الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الشرطة التركية توقف 12 شخصا وتحاول التعرف الى انتحارية البورصة

تم نشره في الجمعة 29 نيسان / أبريل 2016. 08:00 صباحاً



 انقرة - سعت الشرطة التركية أمس الى تحديد هوية الانتحارية التي فجرت نفسها أمس الأول في موقع تاريخي في مدينة بورصة شمال غرب تركيا، ما اسفر عن 13 جريحا، واوقفت 12 شخصا في اطار التحقيق بحسب وسائل الاعلام المحلية.

واوقفت شرطة مكافحة الارهاب 12 مشتبها به في 4 مدن هي شانلي اورفا (جنوب شرق) واسطنبول وبورصة وافيون (وسط)، على ما اعلنت وكالة الاناضول الحكومية. ووقع تفجير انتحاري عصر الاربعاء في جوار جامع بورصة الكبير الذي يشكل احد رموز هذه المدينة، اسفر عن اصابة 13 شخصا بجروح.

وقال وزير الصحة محمد مؤذن اوغلو للصحافيين في انقرة «لحسن الحظ ان ايا من الجرحى لم يصب اصابات بالغة، جرحوا فقط بسبب تناثر الزجاج». واعلن رئيس الوزراء التركي احمد داود اوغلو الاربعاء ان جثة الانتحارية تمزقت الى اشلاء لدى تفجيرها العبوة. ورجحت صحف تركية فرضية مسؤولية داعش ووقوع الانفجار قبل الاوان ما سمح بتجنب حصيلة اكبر. كما عثرت الشرطة على بصمات الانتحارية وباشرت تحاليل للحمض النووي لتحديد هويتها.

ومدينة بورصة اكبر رابع مدينة تركية ويقطنها 2,7 مليون نسمة وهي تضم العديد من المواقع السياحية التي تعود الى الحقبة العثمانية. ووقع الهجوم غداة توجيه السفارة الاميركية في تركيا تحذيرا جديدا الى رعاياها بسبب «تهديدات جدية» بحصول اعتداءات على سياح في مختلف انحاء البلاد. وشهدت تركيا في الاشهر الاخيرة سلسلة اعتداءات مرتبطة بالنزاع الكردي او نسبت الى داعش.

في سياق آخر، حكمت محكمة اسطنبول الجنائية أمس على صحافيين تركيين بالسجن سنتين لكل منهما لانهما اعادا في 2015 نشر رسم يمثل النبي محمد نقلا عن اسبوعية شارلي ايبدو الفرنسية، وفق ما افاد محاميهما فرانس برس. وقال المحامي بولنت اوتكو «حكمت عليهما المحكمة بالسجن سنتين» مضيفا انه سيستأنف الحكم. وارفق حكمت تشيتينكايا وجيداء كاران مقالهما في صحيفة «جمهورييت» المعارضة في 14 كانون الثاني 2015 بجزء من الصفحة الاولى لاسبوعية شارلي ايبدو الفرنسية بعد استهداف مقرها في باريس باعتداءات في 7 كانون الثاني من ذلك الشهر.

وقتها كانت «جمهورييت» المعارضة الشرسة لنظام الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الاسلامي المحافظ، الصحيفة الوحيدة في العالم الاسلامي وواحدة من خمس صحف حول العالم، اعادت نشر بعض الرسوم التي نشرتها الصحيفة الفرنسية. انذاك وصف رئيس الوزراء التركي احمد داود اوغلو قرار «جمهورييت» بانه «استفزاز خطير». ووجهت الى الصحافيين تهمتا «التحريض على الكراهية» و»الاساءة الى القيم الدينية». وقالت كاران عبر حسابها على تويتر بعد اعلان قرار القضاء «ليكن هذا الحكم هدية لفاشيينا الليبراليين» في اشارة الى السلطات الحاكمة.(ا ف ب).

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش