الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عباس يشدد على انهاء`فوضى السلاح` * شارون: مستوطنات جديدة في الضفة

تم نشره في الخميس 15 أيلول / سبتمبر 2005. 03:00 مـساءً
عباس يشدد على انهاء`فوضى السلاح` * شارون: مستوطنات جديدة في الضفة

 

 
عواصم - وكالات الانباء: تعهد رئيس الوزراء الاسرائيلي ارئيل شارون امس ببناء مستوطنات جديدة في الضفة الغربية، فيما تعهد الرئيس الفلسطيني محمود عباس بانهاء "فوضى السلاح" قائلا ان الاسلحة المشروعة هي فقط التي تحملها قوات الامن الفلسطينية.
وقال شارون للصحفيين المرافقين له في الطائرة اثناء توجهه الى نيويورك ان "اعمال البناء مستمرة في الضفة الغربية وسنبني مستوطنات بقدر حاجتنا".
و توعد الرئيس الفلسطيني بألا يتسامح مع "فوضى السلاح". فيما قال رئيس ديوان الرئاسة ان عباس يستهدف البدء قريبا بنزع سلاح الجماعات النشطة الصغيرة ويريد ان يلقي مقاتلو حركة المقاومة الاسلامية "حماس" سلاحهم بعد الانتخابات التشريعية التي تجرى في كانون الثاني المقبل.
وقال صائب عريقات كبير المفاوضين الفلسطينيين "نريد انهاء كل صور الوجود المسلح في الشوارع." ولكن لم يذكر أي مسؤول فلسطيني بعد كيف سيقنع عباس هذا العدد الكبير من الفصائل بنزع سلاحها؟.
واعلن جبريل الرجوب مستشار الامن القومي
للرئيس الفلسطيني امس انه تم الاتفاق على تشكيل لجنة امنية مصرية فلسطينية لوضع الترتيبات اللازمة لضبط الوضع على معبر رفح الحدودي المغلق رسميا والذي شهد حركة عبور كثيفة في الاتجاهين بعد انسحاب الجيش الاسرائيلي الاثنين الماضي. وقال الرجوب للصحافيين بعد اجتماع امني معالجانب المصري على معبر رفح جنوب قطاع غزة ان "اللجنة الامنية ستباشر عملها لوضع كل الترتيبات الهادفة الى خلق حالة استقرار والتمهيد لتوقيع اتفاق ثنائي مصري فلسطيني".
وقال الرجوب ردا على سؤال بشأن مطالبة اسرائيل بضبط الوضع على الحدود، "لا علاقة للاسرائيليين بالموضوع، لقد حاصر الاسرائيليون ثمانية الاف شخص في المواصي (قرب رفح) طيلة خمس سنوات، وكانوا لا يسمحون لهم بادخال المؤن سوى مرة في الشهر، بعد هذا الحصار يعبر الناس عن فرحتهم بالحركة باتجاه مصر" بعد الانسحاب الاسرائيلي. واضاف الرجوب ان اجتماعا على المستوى الوزاري سيعقد خلال الايام المقبلة "لايجاد حل دائم لمسألة المعبر بما يضمن حرية الحركة من والى مصر لانه بدون ذلك سيبقى الاحتلال قائما". واضاف انه "مع ادراكنا للمتطلبات الدولية، لكن لن يكون هناك معبر بين فلسطين ومصر الا معبر رفح".
وقال الرجوب ان "هناك لقاء مرتقبا بين رئيس الوزراء
الفلسطيني احمد قريع والاخوة المصريين خلال اليومين المقبلين لمواجهة التحديات المرتبطة بفتح المعبر".
وذكر شهود عيان ان ناشطين في حركة المقاومة الاسلامية (حماس) فتحوا امس بالمتفجرات فجوة في الجدار الاسمنتي الذي بنته اسرائيل على حدود رفح، لكن الحركة نفت ذلك.
في هذه الاثناء حذر وزير الدفاع الاسرائيلي شاؤول موفاز امس من امكان تدهور الوضع على الحدود بين مصر وقطاع غزة.
وجاء كلام موفاز في وقت اعلنت السلطات المصرية انها اكتشفت نفقا مليئا بالاسلحة على حدودها مع غزة واصدرت تعليمات الي الفلسطينيين الذين توافدوا على الشطر المصري من مدينة رفح بالعودة الى اراضيهم.
ونقل متحدث باسم الوزارة مزاعم موفاز للصحافيين ان "المصريين لا يسيطرون حتى الان على المعابر الحدودية مع قطاع غزة وخصوصا عند ممر فيلادلفيا وقد ابلغناهم وابلغنا الفلسطينيين والاميركيين تحذيرات بالغة الوضوح شددنا فيها على اننا لن نرضى باستمرار هذا الوضع". واضاف موفاز "امل وانني مقتنع بان المصريين
سينجحون مع القوات الفلسطينية في الامساك بالوضع على طول ممر فيلادلفيا". وحذر الطيب عبد الرحيم امين عام الرئاسة في السلطة
الفلسطينية في مهرجان شعبي اقيم فوق انقاض مستوطنة نيفيه ديكاليم بخان يونس من "الفتنة" مؤكدا ان الاستيطان "الى زوال". وقال عبد الرحيم في كلمة القاها باسم الرئيس محمود عباس خلال الاحتفال المركزي لمناسبة الانسحاب الاسرائيلي "من حق شعبنا ان يفرح بزوال الاحتلال الصهيوني عن ارضه" محذرا من "اية فتنة تعم او يخطط لها ان تعم في الوطن".
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش