الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

فصائل المقاومة ترفض إعلان عباس فرض التهدئة بالقوة

تم نشره في السبت 30 نيسان / أبريل 2005. 03:00 مـساءً
فصائل المقاومة ترفض إعلان عباس فرض التهدئة بالقوة

 

 
غزة - الدستور: أعربت فصائل فلسطينية عن رفضها لإعلان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس عن اعتزامه المحافظة على التهدئة ولو أدى ذلك إلى استخدام القوة.
وقال مصدر مسئول في حركة المقاومة الإسلامية حماس أمس في تصريحٍ صحافي تلقت »الدستور« نسخة منه، إنّ حركة حماس تعبر عن »استهجانها واستيائها للتصريحات الصادرة عن رئيس السلطة الفلسطينية، والتي يدعو فيها لفرض التهدئة بالقوة«.
وكان الرئيس عباس قد قال خلال لقائه أول أمس مع عدد من المسئولين الأمنيين في غزة أننا ألزمنا أنفسنا بما أطلقنا عليه التهدئة، ونعرف أن الكثيرين لا يريدون لهذه التهدئة أن تسير وتبقى، ولكنها التزام منا وإلزام لأنفسنا بها، وعليه هل نستطيع أن نحقق التزامنا ذلك، هذا هو الامتحان، وأضاف أنه يجب أن تكون دائماً الأمور هادئة، ومن يريد أن يخرب بصاروخ أو إطلاق نار هنا أو هناك، نمنعه ولو أدى الأمر لاستعمال القوة.
وأشار المصدر المسئول في حركة حماس إلى أن تصريحات عباس أتت بعد يوم واحدٍ من اعتداء ضباط وعناصر في الشرطة الفلسطينية على عددٍ من الصحافيين في غزة.
وأضاف المصدر، »وبدل أن يسمع شعبنا تصريحات تعلن الاعتذار عن مثل هذه الممارسات والأساليب الغوغائية، وتعد بمحاكمة المسئولين عن هذه الاعتداءات، إذ برئيس السلطة يفاجئ شعبنا الفلسطيني بتصريحاتٍ تحرض على قوى المقاومة التي تحميه من العدوان وتدفع عنه أذى الاحتلال«.
وأضاف أنه »كان الأجدر برئيس السلطة التأكيد على دور الأجهزة الأمنية المختلفة في حماية الشعب الفلسطيني من الاحتلال، والتصدي للعدوان المستمر على شعبنا الفلسطيني، الذي لم يتوقّف رغم الإعلان عن الهدنة، عوضا عن تحريض هذه الأجهزة ضد الشعب الفلسطيني الذي يجبر بمقاومته وصموده الاحتلال الصهيوني على الانسحاب من قطاع غزة«.
كما وجهت حركة الجهاد الإسلامي انتقادات لاذعة لتصريح عباس الذي يدعو الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة باستخدام القوة لفرض التهدئة مع قوات الاحتلال وأكدت الحركة رفضها لهذه التهديدات إذا كانت تتعلق بسلاح المقاومة.
وقال القيادي في الحركة محمد الهندي إن الفصائل الفلسطينية ملتزمة بما تم الاتفاق عليه في إعلان القاهرة، وشدد على أن الحوار لا بد أن يكون الأسلوب الوحيد للتفاهم بين السلطة والفصائل الفلسطينية.
وأعربت لجان المقاومة الشعبية عن أسفها لتصريحات عباس، وقالت على لسان متحدث باسمها إن القوة يجب أن تستخدم ضد إسرائيل التي تقتل مدنيين فلسطينيين وتعتدي على رجال الشرطة ورجال المقاومة بدون تمييز.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش