الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قبر الحريري يتحول الى مزار

تم نشره في السبت 19 شباط / فبراير 2005. 03:00 مـساءً
قبر الحريري يتحول الى مزار

 

 
بيروت - الدستور:

آلاف الورورد نثرت على ضريح الحريري حتى غاب عن النظر . ازدحمت الالوان بالكلمات بالشعارات بالهدايا الطفولية التي يرسلها الاطفال العشاق لبعضهم وهم يكتبون عليها كلمة: احبك.
ذات يوم غير متوقع يتحول مكان بكامله الى نقطة استقطاب محلية وعربية وعالمية . المكان الذي نظفه الحريري من مشاهد الحرب والدمار العنيف واعاد بناءه هاهو يدفن فيه ، وهاهي ساحة الشهداء كما تسمى في خارطة بيروت تضيف شهيدا جديدا ليس عاديا ، انه من اعاد للمكان بريقه واعاد له الحياة وصنع فيه دائرة من الحركة.
هيأ الحريري لبيروت مالم يكن لاحد ان يفكر او يحلم به .. اقام مدينة جديدة معافاة على انقاض بقايا مدينة . وكان كلما فكر ببيروت اخذته الاريحية الى ذلك المكان لانه اعتبره روح المدينة وان هندسة الارواح تعني الغفران . لقد ذاب الحريري في بيروته وخصوصا في ذلك المكان ولم ينتبه ابدا الى ان المدن تضمر الخير وتحب الخيرين ويسعدها كل من يفكر بها وانها لكثرة محبتها تعشق عناقهم عندما تحتاج اليهم.
جامع الامين حيث دفن الحريري بقي فكرة منذ عشرات السنين. كنا اطفالا وكان لبنان بخير والحرب لم تداهمه بعد نمر على ذلك المكان فنرى يافطة صغيرة كتب عليها هنا سيقام جامع الامين . اكثر من اربعين سنة مرت ولم يبن هذا الجامع.. قيل الكثير في عدم بنائه وفي ذلك اتهامات للجنته الا ان الحريري تجاوز الامر بنفسه وقرر ان يفعل الخوارق وفعل.. قبل ثلاث سنوات بوشر بمشروع بناء الجامع وكان ملفتا سرعة انجازه والعمل فيه ليل نهار وكيف كان يتابع الحريري الاشراف المباشر على هذا الامر حتى تم الانجاز وكأن الرجل الراحل كان يحدس بان يوم مغادرته الدنيا اصبح قريبا ولابد من المكان الذي مسح عنه وجه تعب العاصمة ان يدفن فيه وان يعود اليه وان يتحول الى مزار وربما لاأدري مع الايام.
غريبة صدف الحياة والاغرب ان تقرأ احيانا في داخل الانسان عمرا آخر لانراه هو ربما الحقيقي اوربما المزدهر حتى في لحظات السوء او العكس . كان الحرير يزدهر خارجيا ويكبر ويصول ويجول وتتكدس امواله ويشتري العقارات وله في كل بقعة في العالم موقع وقصر وشركات وعملاء.. امبراطورية حقيقية قل نظيرها نسجها عبر الزمان واراد من خلالها ان يزيد من عمره ، لكن عمره الاخر لم يكن على ما يبدو مزدهرا ، كان في كل يوم يقربه الى الرصيف الاخر حيث وصل الى نقطة تقاطعت فيه اعمار الاخرين فهوى.
قبر الحريري اصبح اليوم نقطة استلهام. ثمة من يقف امامه متأملا طبيعة الدنيا وقصة الصغير والكبير الذي سوف يمضي في الرحلة ذاتها .. وثمة من لم يستطع الوصول الى الحريري في حياته فهاهو امامه بصيغة الوان من الورد والزهر والرائحة العطرة .. وثمة من جاء مشبعا بالتحرك الغرائزي لان الاخرين دفعوه الى هذا الامر .. ثمة وثمة ... لكن الدنيا ليست دائما بخير وهي اصلا لم تكن بخير كي تكون كذلك.
للذين يزورون بيروت سيجدون اليوم ساحة تغيرت معالمها، بين ليلة وضحاها اضيف اليها معنى مختلفا بل صار لها معنى غير مااعتادوا عليه.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش