الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عبر صفحات `الاقتصادية` * دمشق: جنبلاط اول من خان سوريا واستفاد من اغتيال الحريري

تم نشره في الاثنين 19 أيلول / سبتمبر 2005. 02:00 مـساءً
عبر صفحات `الاقتصادية` * دمشق: جنبلاط اول من خان سوريا واستفاد من اغتيال الحريري

 

 
* " كنت انت وازلامك الرأس المدبر لكل ما حصل ويحصل "
دمشق- (اف ب)
شنت مجلة "الاقتصادية" السورية هجوما لاذعا على النائب اللبناني الدرزي وليد جنبلاط،
احد قادة الحركة المناهضة للنفوذ السوري في لبنان، واعتبرت انه "اول من خان سوريا" مؤكدة
انه "شخص غير مرحب به" في دمشق.
وكتبت الاقتصادية قائلة"مشكلة وليد جنبلاط هي تحديدا مع الشعب السوري الذي لا يتسامح
مع كل من حرض وشجع على قتل مواطن سوري واحد". واضافت "الشعب كان يراقب
ويشاهد ويتابع تصريحات وليد بك ليكتشف فيما بعد النتائج الكارثية لتلك التصريحات
التي ادت الى اغتيال عشرات العمال السوريين فوق الاراضي اللبنانية" عقب التفجير
الذي اودى بحياة رئيس الحكومة اللبناني السابق رفيق الحريري .
وتقول دمشق ان 37 عاملا سوريا قتلوا عمدا في لبنان واصيب 280 اخرون بجروح
بعد اغتيال الحريري.
واقالت المجلة ان الزعيم الدرزي اللبناني اطلق "الشتائم بحق سوريا والشعب
السوري" مذكرة بان "القيادة السورية تعاملت لعقود مع جنبلاط ومنحته ما يكفي من
الحصانة والحضانة في اطار سياسة التسامح والبناء التي مارستها" في لبنان.
وكتب "الاقتصادية" ايضا: "مشكلتك وليد بك انك كنت اول من خان سوريا
والسوريين في لبنان وكنت انت وازلامك الرأس المدبر لكل ما حصل ويحصل وكنت
المستفيد الوحيد من اغتيال الرئيس رفيق الحريري".
وخلصت "الاقتصادية" الى القول ان جنبلاط "غير مرحب به في سوريا" واكدت ان
السوريين لن ينسوا "الدماء السورية التي سالت في لبنان نتيجة تصريحاتك
العنصرية وشتائمك الحاقدة وتحريضك المعلن على كل ما هو سوري في لبنان".
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل