الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تضمن الكثير من المغالطات التاريخية عن المدينة المقدسة: مشروع قرار في الكونغرس الاميركي يدعو للاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل

تم نشره في الثلاثاء 26 نيسان / أبريل 2005. 02:00 مـساءً
تضمن الكثير من المغالطات التاريخية عن المدينة المقدسة: مشروع قرار في الكونغرس الاميركي يدعو للاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل

 

 
* السلطة تدين وحماس تحمّل واشنطن مسؤولية نسف الهدنة
رام الله - غزة- وكالات الانباء: آدانت السلطة الوطنية الفلسطينية مشروعا تداوله في مجلس الشيوخ والكونعرس الاميركيين يدعو للاعتراف بالقدس كعاصمة غير مقسمة لاسرائىل قبل 180 يوما من اعتراف الولايات المتحدة بالدولة الفلسطينية ويشترط مشروع القرار الجديد الذي حوله الكونغرس الامريكي الى لجنة العلاقات الخارجية وقدمه عضو مجلس الشيوخ سامي مروان باك، الاعتراف بالقدس عاصمة غير مقسمة لاسرائىل قبل الاعتراف بالدولة الفلسطينية.
وقال صائب عريقات رئىس دائرة شؤون المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية انه لاول مرة في التاريخ يحاول برلمان دولة ان يقرر عاصمة دولة اخرى، واضاف هذا الكونغرس ونتيجة لممارسات جماعات الضغط المؤيدة لاسرائيل يتصرف في الكثير من الاحيان كاسرائىلي اكثر من الاسرائيليين.
من ناحيتها، حذرت حركة المقاومة الاسلامية »حماس« من ان اي قرارات امريكية قد تصدر باعتبار القدس عاصمة للدولة العبرية، سينسف كل الجهود التي تدفع باتجاه اي تهدئة.
وقال مشير المصري الناطق الاعلامي باسم الحركة ان الولايات المتحدة تثبت دوما بانها الوجه الاخر لاسرائىل، من خلال مواقف عدة تؤكد انحياز الادارة الامريكية والنظرة المجحفة للقضية الفلسطينية، والصراع الفلسطيني الاسرائىلي.
واوضح الناطق ان ذلك تأكد من خلال الوثيقة السرية ووعود الرئيس الامريكي جورج بوش لرئىس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون بشأن ابقاء التكتلات الاستيطانية ومسودة مشروع القانون الجديد، الذي يطالب بالاعتراف بالقدس عاصمة للدولة العبرية لا تقبل التقسيم، وحمل المصري الادارة الامريكية مسؤولية تأجيج الصراع، من خلال السماح بتمرير مثل هذه القوانين وقال ان القدس هي عاصمة للدولة الفلسطينية ولن نقبل باقل من ذلك في اي مرحلة من المراحل.
ويختلف مشروع القانون الجديد للكونغرس عن قرارات سابقة له اذ تضمن فقرات تطالب بالسماح لليهود بالوصول بحرية وفقا لعاداتهم وطقوسهم الى اي مكان في القدس المحتلة بما في ذلك تمكينهم من الدخول الى المسجد الاقصى.
ويتضمن نص المشروع الكثير من المغالطات التاريخية ومن بينها الادعاء بان القدس لم تذكر ابدا في القرآن وانها لم تكن يوما عاصمة لشعب غير الشعب اليهودي، وهو ما رد عليه عريقات بالقول »تاريخ القدس وآيات القرآن الكريم، عن القدس واحاديث الرسول -صلى الله عليه وسلم- عن بيت المقدس معروفة لكل من لا يريد ان يتجاهل تاريخ هذه المدينة العربية على مر التاريخ«
واضاف عريقات »باعتقادي ان طرح مثل هذه المسائل في الكونغرس يؤدي فقط الى اضعاف وتدمير الجهود المبذولة لاطلاق عملية سلام ذات مغزي وتابع »الجميع يعرف ان مصير القدس لن يقرره الكونغرس الامريكي ولا جدران واستيطان وانما تاريخ هذه المدينة والاماكن المقدسة الاسلامية والمسيحية فيها والشعب العربي الفلسطيني الثابت على ارض هذه المدينة.
وفيما يلي ترجمة لها المشروع المقترح تشريعا مشتركا: من اجل توفير الاعتراف بالقدس كعاصمة غير مقسمة لاسرائيل قبل اعتراف الولايات المتحدة الامريكية بالدولة الفلسطينية ولغايات اخرى، فان مجلس الشيوخ والكونغرس الامريكي يقرر :
الجزء الاول : هذا التشريع المشترك يمكن تسميته بتشريع القدس.
الجزء الثاني : الكونغرس توصل الى هذه النتائج :
1 - لقد كانت القدس عاصمة الشعب اليهودي لاكثر من 3 الاف عام.
2 - لم تكن القدس ابدا عاصمة لاي دولة اخرى غير الشعب اليهودي.
3 - القدس مركزية لليهودية وقد ذكرت في التوراة، انجيل اليهود، 766 مرة.
4 - لم تذكر القدس بالاسم في القرآن.
5 - القدس هي مقر الحكومة الاسرائيلية بما فيها الرئيس، البرلمان والمحكمة العليا.
6 - قانون الولايات المتحدة الامريكية ينص على ان سياسة الولايات المتحدة هي ان القدس يجب ان تكون العاصمة غير المقسمة لاسرائيل.
7 - لكل دولة سيادية الحق في تحديد عاصمتها.
8 - اسرائيل هي الدولة الوحيدة التي لا تقيم فيها الولايات المتحدة سفارة في المدينة المعلنة كعاصمة ولا تعترف بالمدينة كعاصمة.
9 - يجب السماح لمواطني اسرائيل بحرية العبادة وطبقا لتقاليدهم.
10 - اسرائيل تدعم الحرية الدينية لجميع المعتقدات.
11 - نقل السفارة الامريكية في اسرائيل من تل ابيب الى القدس سيعبر عن دعم الولايات المتحدة المتواصل لاسرائيل وللقدس غير المقسمة.
الجزء الثالث : موقع سفارة الولايات المتحدة في اسرائيل في مدة لا تزيد عن 180 يوما قبل الاعتراف بالدولة الفلسطينية تقوم الولايات المتحدة بنقل سفارتها في اسرائيل من تل ابيب الى القدس.
الجزء الرابع : الاعتراف بالقدس غير المقسمة عاصمة لاسرائيل.
الولايات المتحدة لن تعترف بالدولة الفلسطينية لحين قيام المجتمع الدولي بحل وضع القدس بالاعتراف بالمدينة على انها العاصمة غير المقسمة لاسرائيل.
الجزء الخامس : موقف الكونغرس من حرية العبادة انه موقف الكونغرس بأن مواطني اسرائيل يجب ان يسمح لهم، كحق اساسي من حقوق الانسان المعترف بها من قبل الولايات المتحدة وقرار الجمعية العامة للامم المتحدة رقم 181 الصادر في التاسع والعشرين من تشرين الثاني ،1947 بالعبادة بحرية وطبقا لتقاليدهم.
من جهتها، قالت الحملة الشعبية للسلام والديمقراطية (حشد) انها بدأت حملة اعلامية وسياسية دولية لمناهضة المشروع المقترح، مشيرة الى ان حملتها ترتكز على نقد الاسس التي تم عليها بناء المشروع الذي تضمن مغالطات تاريخية وتغييبا لموقع القدس الديني لدى المسلمين والمسيحيين، فضلا عن انها تجاهلت الحقوق الوطنية الفلسطينية في المدينة المقدسة.
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل