الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تتزامن مع عودة الجنرال عون الى بيروت: مجلس النواب اللبناني يعقد جلسة حاسمة اليوم وسط جدل حول قانون الانتخاب

تم نشره في السبت 7 أيار / مايو 2005. 03:00 مـساءً
تتزامن مع عودة الجنرال عون الى بيروت: مجلس النواب اللبناني يعقد جلسة حاسمة اليوم وسط جدل حول قانون الانتخاب

 

 
بيروت - اف ب - يعقد المجلس النيابي اللبناني اليوم، جلسة وسط ضغوط كثيفة من المعارضة في محاولة اخيرة للتوصل الى تسوية حول قانون الانتخاب المثير للجدل قبل 22 يوما من الانتخابات التشريعية المنتظرة.
وهذا الاجتماع الحاسم يتزامن مع عودة العماد ميشال عون الى لبنان والذي يعتبر من اشد معارضي قانون الانتخاب الصادر عام 2000 الذي كان يخدم مصلحة سوريا.
كما ياتي في وقت توجه فيه رئيس الحكومة نجيب ميقاتي الى نيويورك لاجراء محادثات مع الامين العام للامم المتحدة كوفي انان حول الانتخابات والانسحاب السوري الذي انهى الشهر الماضي 29 عاما من الهيمنة السورية على لبنان.
وقد اصدر رئيس المجلس النيابي نبيه بري بيانا دعا فيه البرلمان الى عقد جلسة صباح اليوم بعدما وقع الرئيس اميل لحود مرسوم دعوة الهيئات الناخبة الى الاقتراع بناء على القانون النافذ الذي اتبع في العام 2000.
وفي اطار سلسلة اجتماعات مع المعارضة شملت نوابا مسيحيين والزعيم الدرزي وليد جنبلاط قال بري انه يعارض اي محاولات للابتعاد عن قانون العام 2000.
لكنه ابلغ جنبلاط باستعداده لتعديل بسيط لارضاء المعارضة التي تطالب بتمثيل اكبر في الانتخابات على اساس اعتماد القضاء (الدائرة الصغرى) بدلا من المحافظة.
وتسمح الدوائر الانتخابية الصغرى للمسيحيين باختيار ممثليهم بحرية اكبر بينما يرتبطون بالناخبين المسلمين في الدوائر الكبرى، وهو ما ارتكزت عليه المعارضة لرفضها هذا القانون مذكرة بانه اعد في عهد الوصاية السورية ليناسب الموالين لدمشق.
وقال جنبلاط ان الاقتراح يقضي بجعل القضاء دائرة انتخابية في كل المناطق تقريبا باستثناء منطقة الجنوب التي تبقى محافظة.
وقد دخل الرئيس اللبناني اميل لحود فجأة وبقوة على خط المطالبة بقانون جديد للانتخابات منبها بري من خطورة اجرائها وفق القانون السابق المثير للجدل معتبرا ان ذلك سيؤدي الى »نشوء حالة عدم استقرار سياسي في البلاد«.
وقد اوضح نواب مسيحيون من المعارضة ان اجراء الانتخابات على اساس المحافظة سيوجه ضربة الى الديموقراطية في لبنان ويخدم مصلحة الموالين لسوريا.
وقال النائب فارس سعيد »طالبنا بري بان يطرح على التصويت في جلسة اليوم قانون القضاء لكنه رفض بذريعة ان القضاء ضد اتفاق الطائف«. واضاف »طرح علينا البحث في تسويات للقانون النافذ لكننا رفضنا متمسكين بموقفنا المبدئي«.
وستجري الانتخابات لاختيار 128 نائبا في البرلمان على اربع مراحل وتبدأ في العاصمة بيروت في 29 ايار وتنتهي في 19 حزيران في شمال لبنان.
ويقسم قانون العام 2000 الذي اعتمد في الانتخابات التشريعية الماضية، لبنان الى 14 دائرة انتخابية.
وواصل مبعوث الامم المتحدة تيري رود-لارسن وسفيرا فرنسا برنار ايمييه والولايات المتحدة جيفري فيلتمان في لبنان الضغوط في الساعات الثماني والاربعين
الماضية عبر اجراء اتصالات مع شخصيات سياسية ودينية في كل انحاء البلاد.
وامر انان رئيسة قسم المساعدة الانتخابية لدى الامم المتحدة كارينا بيريللي بالتوجه الى بيروت للمساعدة في التحضير للانتخابات.
في منزله سباق محموم مع الوقت. لقاءات ومقابلات وترتيبات وداع وسباق بين الصحافيين على الفوز بحديث من الرجل الذي ظن كثيرون أنه سلك طريق المنفى كي لا يعود أبداً.
ويقول المسؤول عن ترتيب مواعيده انه لم يعد يعرف كيف يوزع ساعات الليل والنهار »فالجنرال لا يرفض أي لقاء وأي مقابلة ومن يطلب الاجتماع به لمدة نصف ساعة يمضي معه ساعة وأكثر؛، وان توزيع الوقت على المواعيد المختلفة بات عسيراً جداً«.
ورغم الضغط الشديد، فإن البهجة واضحة على وجه جميع المحيطين بعون، خصوصاً اولئك الذين كانوا بجانبه عند وصوله الى مدينة مرسيليا (جنوب فرنسا) التي شكلت المحطة الاولى من محطات اقامته في المنفى.
أحد المقربين منه يقول ان »المواطن ميشال عون هو نفسه، لكن جنرال بعبدا ليس جنرال اليوم، فما اختلف هو انه قبل 15 سنة، كان همه التحرير اما اليوم فهمه هو تحقيق صورة لبنان الغد«.
ورغم انه منذ شهر حتى الآن يأكل وهو واقف تقريباً نظراً لكثرة ارتباطاته ونظراً لتهافت الصحافة العربية والاجنبية عليه، فإن معنوياته مرتفعة جداً على حد قول هذا الشخص، لكنه يصاب بتأثر شديد، وعيناه تمتلآن بالدموع عندما يتحدث عن عودته وعن اللحظة التي سيطأ فيها أرض لبنان.
ويعود عون محاطاً بزوجته ناديا، التي حرصت باستمرار على البقاء بعيداً عن الأضواء، رافضة الخلط بين حياتها الخاصة ومهمات زوجها، ومحاطاً بحوالي 40 من أعوانه، ومنهم بالطبع الجنرالان عصام أبو جمرة وادغار معلوف.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش