الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

`التحقق من امتلاك بيونغ يانغ أسلحة نووية مستحيل` * واشنطن ترفض التفاوض مباشرة مع كوريا الشمالية

تم نشره في السبت 12 شباط / فبراير 2005. 03:00 مـساءً
`التحقق من امتلاك بيونغ يانغ أسلحة نووية مستحيل` * واشنطن ترفض التفاوض مباشرة مع كوريا الشمالية

 

 
عواصم - وكالات الانباء - رفض البيت الابيض امس دعوة دبلوماسي كوري شمالي كبير الى اجراء مفاوضات ثنائية مباشرة بين واشنطن وبيونغ يانغ لانهاء الازمة النووية.
وقال المتحدث باسم البيت الابيض سكوت ماكليلان للصحافيين صباح امس »الامر لا يتعلق بمشكلة بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة، انها مشكلة اقليمية«.
واضاف »هناك فرص عدة في اطار المفاوضات السداسية تتيح لكوريا الشمالية التوجه مباشرة الينا. سنحت فرص كثيرة في الماضي خلال المفاوضات السداسية لكي تتوجه كوريا الشمالية مباشرة الينا«.
وقداكد مساعد سفير كوريا الشمالية في الامم المتحدة هان سونغ ريول ان بلاده لن تعود الى طاولة المفاوضات السداسية اذا لم تغير واشنطن من سياستها »العدائية« تجاه بيونغ يانغ، وذلك في حديث مع صحيفة كورية جنوبية نشر امس.
وقال »اذا كانت الولايات المتحدة تريد حوارا مباشرا معنا، فيمكننا اعتبار هذه الاشارات كتغيير في سياسة واشنطن المعادية حيال كوريا الشمالية« وان بيونغ يانغ ستستأنف المفاوضات »في حال توفرت الشروط بالنسبة لنا«.
الى ذلك يرى مراقبون ان تأكيد كوريا الشمالية انها تمتلك السلاح الذري يستحيل التحقق منه والذي قد يكون مجرد ورقة في لعبة بيونغ يانغ المعقدة مع واشنطن.
ففي الاوساط الحكومية العليا في كوريا الجنوبية تطرح تساؤلات حول تصريحات كوريا الشمالية الخميس التي جددت فيها التأكيد انها تمتلك القنبلة الذرية وانها ستعزز ترسانتها النووية. اهذه خدعة او حقيقة ولاي غرض؟.
وقال نائب وزير الخارجية لي تاي-سيك »هذه التصريحات متطابقة مع مزاعم سابقة مفادها انها استخرجت البلوتونيوم لانتاج اسلحة نووية. ما من جديد« في هذا الخصوص.
واعتبر ان ذلك يندرج في اطار تكتيك يهدف الى رفع المزايدات لانتزاع تنازلات اكثر من الولايات المتحدة. واوضح المسؤول الكوري الجنوبي »يبدو ان ذلك جزء من استراتيجية التفاوض«.
وتؤكد وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية (سي اي ايه) منذ عدة سنوات ان كوريا الشمالية تمتلك منذ فترة قنبلة او قنبلتين نوويتين مع انه لا تتوافر اي ادلة دامغة على ذلك.
وسبق لبيونغ يانغ ان أدلت بتصريحات مماثلة لتلك التي ادلت بها امس الاول علنا وفي مجالس خاصة على ما يفيد محللون. لكن هؤلاء يقرون ان لا وسيلة للتأكد من ادعاءات الدعاية الكورية الشمالية هذه في غياب وسائل التحقق على الارض.
على الصعيد نفسه، قال وزير خارجية كوريا الجنوبية بان كيمون امس إن اعتراف كوريا الشمالية بامتلاكها أسلحة نووية أرسى »وضعا جديدا« في الازمة الحالية.
وقال خلال زيارة يقوم بها حاليا إلى واشنطن لاجراء مباحثات في هذا الشأن مع نائب الرئيس الامريكي ديك تشيني إن كوريا الجنوبية ستتخذ خطوات للتعامل مع الوضع الجديد ونقلت صحيفة (كوريا تايمز) عن وزير الخارجية القول »سيكون علينا طرح تدابير للتعامل مع الوضع بعد مراجعته بعقلانية«.
وشدد وزير خارجة كوريا الجنوبية على أن بلاده لن تتسامح مع وجود الاسلحة النووية في كوريا الشمالية لكنها حريصة في الوقت ذاته على حل القضية بطريقة سلمية.
من جهة اخرى، اعتبر رئيس الوزراء الاوسترالي جون هوارد امس الاول ان تهديدات كوريا الشمالية التي اعلنت عزمها على تعزيز ترسانتها من الاسلحة النووية، يتضمن جزءا من »خدعة ومبالغة«.
لكن هوارد الذي ارسلت بلاده المتحالفة مع الولايات المتحدة، الى بيونغ يانغ مبعوثين لاقناع كوريا الشمالية بمتابعة المفاوضات السداسية حول برنامجها النووي، اعلن ان الوضع ما زال »بالغ الخطورة«.
ودعا في هذا الاطار في مقابلة تلفزيونية كوريا الشمالية الى عدم الانسحاب من هذه المفاوضات.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش