الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الرغبة بالتغيير والاحباط يتنازعان الشباب المصري

تم نشره في الأحد 4 أيلول / سبتمبر 2005. 02:00 مـساءً
الرغبة بالتغيير والاحباط يتنازعان الشباب المصري

 

 
الاسكندرية - اف ب
تتنازع الشباب المصري الرغبة بتغيير جذري والميل _الى اللامبالاة او الاحباط، فيما لم يعرف نصف المصريين تقريبا منذ ولادتهم الا _سنوات حكم الرئيس المصري حسني مبارك الخمس والعشرين.
وتقول مرام مازن وهي طالبة في التاسعة عشرة التي اختارت تاييد المرشح _الليبرالي ايمن نور المنافس الاقوى للرئيس المصري حسني مبارك، "يجب الانتهاء من _هذا النظام القمعي".
وتضيف مرام مازن التي تجول مع مرشحها في شوارع الاسكندرية ان مصر _"لامست القعر" وانها تغرق في "الفساد الاقتصادي والسياسي الذي يشكل ارضا خصبة _للاسلاميين".
ولا تتوقف عند عدم توفر اي فرصة امام ايمن نور للفوز في الانتخابات المقررة في _السابع من ايلول في مواجهة حسني مبارك. وتقول "احتفظ بامل حصول تغيير، على _الاقل بالنسبة الى الاجيال المقبلة".
ويخوض الشباب المصري معركته الاولى لمناسبة اول انتخابات رئاسية تعددية في _مصر: يصوتون، يتظاهرون في الشوارع، يناضلون الى جانب المعارضة، او حتى يراقبون _اجراء الانتخابات ضمن منظمة غير حكومية.
ويقول احمد ابو ليل "25 عاما " العاطل عن العمل منذ انهاء دراسته قبل اربع _سنوات، انه لا يصدق وعود المرشح حسني مبارك لجهة ايجاد اربعة ملايين فرصة عمل _خلال ست سنوات.
ويضيف "ساصوت حتى لو انني اعرف ان مبارك سيربح. نحتاج الى دم جديد من اجل وضع _حد لوباء البطالة"، مضيفا انه سيصوت لايمن نور "40 عاما " الاكثر شبابا بين _المرشحين العشرة.
واعرب عن امله بان تكون "الضغوط الدولية والاميركية كافية من اجل منع النظام _من التزوير"، في وقت رفضت السلطات المصرية ارسال مراقبين دوليين.
الا ان عددا آخر من الشباب المصري لا يهتم بالعملية الانتخابية اما نتيجة _اللامبالاة واما الاحباط.
وقالت آمال عثمان، طالبة في العشرين، وهي ترتدي منديلا فاتح اللون وسروالا _ضيقا من الجينز، انها لن تشارك في التصويت بعد اسبوع، رغم معارضتها للنظام.
واضافت "اعطي اي شيء من اجل الاطاحة بمبارك، الا ان التصويت لن يؤدي الى شيء"، _معبرة عن قناعتها بان "مبارك سيفرض لمدة ست سنوات اخرى كما فرض خلال السنوات _الاربع والعشرين الماضية".
_وتقول مرام "النظام لا يزال يتسبب بالخوف للناس. يمكن لمن يتكلم ان يخطف من _منزله وان يودع حياته المهنية. هذا هو ارث مبارك".
ولكن بعض افراد الجيل الذي لم يعرف رئيسا الا مبارك يمكن ان يكونوا مؤيدين له _في ترشحه لولاية خامسة.
وتقول انجي ربيع )24 عاما( التي تشارك في كتابة خطابات مبارك في الحملة _"التصويت حق وواجب. الذين يقولون ان الانتخابات ستشهد تزويرا متشائمون".
واختارت انجي ربيع مبارك لانه "الوحيد الذي يملك رؤية واضحة والقادر على _القيام باصلاحات ضمن مهلة مقبولة".
وقالت ان "التغيير امر جيد بالتاكيد. لكن لا يجب ان نغير لمجرد التغيير، خصوصا _عندما سيعمل الرئيس مبارك على تحسين مستقبلنا. البدائل التي يقدمها المرشحون _الآخرون مخيفة".
_
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل