الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بينهم عشرة آلاف في السجون الأميركية * 17 ألف سجين في العراق في ظروف احتجاز سيئة

تم نشره في الاثنين 11 نيسان / أبريل 2005. 02:00 مـساءً
بينهم عشرة آلاف في السجون الأميركية * 17 ألف سجين في العراق في ظروف احتجاز سيئة

 

 
بغداد - اف ب - قال مسؤولون عراقيون واميركيون ان عدد المعتقلين العراقيين يبلغ 17 الفا يحتجز ثلثاهم في السجون الاميركية بينما يعتقل الباقون في السجون العراقية في ظروف سيئة جدا.
وقال وزير حقوق الانسان العراقي المنتهية ولايته بختيار امين »هناك بالتأكيد الكثير من المعتقلين ، لكن اذا ماقارنا هذا العدد بما هو موجود في كاليفورنيا او ايطاليا، اللتين لاتعانيان من مشاكل امنية خطيرة كتلك التي نعاني منها ، فأن هذا الرقم هو رقم متواضع جدا«.
وبحسب اللفتنانت كولونيل غي رودسيل من خدمات السجون في الجيش الاميركي فأن القوات الاميركية كانت لغاية الرابع من نيسان الماضي تعتقل عشرة الاف و 708 سجناء.
واوضح ان ستة الاف و 54 معتقلون في معسكر بوكا جنوب العراق وثلاثة الاف و 493 في سجن ابو غريب في غرب بغداد و114 في سجن كروبر بالقرب من مطار بغداد الدولي غرب العاصمة.
ويستقبل سجن كروبر على وجه الخصوص كبار مسؤولي النظام العراقي السابق وفي مقدمتهم الرئيس العراقي السابق صدام حسين والقادة السياسيون واقرب معاونيه.
ويضيف رودسيل ان هناك نحو الف و47 معتقلا في سجون وحدات والوية الجيش الاميركي.
وقال بختيار امين ان هناك 27 محتجزا عراقيا في مركز شعيبة في مدينة البصرة الذي تديره القوات البريطانية العاملة في جنوب العراق.
وقال امين ان »ايا من مراكز الاحتجاز العراقية لا يستجيب للمعايير العالمية في ما يتعلق بالناحية الصحية والغذائية ومعاملة السجناء لذلك فأننا طلبنا دعما دوليا«.
كما يتجب مسؤولو البعثة الدولية للصليب الاحمر زيارة السجون العراقية لاسباب امنية حيث يخشى موظفوها التعرض الى مخاطر خلال تنقلهم داخل العراق.
ويقول امين انه يوجد في مراكز الاحتجاز العراقية ال 27 نحو ستة الاف 504 سجناء بينهم الفان و573 صدرت احكام قانونية بحقهم بينما ينتظر الاخرون المحاكمة.
ويضيف ان »الامر يتعلق بمحكومين عاديين واخرين متهمين بالارهاب« موضحا ان بينهم 131 امرأة.
وبحسب الوزير العراقي فأن هناك 18 سجنا، تسعة في بغداد تحت مسؤولية وزارة الداخلية العراقية وستة تحت مسؤولية وزارة العدل بينما توجد ثلاثة سجون في منطقة الحكم الذاتي في شمال العراق.
ويضيف امين »اننا متيقنون من التضحيات الجسام لقوات الامن في مواجهة الجريمة والارهاب، ونحن لا نجهل انهم يدفعون في بعض الاحيان حياتهم ثمنا لذلك .. لكن هذا يجب الا يمنع من توجيه الانتقادات عن حصول مضايقات« في داخل السجون.
واشار المسؤول العراقي الى ان وزارته على وشك الانتهاء من وضع »تقرير من عشرين صفحة حول ظروف الاحتجاز والاقتراحات من اجل تحسينها«.
واضاف ان هذا التقرير سيقدم الى الهيئة الرئاسية وللجمعية الوطنية العراقية ولرئيس الوزراء العراقي الجديد ابراهيم الجعفري.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل