ الذي كسب نقطتين فقط في مبارياته الست الاخيرة، وتأجيل تتويج الفريق البافاري في حال تعثره امام بوروسيا مونشنغلادباخ. وبدوره يعول باير ليفركوزن على عاملي الارض والجمهور للتغلب على ضيفه هرتا برلين لمواصلة انتفاضته وتحقيق الفوز السابع على التوالي وضمان المركز الثالث.

 الدوري الفرنسي



يدخل سباق المشاركة في دوري ابطال اوروبا الامتار الاخيرة في الدوري الفرنسي لكرة القدم حيث تتنافس اربعة فرق على البطاقتين المتبقيتين اذ لا تفصل بينها سوى نقطتين قبل المرحلة السادسة والثلاثين التي تفتتح اليوم الجمعة بلقاء باريس سان جيرمان البطل مع ضيفه رين الباحث عن 3 نقاط يعزز بها حظوظه بالمشاركة القارية.

ويحتل ليون المركز الثاني برصيد 59 نقطة وبفارق الاهداف امام موناكو الذي تربع على الوصافة لفترة طويلة قبل ان تتراجع نتائجه، فيما يتخلف نيس وسانت ايتيان عنهما بفارق نقطتين فقط قبل ثلاث مراحل على ختام الموسم.

ويأمل ليون التمسك بالمركز الثاني المؤهل مباشرة الى دوري الابطال والمحافظة على سجله الخالي من الهزائم للمرحلة التاسعة على التوالي عندما يستضيف غازيليك اجاكسيو القابع في المركز السابع عشر والساعي الى تجنب اللحاق بتروا الى الدرجة الثانية.

وسيكون ليون مرشحا للحصول على النقاط الثلاث قبل مواجهته الحاسمة على ارضه ايضا ضد موناكو السبت المقبل في مباراة ستحدد مصير الفريقين بالنسبة للموسم المقبل، خصوصا ان نيس وسانت ايتيان متربصان لهما ويريدان ايضا المشاركة في المسابقة القارية الام التي يتأهل اليها مباشرة الاول والثاني فيما يلعب الثالث الدور التمهيدي الفاصل. اما بالنسبة لموناكو الذي لم يحقق سوى انتصار واحد في المراحل الاربع الاخيرة، فيستضيف غانغان الذي ضمن البقاء في الدرجة الاولى وفقد الامل في المنافسة على المشاركة القارية الموسم المقبل ما يجعل المباراة هامشية بالنسبة له.

وبدورهما، يسعى كل من نيس وسانت ايتيان الى عدم التفريط باي نقطة خصوصا ان المرحلة المقبلة ستكون حاسمة بالنسبة لهما ليس بسبب المواجهة المرتقبة بين منافسيهما ليون وموناكو وحسب بل لانهما سيتواجهان مع بعضهما ايضا على ملعب الاول.

وعلى نيس التركيز اولا على الاختبار الذي ينتظره غدا قبل التفكير بمواجهة سانت ايتيان، اذ يحل ضيفا على نانت في مباراة صعبة رغم تراجع مستوى «لي كاناري» الذين لم يحققوا اي فوز في المراحل الخمس الاخيرة ما دفع مدربهم الارميني ميشيل در زكريان الى الاعلان بعد التعادل مع مرسيليا (1-1) في المرحلة الماضية بانه سيترك الفريق في نهاية الموسم بعد ان اشرف عليه منذ 2012، علما بان نانت كان اول فريق احترافي له كلاعب حيث دافع عن الوانه من 1979 حتى 1988 قبل ان يعود اليه كمدرب لموسم واحد 2007-2008 من اجل اعادته الى دوري الاضواء ثم كرر الامر عام 2012 عندما عاد للاشراف عليه وقيادته مجددا الى الدرجة الاولى.

ومن جهته، يتواجه سانت ايتيان الذي حقق في المرحلة السابقة ضد لوريان (2-صفر) فوزه الخامس على التوالي (انجاز قياسي شخصي) دون ان تتلقى شباكه اي هدف، مع ضيفه تولوز الباحث عن الابقاء على اماله الضئيلة بمواصلة المشوار بين الكبار اذ يقبع في المركز التاسع عشر قبل الاخير بفارق 4 نقاط عن منطقة الامان.

ويسعى ليل الذي يحل غدا ضيفا على لوريان الثالث عشر، الى التركيز الان على المشاركة في مسابقة الدوري الاوروبي «يوروبا ليغ» بعد ان خرج منطقيا من السباق الى المركزين الثاني والثالث بعد تعادله الاربعاء مع ضيفه انجيه (صفر-صفر).

ويتنافس ليل على المشاركة في «يوروبا ليغ» مع رين الذي يخوض الاختبار الاصعب في افتتاح المرحلة امام باريس سان جيرمان البطل، وانجيه الذي يختتم المرحلة الاحد على ارضه ضد مرسيليا الجريح الذي لم يذق طعم في المراحل الـ11 الاخيرة وتحديدا منذ تغلبه على مضيفه مونبلييه (1-صفر) في الثاني من شباط الماضي، ليتقهقر في المركز الخامس عشر برصيد 41 نقطة.

ويتأهل الى «يوروبا ليغ» صاحب المركز الرابع اضافة الى بطل كأس الرابطة وبطل الكأس، وبما ان سان جيرمان توج بلقب الاولى فانتقلت البطاقة الى صاحب المركز الخامس وفي حال توج نادي العاصمة بلقب الثانية على حساب غريمه الازلى مرسيليا فستذهب البطاقة لمصلحة صاحب المركز السادس الذي يحتله ليل حاليا بفارق نقطة امام رين وثلاث امام انجيه. (أ ف ب)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش