الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المرشحون لانتخابات الرئاسة في إيران

تم نشره في الثلاثاء 24 أيار / مايو 2005. 03:00 مـساءً
المرشحون لانتخابات الرئاسة في إيران

 

 
طهران - اف ب - صادق مجلس صيانة الدستور الاحد على ستة فقط من بين اكثر من الف مرشح للانتخابات الرئاسية في ايران وهم الرئيس السابق اكبر هاشمي رفسنجاني واربعة محافظين متشددين واصلاحي معتدل.
وفي ما يلي لائحة باسماء المرشحين الستة:
* محمود احمدي نجاد (49 عاما)
يعتبر اكثر المرشحين المحافظين تشددا وفاز ببلدية طهران في الانتخابات البلدية عام 2003 التي سجلت نسبة قياسية في الامتناع عن المشاركة.وهو ضابط سابق في الحرس الثوري ويعتقد انه شارك في عمليات تسلل على الحدود خلال الحرب الايرانية العراقية (1980-1990).
وبرز في البلدية من خلال فرضه قيودا على المراكز الثقافية وكذلك نشاطه في مجال تنظيم حركة السير وتعبيد الطرقات.
* علي لاريجاني (48 عاما)
كان حتى العام الماضي على رأس الاذاعة والتلفزيون الرسميين المحافظين وهو حاليا مستشار للمرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية ومرشح التحالف الرئيسي من الاحزاب والمجموعات اليمينية وهو ايضا من قدامى الحرس الثوري.
* محمد باقر قاليباف (44 عاما)
تخلى عن رئاسة الشرطة في نيسان الماضي لتقديم ترشيحه لمنصب الرئاسة. وهو يتقدم بصفة مستقل غير انه غالبا ما يعتبر مرشح المرشد الاعلى.وهو قائد سابق للقوات الجوية التابعة للحرس الثوري وتولى رئاسة الشرطة بعد التظاهرات الطلابية عام 1999 غير انه واجه انتقادات في حملته بسبب دعوته لقمع التحركات الطلابية.
ويحمل دكتوراه في الجغرافيا السياسية وما زال يقود طائرات في شركة الطيران الايرانية ساعيا من خلال ذلك الى كسب صورة شعبية.
ويأتي في المرتبة الثانية بين المرشحين بعد رفسنجاني في استطلاعات الرأي التي ينبغي معالجتها بحذر.
* محسن رضائي (51 عاما)
كان قائدا للحرس الثوري حتى العام 1997 وترشح بالرغم من مخاطر تشتت الاصوات في المعسكر المحافظ بسبب كثرة الترشيحات وهو يؤيد اقامة قوة اقليمية ومكافحة الظلم وقطع الايدي الفاسدة.
* اكبر هاشمي رفسنجاني (70 عاما)
تولى رئاسة الجمهورية بين 1989 و1997 وقد ترك الغموض يخيم بضعة اشهر قبل ان يعلن ترشيحه رسميا وافتتح حملته منددا بـ »المتطرفين« من المحافظين المتشددين في النظام ويعتبر مؤيدا للتقرب من الغرب ولتحرير الاقتصاد.
يرئس مجلس تشخيص مصلحة النظام هيئة التحكيم السياسية العليا في البلاد وهو بذلك الرجل الثاني في النظام.
يعرف عن نفسه على انه برغماتي معتدل هادفا الى كسب اصوات الناخبين المعتدلين خوفا من انتصار المتشددين.
وقد راجت شائعات حول ثروته الخاصة حملته على النفي اخيرا ان يكون جمع ثروته بعد الثورة وهو اب لخمسة اطفال.
* مهدي كروبي (68 عاما)
يعتبر حجة الاسلام كروبي رجل دين متوسط المرتبة وهو اصلاحي معتدل مقرب من الرئيس خاتمي وتولى رئاسة مجلس الشورى الذي يسيطر عليه الاصلاحيون قبل ان يهزم في الانتخابات التشريعية عام 2004.
واعلن كروبي انه يريد تعزيز سلطة الحكومةويؤيد السلام والصداقة وليس الحرب والتوتر.
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل